رئيس التحرير: عادل صبري 04:00 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

شباب الثورة للسيسي: لولانا لما وصلت لمنصبك

شباب الثورة للسيسي: لولانا لما وصلت لمنصبك

تحقيقات

الرئيس عبدالفتاح السيسي

شباب الثورة للسيسي: لولانا لما وصلت لمنصبك

آية فتحي - نهى النحاس 10 أغسطس 2014 15:57

"شباب سيس، شوية عيال"، هكذا كان يوصف الشباب المصري، أثناء دعواتهم لمظاهرات 25 يناير 2011، لكن عقب إسقاط النظام تحوَّلت التسمية إلى شباب الثورة الذي أبهر العالم، واستطاع إسقاط النظام.

ولكن عقب أربعة أعوام على الثورة، أكد الرئيس عبد القتاح السيسي، خلال لقائه مع الإعلاميين، أنه ليس لديه مشكلة مع الشباب، لكن أين الشباب الذى لديه خبرة لتحمل المسؤولية فى هذه المرحلة الخطرة، قائلاً: "أخشى ما أخشاه أنه ما عنديش رفاهية التجريب في الوقت الحالي".

إلا أن من يطلق عليهم شباب الثورة يرون عكس ذلك، مؤكدين أن المرحلة الحالية في حاجة لهم ولرؤية شبابية، حتى لا يكونوا عبئًا على الدولة.

وقالت إيمان المهدي، المتحدثة باسم حركة تمرد، إن الشباب أثبت على مدار ثلاث سنوات أن لديه ما يمكنه من قيادة مصر في كل اللحظات، والدليل على ذلك أن خارطة الطريق التي تسير به مصر في الفترة الحالية كانت رؤيا شبابية.

وأكدت المهدي أن الخبرة شيء أساسي ومطلوب، ولكن حماس وروح الشباب أكثر إلحاحًا لتقدم مصر، حيث أن الدولة بحاجة إلى ضخ منظومات جديدة يقودها الشباب، موضحة أنه يجب التعاون بين الشباب وذوي الخبرة، وعدم تجاهل الشباب أو إغفال دورهم، فهم جزء أساسي من المرحلة الحالية.

وفيما يخص تعليق الرئيس بأنه ليس لدية رفاهية التجريب، قالت: "مع احترامي لكلام الرئيس إلا أنه لن يأتي النجاح إلا عن طريق التجارب، والشباب أكثر من تعب من أجل التغيير، ومن حقه أن يشعر بذلك التغيير".

وأضافت المهدي، أنه يجب على الشباب أن يمثلوا تكتل واضح في البرلمان القادم، ويصبح منهم مساعديدن للوزراء والمحافظين، وأن يكون دورهم كبير في المحليات، حيث أن الشباب هو من لديه قدرة للعمل في الشارع ويستطيع سد الفجوة بين الشارع والسلطة.

 

أكد تامر القاضي، عضو تكتل القوى الثورية، أنَّ الشباب المصري هو القادر على تغذية شرايين الدولة، من أجل قيادة الدولة في التنمية والتقدم، والاكتفاء من كبار السن الذين اعتادت عليهم مؤسسات الدولة، حيث إن البلد لن تقوم إلا بالشباب.

أما هيثم الخطيب، عضو المكتب التنفيذي باتحاد شباب الثورة، قال إن السيسي ونظامه يضع عقبة "الخبرة"، أنها كلها حجج لوضع عقبات أمام الشباب، متسائلاً ماذا فعلت مصر على مدار 30 سنة بأصحاب الخبرة، غير أن الحياة السياسية والاقتصادية تم إفسادها.

وأكد الخطيب أنه فيما يخص الخبرة السياسية، فالشباب المصري لديه خبرة صنعت التغيير، ولولا خبرتهم واسقاطهم لنظامين فاسدين، لما وصل الرئيس لعبد الفتاح السيسي لمنصبه الحالي.

ووجه الخطيب رسالة إلى الرئيس قائلا له:"ولي من تراه يصلح، ومن تريده أن يترأس السلطة، ونشوف التجربة هتسفر عن إيه".

واتفق معه محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الشراكة الوطنية، مؤكدًا أنه لا يوجد وطن في الدنيا يتقدم إلا بشبابه, فالوطن بحاجة إلى حماس الشباب, فهناك احتياج إلى الطاقة الشبايية "اللى بنتحسد عليها", يجب استغلالها بدلاً من أن تكون عبئًا على الدولة، مضيفًا أنه ليس بالضرورة أن يكون هؤلاء الشباب دون الثلاثين, فيمكن الاستعانة بذوي الخبرة في سن الأربعين, والذين يعتبرون من فئه الشباب.

وقال محمد كمال, عضو المكتب السياسي لحركة 6 إبريل, إن النظام الحالي لا يزال يُنقص من قيمة الشباب, ظهر ذلك الأمر في أكثر من مناسبه، فمن سمح للسيسي أن يترك منصب وزير المخابرات الحربية ويتولى منصب رئيس الجمهورية هم الشباب, خارطة الطريق دائمًا ما كانت تؤكد على دور الشباب فى نهضة الوطن, فلابد من الإلتزام بتلك الوعود.

وتابع قائلاً: "إن هذا النظام ما هو إلا امتداد لنظام مبارك، وما حدث هو استعادة لحيويته من خلال تغيير الأشخاص، دون تغير للسلوكيات"، مضيفًا أن النظام السابق اتبع سياسة تهميش دور الشباب، كانت نتيجة ذلك الإطاحة بهذا النظام.

كما علق محمد القصاص، عضو بتكتل شباب الثورة، على ما قاله السيسي بأنه ليس شيء جديد على عقلية عسكرية، فتلك العقلية لا تؤمن بالأفكار الجديدة, مثل المجلس العسكري، الذي استعان بشخصيات كبيرة فىي السن لإدارة البلاد مثل عصام شرف، أو الجنزوري.

 

اقرأ أيضًا:

السيد ياسين: 30 يونيو انقلاب ديمقراطي

فيديو.. أعضاء الوطني المنحل يؤسسون حزب الشعب

بشر: لا صحة لحل التحالف.. وماضون بقوة لاستعادة ثورة 25 يناير


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان