رئيس التحرير: عادل صبري 07:59 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الاختلاط في الصلاة.. مخالفة شرعية أم مشهد حضاري؟

الاختلاط في الصلاة.. مخالفة شرعية أم مشهد حضاري؟

تحقيقات

صورة الاختلاط في الصلاة المثيرة للجدل

الاختلاط في الصلاة.. مخالفة شرعية أم مشهد حضاري؟

مصعب صلاح 30 يوليو 2014 14:57

الله أكبر الله أكبر ... لا إله إلا الله .. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد".. بهذا النداء يستيقظ المسلمون صبيحة يوم العيد لتأدية الصلاة، فصلاة العيد رمز مميز للعيد يجتمع فيها الشباب والرجال والأطفال.


وغم اعتياد أداء النساء والأطفال لصلاة العيد إلا أن صورًا انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تظهر اختلاط الرجال بالنساء في الصفوف للصلاة، أثارت الجدل حول مشروعية الاختلاط في الصلاة والحكم الشرعي لذلك.

الأمر الذي استنكره علماء الأزهر الشريف، واعتبروه كارثة في فهم صحيح الدين. 

 

صلاة العيد


واعتبر علماء الأزهر أن صلاة العيد سنة على كل المسلمين من رجال ونساء وأطفال وغيرهم.

 

فكما يقول عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى باﻷزهر الشريف سابقًا: أن صلاة العيد يجب أن تكون في الخلاء ويشهدها الرجال والنساء والأطفال حتى الحُيّض ، ولذلك جُعلت في الخلاء حتى لا تدخل الحائض المسجد.


وأضاف الأطرش أن الاختلاط حرام في الإسلام، فما بالك بالصلاة؟ مستنكرًا موافقة الإمام على الجمع بين الرجال والنساء في صفوف واحدة، حيث إن النساء يجب أن تصلي خلف الرجال إذا لم يكن هناك مكان خاص بهم.


وفي سياق متصل اعتبر محمد أبو عمارة، عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن الصلاة التي يجتمع فيها الرجال والنساء باطلة ولا يجوز انتشارها أو تدعيمها، حيث إن النساء في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم كانوا يصلين خلف الرجال ويرحلن من المساجد سريعًا قبل الرجال تجنبًا لاختلاطهم في طريق العودة لمنازلهم.

 

كارثة أخلاقية

 

في الوقت نفسه اعتبر مشايخ الأزهر الشريف أن مثل هذه المشاهد تؤكد مدى خطورة تدني الأخلاق للشعب المصري


حيث رأى الشيخ محمد الجندي، عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن هذا المشهد يمثل انحدارًا خطيرًا في منظومة الأخلاق في مصر، فبعد انتشار مشاهد التحرش والإفطار في نهار رمضان بوضوح دون مواراة، صدمتنا مشاهد الاختلاط في العيد لتدق ناقوس الخطر حول مدى التزام الشعب المصري بدينه.

 

كما قال الشيخ أحمد حماد، داعية إسلامي: إن فساد الأخلاق هو بداية فساد الأمم ولا يمكن أن ينصلح حال الشعب المصري وهو يعاني من أزمات أخلاقية شديدة، مشيرًا إلى أن الفكر العلماني الذي انتشر في الآونة الأخيرة هو ما دفع قطاع من المصريين لتجاهل تعاليم الدين، فمشهد الاختلاط في صفوف الصلاة ظهر في وقت سابق في الولايات المتحدة والآن يظهر في مصر وكأن هذا "دين مودرن". على حسب وصفه.

 

لا تمييز


على صعيد آخر اختلف آراء نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حول هذه الظاهرة؛ فهناك من اتفق مع علماء الأزهر من كونها مخالفة شرعية وناقوس خطر وهناك من اعتبرها مشهدًا حضاريًا.


فكما قال محمد السعدني، ناشط ليبرالي: إن عدم وجود الحواجز بين الرجال والنساء يعكس مدى التطور الذي وصل إليه الشعب المصري، وقدرته على هزيمة الفكر المتطرف والفتاوى المهاجمة للمرأة والمهمشة لدورها، معبرًا عن سعادته في التخلص من أفكار الجماعات الإسلامية مثل الإخوان المسلمين وغيرهم من الأفكار التي تسيء للمرأة. حسب وصفه.


اقرأ أيضًا:

"السلفية" تخصص ساحات لصلاة العيد.. واﻷوقاف: نبحث المخالفات

غزة تتصدر خطب عيد الفطر في مختلف دول العالم

العيد في الصومال.. أجواء من الفرح أملاً في الاستقرار

بالأسماء.. رجال الوطني المسيطرون على ساحات العيد بالدقهلية

صلاة العيد في تونس.. دعاء وبكاء من أجل غزة

بالصور.. الآلاف يؤدون صلاة العيد باستاد شبين الكوم

الآلاف يؤدون صلاة العيد بساحات القاهرة والجيزة

السيسي ومحلب والطيب يؤدون صلاة العيد بمسجد القوات الجوية

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان