رئيس التحرير: عادل صبري 05:01 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

العرابي: يناير ثورة نفذ خلالها الإخوان مؤامرتهم على الدولة

العرابي: يناير ثورة نفذ خلالها الإخوان مؤامرتهم على الدولة

تحقيقات

االسفير محمد العرابي

في حوار مع مصر العربية..

العرابي: يناير ثورة نفذ خلالها الإخوان مؤامرتهم على الدولة

عمرو عبدالله - عبدالغني دياب 18 أغسطس 2014 20:16

حماس رفضت المباردة المصرية دعمًا لنظام الإخوان

الانفراجة في القضية الفلسطينية أمر بعيد المنال

قطر وتركيا أداة لتنفيذ إستراتيجية أمريكية للمنطقة

البرلمان القادم سيكون هشًّا ومصر ليس بها حياة سياسية

تدخل مصر عسكريًّا في ليبيا مغامرة غير محسوبة

لن تعود العلاقات التركية المصرية في وجود أردوغان

الموقف الغربي من 30 يونيو لم يكن مفاجئًا لنا

 

قال السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق ورئيس حزب المؤتمر السابق، إن البرلمان القادم سيكون هشًّا ومفككًا، رغم أنه أهم برلمان في تاريخ مصر، ولن يرتقي لمستوى المرحلة التي تمر بها مصر.

وأضاف العرابي في حواره لـ"مصر العربية" أن موقف قطر وتركيا من النظام الحالي بمصر هو نتيجة لتأييدهم للإخوان، كما أنهم أداة لتنفيذ إستراتيجية أمريكية خاصة في المنطقة.

 

وفيما يلي نص الحوار.

كيف ترى الانتخابات البرلمانية القادمة في ظل التحالفات الحالية؟

الانتخابات البرلمانية القادمة مهمة، ولكننا كسياسيين لم نرقَ لمستوى الخطورة التي نواجهها، فمازال الكثير منا يتعامل معها من منطلق المصلحة الحزبية والشخصية، وأعتقد أن هذا اتضح من خلال الصراعات الموجودة في تكوين التحالفات حاليًّا؛ لذلك أتوقع أن البرلمان القادم سيكون هشًّا ومفككًا رغم أنه أهم برلمان في تاريخ مصر، ولن يرتقي لمستوى المرحلة التي تمر بها مصر، كما أنه ليس هناك حياة سياسية بمصر، لأنه ليس لدينا أحزاب قوية قادرة على إقامة حياة سياسية قوية.

 

رؤيتك لقانون الانتخابات في ظل رفض بعض السياسيين له؟

قانون الانتخابات به بعض المشاكل، مثل أنه يعطي دورًا ومساحة أكبر للمستقلين، وهذا ما يعتبره البعض تهميشًا للأحزاب، ولكني أرى أن تكوين تحالف انتخابي قوي يؤمن بالدولة المدنية يستطيع خوض الانتخابات، وينافس على القائمة والمستقل، وهذا ما تفشل فيه القوى السياسية حتى الآن، أما بالنسبة لعودة رجال الوطني فأنا لا أعترض على ذلك، طالما لم يدانوا في أي فساد، واختارهم الشعب، وأتوقع أن يكون بالبرلمان القادم أعضاء من الحزب الوطني والإخوان.

 

هل يمكن أن نراك عضوًا بالبرلمان خاصة بعد تشكيلك لائتلاف "تحيا مصر

لن أخوض الانتخابات البرلمانية، وائتلاف "تحيا مصر الشعبي" سنسعى لضم شخصيات عامة وطنية، وذلك بعيدًا عن الأحزاب لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة، وسأحاول إقناع السيد عمرو موسى بالانضمام إلى التحالف.

 

بعيدًا عن الانتخابات.. 25 يناير مؤامرة أم ثورة؟

ما حدث في 25 يناير هو ثورة حقيقية، فمن الخيال أن يصف أحد كل الأعداد الكبيرة التي امتلأت بها الميادين في 25 يناير بأنها مجندة ومدربة لإحداث مؤامرة، فيناير ثورة جاءت نتيجة لانفجار شعبي للمعاناة التي يعيشها الناس، ولكن هناك من استغل الثورة وتآمر عليها، وبدأت باقتحام السجون الذي شاركت فيه عناصر من حماس والإخوان، فكان هناك استغلال لغياب الدولة، وهذه هي المؤامرة التي أوصلتنا لحكم الإخوان.

 

بمناسبة الحديث عن الإخوان.. هناك رفض غربي لما حدث بـ30 يونيو؟

الموقف الأوروبي من 30 يونيو كان مسبقًا؛ لذلك لم نتفاجأ به، فكل الوفود الأوروبية التي كانت تجلس معنا في جبهة الإنقاذ كانت ترفض الخروج في 30 يونيو، وتؤكد أنها لن تعترف بذلك، وتريد منا الانتظار إلى حين انتهاء فترة مرسى، لذلك خرجوا بعد 30 يونيو ليقولوا إن ذلك انقلاب على الديمقراطية، ولكنني أؤكد أن قمة الديمقراطية هي إزالة الخطر الجاسم على صدرك، وهذا ما حدث مع حكم الإخوان.

 

هل هذا سبب في عدم قيام الرئيس السيسي بجولات خارجية إلا للسعودية وروسيا؟

الرئيس السيسي مرحب به من كل دول العالم، وهناك دعوات كثيرة له، ولكنه كان يريد ترتيب البيت من الداخل قبل الخروج للغرب، بالإضافة إلى أنه يتحرك وفق إستراتيجية، فذهابه إلى روسيا استمرار للتوجه المصري لإقامة علاقة قوية مع روسيا، ورسالة قوية لأمريكا بأن مصر لها حلفاء كثيرون ولن يقتصر عليها الأمر، وهو ما يجعلها تضع حساباتها الخاصة في كيفية التعامل مع الموقف، نظير قلقها الشديد من تطور العلاقات المصرية الروسية.

 

قرارت السيسي الأخيرة في التدرج في إلغاء الدعم.. كيف تراها ؟

قرار إلغاء الدعم إستراتيجي وتأخر كثيرًا؛ لأنه يستنزف ميزانية الدولة بشكل كبير، ولقد تقبل الناس القرار، وتعايشوا معه؛ لأنهم يثقون في قدرة القيادة على تحسين الدخل القومي وتقوية الاقتصاد من خلال مشروعات قومية، مثل: قناة السويس، ويجب أن تشجع الدولة رجال الأعمال على التوسع في الاستثمار لنخلق قطاعًا خاصًّا قويًّا يوفر فرص عمل كثيرة، فالدولة غير مسئولة عن خلق فرص عمل.

 

العدوان الإسرائيلي على غزة.. نريد رؤية عامة لما حدث؟

الأزمة الفلسطينية الأخيرة جاءت نتيجة للحماقة السياسية لكل من إسرائيل وحماس، فكل طرف كان يريد إثبات موقفه، ولم يتضرر سوى الفلسطينيين، كما أن هناك قوى إقليمية وعربية ساهمت في تأجيج الوضع، بالإضافة إلى أمريكا التي أمن إسرائيل لديها فوق كل شيء.

 

لماذا رفضت حماس المبادرة المصرية في بادئ الأمر؟

رفض حماس للمبادرة جاء نتيجة للمحاولة الجادة من قطر وتركيا وحماس بمعاونة أمريكا؛ لإظهار النظام المصري كأنه غير مؤثر وإحراجه، وأنه لوكان مرسي موجودًا لتغير الأمر، ولكن فشلت كل هذه المحاولات، ونجح النظام الحالي في التأكيد على دور مصر، ولم يكن هناك على أرض الواقع سوى المبادرة المصرية، حتى أن جون كيري فشل عندما اجتمع ووزراء خارجية أوروبيين مع قطر وتركيا، بالإضافة لرغبة حماس في إيجاد دور لتركيا وقطر بأي طريقة في الأزمة، رغم أنهم لم يقدموا أي مبادرة أو حلول حقيقية للأزمة.

 

الفرق في دور مصر بالأزمة الفلسطينية بين 2012 و2014؟

ليس هناك تغير في الدور المصري تجاه القضية الفلسطينية، ولكن المناخ الحالي هو ما كان يدفع مصر لمحاولة إيقاف ضرب النار بأقصى سرعة، ولو أن حماس استجابت للمبادرة المصرية في حينها لما تحدث أحد عن تغير الدور المصري، المتغير هو أن المحيط الإقليمي مشتعل، وهو ما لم يكن موجودًا في 2012، مثل داعش وغيرها.

 

بعد التهدئة الأخيرة هل تتوقع انفراجة في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي؟

لن تحدث انفراجة في الأزمة الفلسطينية بسبب علو سقف المطالب لكل طرف، مثل رغبة إسرائيل في نزع سلاح المقاومة، أو رغبة حماس في إنشاء ميناء، وهذه المطالب صعب الاستجابة لأي منها، وسيظل الوضع في النضال الفلسطيني ضد إسرائيل هو اشتعال الوضع، ثم هدوؤه، ثم اشتعاله مرة أخرى، وهكذا، وهذا نتيجة لأن الإرداة السياسية لجميع الأطراف لا تريد الوصول لحل نهائي.

 

موقف قطر وتركيا من النظام الحالي بمصر؟

موقف قطر وتركيا من النظام الحالي بمصر هو نتيجة لتأييدهم للإخوان، كما أنهم أداة لتنفيذ إستراتيجية أمريكية خاصة في المنطقة، بالإضافة إلى الطموح القطري في إيجاد دور لها بالمنطقة، ونحن لسنا ضد هذا، ولكن بطريقة تخدم القضية العربية وتحافظ على الأمن القومي العربي ولا تضرها، فنحن نريد عودة قطر للمنظومة العربية التي خرجت عنها.

 

كيف تعود العلاقات التركية المصرية لطبيعتها؟

إذا نظر أردوغان لدولته وأمورها وتعامل مع مصر كدولة ذات سيادة، ولكن مادام أردوغان موجودًا في السلطة، أعتقد أن هذا لن يحدث، إلا إذا عاد الإخوان للحكم، وهذا يرجع لضيق الأفق السياسي له، فنحن نستطيع العيش بدون تركيا، فليس لدينا مشكلة في ذلك، ويجب أن نقدم التحية للقيادة المصرية لتجاهلها له.

 

هل تؤيد التدخل العسكري لمصر في ليبيا؟

تدخل مصر عسكريًّا في ليبيا ستكون مغامرة غير محسوبة، ولكن إذا مس الأمر الأمن القومي لمصر فسيكون التدخل حتميًّا، خاصة أن الوضع في ليبيا غير واضح، ولا تستطيع وضع توصيف محدد له في ظل تدخل عناصر من القاعدة والإخوان، بالإضافة لعناصر تكفيرية مع وجود كميات كبيرة من الأسلحة داخل ليبيا، كل هذا في غياب تام لدور الدولة التي لا تدرك أن موارد ليبيا تجعلها مطمعًا للجميع.

 

اقرأ أيضا:

"المصريين الأحرار": ندرس خوض انتخابات البرلمان دون تحالفات

النور: ثلاث لجان لحسم ملف الانتخابات البرلمانية

التحالفات الانتخابية... تصدٍّ للتيارات الدينية أم سيطرة على التشريع؟

أحزاب ناصرية وليبرالية: سنواجه الإخوان بالاندماج

قدري: شفيق في مصر قريبا استعدادا لانتخابات البرلمان


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان