رئيس التحرير: عادل صبري 09:44 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو.. مواطنون: إعدام مبارك الحل.. وآخرون يترحمون على أيامه

بالفيديو.. مواطنون: إعدام مبارك الحل.. وآخرون يترحمون على أيامه

تحقيقات

مبارك داخل قفص الاتهام في محاكمة القرن

بعد تحديد موعد النطق في محاكمة القرن..

بالفيديو.. مواطنون: إعدام مبارك الحل.. وآخرون يترحمون على أيامه

محب عماد 17 أغسطس 2014 18:57

فساد وقمع وجوع... كانت سمات 30 عامًا من حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، والذي أطاحت به ثورة الخامس والعشرين من يناير ليقول الشعب كلمته رافضًا ما آلت إليه الأمور في السنوات الأخيرة من حكمه، ليصبح أول رئيس مصري يدخل قفص الاتهام في قضية سميّت إعلاميًا بمحاكمة القرن.


وبعد مرور حوالي ثلاثة أعوام من بداية المحاكمة، شهدت فيها البلاد اضطرابات كثيرة على مختلف الأصعدة، بدأ جدل شديد يدور في الشارع المصري حول مصير مبارك، فالكثير من المصريين ينتظرون حكمًا يشفي غليلهم من الفقر والفساد وقتل المتظاهرين الذي مارسه، بينما يتعاطف البعض معه بدعوى أنه قد رأى ما فيه الكفاية وأن أيام حكمه كانت أقل سوءًا مما نراه اليوم.

ومع تحديد موعد للنطق بالحكم في قضية قتل المتظاهرين، أطلق الكثير من النشطاء دعوات للنزول للشارع، معلنين عن رفضهم لأي حكم لا يثأر لشهداء ثورة 25 يناير، رصدت "مصر العربية" ردود فعل الشارع المصري حول محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك ودعوات النزول في 27 سبتمبر يوم النطق بالحكم.

يبدأ سيد خليفة، صاحب ال64 عامًا، حديثه عن المحاكمة بمطالبة صريحة بالإعدام له ولأبنائه جمال وعلاء.


 

ويستطرد "خليفة" قائلًا: "يجب أن يعدم مثل المئات الذين أعدمهم في الميادين أثناء الثورة"، مضيفا: "على أيامه كنا بناكل من الزبالة، والأقسام كانت مشارح وسلخانات للغلابة، على أيامه كانوا بيرفضوا المحترمين ويشغلوا الحرامية، مشفناش خير على إيد مبارك، كل اللي شفناه كان انا ابن فلان، وانا ابن العميد مش عارف مين، وهوريك شغلك ايه".

وعن دعوات النزول يوم النطق بالحكم يقول "خليفة" إنه سينزل للشارع يومها مطالبًا بالإعدام له، ثأرًا لشهداء 25 يناير ولملايين المصريين الذين عانوا الذل والفقر في عهده.

بينما يري صبحي كامل والذي يعمل كمحام أن العدالة يجب أن تسود سواء كان مبارك أو غيره، وأنه لابد أن تكون المحاكمة عادلة في الأساس، وأن ما نتمناه قد يختلف عما سيحكم به القاضي في المحكمة.

ويستنكر "كامل" ادعاءات المحامين بأن حماس وعناصر أجنبية أخرى هي من أطلقت النيران علي المتظاهرين، مؤكدًا أن مثل هذه الرواية لن تدخل علي الشعب المصري.

كما رفض "كامل" دعوات النزول في مظاهرات حاشدة يوم النطق بالحكم، مؤكدًا أنه لابد من انتهاء محاولات تأثير الشارع والإعلام علي هيئة المحكمة.

وأضاف: "العواقب ستكون وخيمة في مثل هذه القضايا".

بينما يرى فتحي سعيد، الرجل الصعيدي ذو ال81 عامًا، أن المشكلة لم تكن في حسني مبارك، بل كانت في أبناءه وزوجته قائلًا :"جمال وعلاء والعادلي وسوزان اللي لازم يتعدموا، لكن انا عايز مبارك يطلع براءة".

بينما شكك "سعيد" في جدوى التظاهر يوم إطلاق الحكم، مضيفا أنها لن يكون لها تأثير لأن "الناس كلها بقت بتترحم علي أيامه”علي حد قوله.

أما بالنسبة لأحمد عادل، الصحفي الذي يعمل في أحد وكالات الأنباء، فيتوقع أن حكم مُخفف سيكون بانتظار مبارك وليس قاسيًا مثلما يتمنى عامة الشعب.

ويرى أن فكرة التظاهر انتهت بسبب فزاعة جماعة الإخوان التي تستخدمها الدولة في القضاء علي التظاهرات، مؤكدًا أن الكثير من الشعب أصبح يخشى النزول في المسيرات حتي لا يُتهم بانتمائه لجماعة الإخوان المسلمون.

أما بالنسبة لدعوات المحاكمات الثورية إذا نال مبارك حُكم مُخفف، فيرى "كامل" أنه قد فات الآوان علي مثل هذه الدعوات، مشيرا إلى أنها كان لابد أن تحدث عقب الثورة مباشرةً.

"مبارك كداب، كدب في الخطاب العاطفي اللي كان قبل التنحي زي ما بيكدب في جلسات المحاكمة،"بهذه الكلمات بدأ محمد جمعة حديثه عن القضية الأكثر جدلًا، ناعتًا المحاكمة بالمسرحية، كما يرى "جمعة" أن القضية في طريقها إلى البراءة، وهو ما رفضه رفضًا قاطعًا .مستنكرًا استخدام ما أسماه ب"شماعة الأخوان" التي يُحمّل عليها كل التُهم، علي حد قوله.

وتساءل:"اذا كان فعلًا كل دا عملوه الإخوان، ليه مقالوش كده من البداية؟! لكن طبعًا هم لما لقوا الإخوان وقعوا راحوا محملينهم كل حاجة”.

واستكمل "جمعة"حديثة قائلًا بحماسة شديد: "أنا مع النزول لكن مش عشان المحاكمة فقط لكن علي كل حاجة، المفروض الناس كلها تنزل عشان حق الشهداء والمصابين وحق الشعب لأنه بقاله 30 سنة عايش في كدب وخداع أمراض وذل وفقر".

اقرأ أيضًا :


 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان