رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو.. المعتقلون في لوحات بألوان مبهجة في "الحرية للحلم"

بالفيديو.. المعتقلون في لوحات بألوان مبهجة في الحرية للحلم

تحقيقات

إحدى لوحات معرض "الحرية للحلم"

بالفيديو.. المعتقلون في لوحات بألوان مبهجة في "الحرية للحلم"

هاجر هشام 10 أغسطس 2014 10:47

رسمت المعتقلين بألوان مبهجة، صورهم حولها زهور وفراشات، المعتقل هنا ليس في الصورة النمطية التي نراها في صورهم المنتشرة على فيسبوك وباقي شبكات التواصل الاجتماعي، صورة المناضل الهاتف في مظاهرة، الضاحك من خلف القضبان، هنا هو حلم وردي مليء بالزهور، مليء بالأمل.

رنوة يوسف، صاحبة المعرض، فنانة تشكيلية من الاشتراكيين الثوريين، رسمت لوحات لنشطاء ومحتجزين على ذمة قضايا، أغلبهم حكم عليهم بموجب قانون التظاهر، كعلاء عبد الفتاح وماهينور المصري، هدفها الرئيسي من معرضها، كما قالت، هو تذكير الناس بالمحتجزين بموجب قانون التظاهر.

المعرض، الذي أقيم بالأمس في الفن ميدان، تقول عنه صاحبته: "الحرية للحلم بيقول إن المعتقلين مش عدد ومش مجرد ناس مرمية في السجون، المعتقلين ناس مأثرة في حياتنا، ووجودهم جوه من هيمنع نكون فاكرينهم بره".

تتابع يوسف: "من هنا قررت بدل ما برسم حاجات مالهاش علاقة بالسياسة أو الأحداث، أعمل مشروع الحرية للحلم، بدأت بماهينور المصري، وبعدها سناء سيف، ومعتقلين آخرين"، تضيف "عندي أمل الموضوع يوسع ونخرج بره دائرة المعتقلين المعروفين، ونلاقي صور للمعتقلين اللي ما نعرفهمش، بحاول أعمل ده الفترة الجاية".

ترى يوسف أن فنها يجب أن يكون مرتبطًا دائمًا بالأفكار التي تؤمن بها "لو أنا شايفة إن لازم قانون التظاهر يتلغي أو بنادي بالحرية للمعتقلين، فليه ما ترجمش ده في أعمال فنية".

تشرح يوسف أهمية وجود أعمال فنية وفعاليات تدعم القضايا السياسية، تحديدًا قضايا المحتجزين، أو المعتقلين، كما تصف، بقولها: " الحكومة تقدر تحبس الناس بأجسادها، لكنها ماتقدرش تعمل مع ده الأحلام، ولا الابتسامة ولا الفرح ولا مع فكرة إني أرسم أو إني مؤمنة بفكرة"، تضيف "عمر حاذق مثلاً، أحد لوحات رنوة، روائي، كتب روايتين وهو في السجن وهو محبوس سنتين، هم سجنوه بس ما قدروش يوفقوا إنتاجه ولا أحلامه".

ترى رنوة أن رؤيتها للمعتقلين في معرضها، رؤية واقعية متجسدة في مشاريعهم التي لم تتوقف بوجودهم في السجون "كل واحد في المعتقلين دول عندهم مشروع، أسماء حمدي مثلاً، عندها مشروع جوه السجن اسمع "صنع في المعتقل"، بتعمل شنط حلوة أوي جوه السجن، السجن ماوقفهاش".

تقول يوسف بأن صداقتها بماهينور أثرت، بشكل ما، على رؤيتها للوحات التي رسمتها للمصري، تقول يوسف "ماهينور، حتى لو كل الناس عارفاها، في الأول والآخر هي صاحبتي اللي بخرج معاها وهي جوه حاسة إني لوحدي، فأكيد ده تأثرت به وانا برسمها، بس برضو في الآخر حلمي وحلم ماهي "ماهينور" وحلمنا كلنا الوصول لكل المعتقلين".

عمر الحاذق .. محكوم عليه بموجب <a class=قانون التظاهر" src="/images/ns/17406039601407644657-Omar hazek.jpg" style="width: 650px; height: 340px;" />

لوحة لعمر الحاذق .. مبحوش سنتين بموجب قانون التظاهر

<a class=ماهينور المصري" src="/images/ns/13722222311407644847-mahinour El masry.jpg" style="width: 650px; height: 332px;" />

لوحة لماهينور المصري .. المحبوسة بموجب قانون التظاهر

شاهد الفيديو

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان