رئيس التحرير: عادل صبري 05:30 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو.. محمد وهبة .. أن توثق مشاهد من حياة المصريين في "كوميكس"

بالفيديو.. محمد وهبة .. أن توثق مشاهد من حياة المصريين في كوميكس

تحقيقات

لوحة محمد وهبة للفن ميدان

بالفيديو.. محمد وهبة .. أن توثق مشاهد من حياة المصريين في "كوميكس"

هاجر هشام 10 أغسطس 2014 11:36

أحبَّ الكوميكس، أو الروايات المصورة من صغره، تطور هذا الحب إلى رسومات الكوميك الصيني المسمى "المانجا" التي أصبح يتقنها، ليوثق مشاهد من حياته وحياة المصريين عن طريق الكوميكس، محمد وهبة، فنان كوميك مصري، وثق الفن ميدان بالأمس من خلال لوحة كبيرة بفن المانجا الياباني.

ساعتين من الرسم المتواصل، لا يكل ولا يعد ناظره عن لوحته، يرنّ هاتفه فلا يجيب أو حتى ينظر ينتابه فضول معرفة من المتصل، يطلب منه أحد الصحفيين دقيقتين للحديث، فلا يجيبه، يسأله طفل صغير "هو ده انت اللي بترسمه؟" سائلاً عن أحد الشخصيات في لوحاته، فيكمل رسمه بلا إجابة، يحاول الطفل مسك يديه عن الرسم، فيبعده مكملاً الرسم بلا حديث.

يقول وهبة: "ببقى مركز جدًا في الرسم، لأني بسجل كل التفاصيل حوالي وده بيحتاج مجهود، عشان كده مش ببقى عارف أرد على الناس أو أركز مع أي حاجة بتحصل حوالي".

وهبة تعلّم رسم "المانجا"، أو فن رسم القصص المصورة الياباني بنفسه "برسم من سن 11 سنة، تابعت أكثر من رسام آسيوي، وتعلمت من رسوماتهم الطريقة الآسيوية في رسم القصص المصورة، الكوميكس".

حاول وهبة، تمصير هذه الطريقة الآسيوية "حاولت أعمل أعمال بالمانجا عن القاهرة، الشوارع في مصر ممكن يطلع منها أكثر من قصة تنفع قصص مصورة، المواصلات، الزحمة والناس في المناطق المختلفة، حتى المناطق الأثرية فيها قصص تنفع تترسم".

وهبة طوّر موهبته في رسم الكوميك الياباني برسم بورتريهات للأماكن التي يتواجد بها، موثّقًا التفاصيل حوله، لتظهر اللوحة في النهاية، جزءا منها يد وهبة وهي ترسم، والأجزاء الأخرى هي تفاصيل المكان الذي يتواجد به.

الأشخاص وتعبيرات وجوههم، تفاصيل المكان، الحدث المتواجد به وهبة، كلها تفاصيل تسجلها عينه لتطبعها على الورقة البيضاء، يقول وهبة عن مشروعه "معظم الفنانين الفرنسيين كانوا بينزلوا زمان مصر يسجلوا حياتنا هنا بالرسم، إحنا اتعلمنا منهم الرسم بس ما تعلمناش منهم توثيق تفاصيل حياتنا".

المشروع، الذي يعمل عليه وهبة، بالتعاون مع مركز درب 1718، يقوم على رسم عدة لوحات بالكوميك الياباني، كان أحدها اللوحة التي رسمها بالأمس للفن ميدان "في لوحة تانية رسمتها لمنظر خارجي لمدينة القاهرة بالتعاون مع مركز درب 1718، هم اللي بيوفرولي الخامات اللي محتاجها للرسم".

ساعتان من الرسم المتواصل لتفاصيل مكان متغير الأشخاص والأحداث، كالفن ميدان، يتطلب مجهودًا أكبر لفظ تفاصيل معينة وكجعلها ملائمة لأخرى، لتكون في النهاية لوحة واحدة تحكي قصة مكان، يقول وهبة عن اختياره لتفاصيل لوحاته "في اختياري للمكان، أنا بختار أكثر مكان فيه تفاصيل أو زحمة، عشان أقدر أرسم الشعب المصري، وعن اختيار التفاصيل، ذاكرتي بتحفظ التفاصيل، أنا بختار أكثر الشخوص أو التفاصيل اللي واخدين مساحة وبرسمهم".

يحلم وهبة بمشروع كوميك مصري يجسد فيه حكايات عن الشارع المصري، وليس فقط مجرد بورتريهات، لكن العائق، كما يقول، وجود ممول يقتنع بالفكرة وينفذها معه.


 

محمد وهبة بعد إنهائه لوحته

شاهد الفيديو

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان