رئيس التحرير: عادل صبري 10:30 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

خبراء: تظاهرات 27 سبتمبر ملهاش لازمة

خبراء: تظاهرات 27 سبتمبر ملهاش لازمة

تحقيقات

مظاهرات (أرشيفية)

بسبب أوضاع البلاد وحكم القضاء..

خبراء: تظاهرات 27 سبتمبر ملهاش لازمة

مصعب صلاح 15 أغسطس 2014 14:53

رفض عدد من الخبراء السياسيين الدعوات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" للتظاهر يوم 27 سبتمبر المقبل، تزامنًا مع الحكم على الرئيس الأسبق حسني مبارك، معتبرين أنَّ تلك الدعوة "ملهاش لازمة" في ظل الأوضاع التي تعانيها البلاد حاليًا، بجانب أن أحكام القضاء لا يجوز التظاهر ضدها.

 


الدعوات ظهرت عبر صفحة "27 سبتمبر موجة ثورية جديدة" عقب مرافعة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، والرئيس المخلوع محمد حسني مبارك أمام المحكمة، مطالبةً توحيد الجهود من كافة القوى السياسية والثورية للنزول اعتراضًا على عودة نظام مبارك من جديد، رافضة تخفيف الحكم أو البراءة لمبارك ونجليه والعادلي و6 مساعديه. 

 


وردًا على الدعوة، رأى أساتذة علوم سياسية أن وقت التظاهر مضى وأن المرحلة الحالية مرحلة بناء، معتبرين أحكام القضاء غير قابلة للتشكيك.

 

مرحلة بناء

قال أساتذة علوم سياسية أن مرحلة التظاهرات والموجات الثورية انتهت بعد عزل مرسي، ويجب الالتفات الآن لتنفيذ خارطة الطريق وبناء مؤسسات الدولة.

فمن جانبه رأى مصطفى علوي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أنه يجب على الجميع القبول بأحكام القضاء دون تدخل، سواء عاقبت المحكمة مبارك أو لا، لأن أبسط قواعد الديمقراطية هي احترام القانون.

وأضاف أن مصر تجاوزت مرحلة التظاهرات الآن، فكما نجحنا في إقرار الدستور ثم انتخاب رئيس جديد، علينا التفكير في الانتخابات البرلمانية واستكمال بناء مؤسسات الدولة بالكامل، مشيرًا إلى أن التظاهر حق مكفول للجميع شرط الالتزام بقانون التظاهر.

وعلقت أمل حمادة، الأستاذ المساعد للعلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، إنه لا يوجد جدوى من الدعوات للتظاهر المتكررة، وعلى الشباب الالتفاف لبناء الدولة وعدم السماح لجماعة الإخوان استغلال تظاهراتهم السلمية لتمرير أعمال عنف، مشيرةً إلى أن احترام أحكام القضاء أول مبادي الديمقراطية الحقيقية.

حكم التاريخ

فيما رأى خبراء سياسيون أن التاريخ حكم على مبارك ونظامه يوم 25 يناير، وأن حكم القضاء يوم 27 سبتمبر لن يعيد نظام مبارك.

حيث قال وحيد عبد المجيد، المحلل السياسي والباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن التاريخ حكم على مبارك وعصابته، وحكم التاريخ غير قابل للطعن، فحتى لو صدر الحكم يوم 27 سبتمبر بالبراءة، فهذا لن يبرأ مبارك ونظامه من الجرائم التي ارتكبوها في حق مصر والثورة، مشيرًا إلى أنه كثير من المجرمين الذين أصاحت بهم ثورات لم يحصلوا على أحكام، بل حوكم الثوار مثل ما حدث في الثورة العرابية، ومع ذلك فالتاريخ يلعن الخديوي توفيق ويمجد في أحمد عرابي.

وأضاف عبد المجيد، أن التظاهرات حاليًا "ملهاش لازمة" فالمرحلة القادمة مرحلة بناء واستعداد لمرحلة جديدة تهدف لتحقيق مطالب الثورة، فالتظاهر لا مبرر له في الوقت الحالي.

فيما قالت نورهان الشيخ، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن الدعوات للتظاهر سيتم استغلالها من الجماعات الإرهابية، ولابد من وضوح لأسباب التظاهر ومعرفة إن كان الاعتراض على مبارك أم على أحكام القضاء، مشيرًة إلى أن نظام مبارك رحل مع 25 يناير ولن يعود مجددًا.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان