رئيس التحرير: عادل صبري 10:33 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

هل ينجح قانون التحرش في أول اختبار حقيقي له بالعيد؟

هل ينجح قانون التحرش في أول اختبار حقيقي له بالعيد؟

تحقيقات

التحرش في العيد الماضي

هل ينجح قانون التحرش في أول اختبار حقيقي له بالعيد؟

آية فتحي 25 يوليو 2014 14:58

"حفلات.. مظاهرات.. أعياد.. مترو" كلها تجمعات يرى فيها المتحرش أرض خصبة لزرع بذور فساده الأخلاقي، فمع دخلة عيد الفطر المبارك أُعيد إلى ذاكرتنا صور التحرش الجماعي الذي ملأ ميادين مصر في العام الماضي، وما توالى بعدها من حالات كثيرة للتحرش الفردي منها والجماعي، كان آخرها حادث تحرش التحرير الشهير.

 

الأمر الذي أصدر على خلفيته المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية السابق، قرارًا بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات الصادر بالقانون رقم 58 لسنة1937 لتغليظ عقوبة التحرش الجنسي، ليكون رادعًا لكل للمتحرشين، فيعتبر عيد الفطر الذي يهل على المسلمين بعد يومين أول اختبار حقيقي للقانون.

 

أرقام الاستغاثة

 

فمن جانبها أعلنت مبادرة "شُفت تحرش" عن قيامها بتدشين غرفتي عمليات خلال عطلة عيد الفطر 2014 بمنطقة وسط القاهرة، ومدينة كفر الشيخ للقيام بمهام التوعية للحد من انتشار جرائم العنف الجنسي، وكذلك أعمال الرصد والتوثيق والتدخل اللحظي في حال وقوع حالات تحرش فردية أو جماعية، ونشرت أرقام الاستغاثة والبلاغات وهي:

"إدارة متابعة جرائم العنف ضد المرأة (وزارة الداخلية) : 01126977222–01126977333–01126977444، والخط الساخن لمبادرة شفت تحرش: 01150118822".

 

كما وجهت المباردة رسالة إلى الفتيات بألا يجعلن أحد ينتقص من حقوقهن، أو أن يسيرن في الشوارع دون التمتع بحياة أمنه وعيشة كريمة، وأن يواجهن المتحرشين ويحاسبوهن على جرائمهم، وتوجهت المباردة برسالة أخرى إلى الأسرة المصرية بألا يعلموا أبناءهن من الذكور الغلظة ونكران الحقوق والتسيّد على النساء.

 

اختبار للقانون

 

أكدت انتصار السعيد، مدير مركز القاهرة للتنمية وحقوق الإنسان، أن يوم عيد الفطر المبارك سيعتبر اول اختبار عملي لقانون التحرش الجديد، موجهة رسالة إلى كل متحرش أن يفكر بعقله جيدًا قبل الإقدام على التحرش بأي سيدة.

 

وأوضحت أن المركز دشن غرفة عمليات للعمل على رصد وتوثيق جرائم التحرش  الجنسي خلال فترة عيد الفطر المبارك، كما تم تخصيص خط ساخن للمساعدة القانونية لحالات التحرش الجنسي خلال أيام العيد برقم "01210009192".

 

وتابعت أن المركز سيقدم ورقة مبسطة للفتيات يوم العيد للتعلم كيف تحرر محضرًا ضد المتحرش، مؤكدة أن المركز سيرحب بأي فيديوهات وشهادات حتى يتم مساعدة الفتاة قانونيًا.

 

كما قالت مارجريت عازر، عضو المجلس القومى للمرأة، إن أي فتاة ستتعرض لأي نوع من أنواع التحرش ولم تتصل على الخطوط الساخنة لإدارة متابعة جرائم العنف ضد المرأة فبذلك تعتبر تنازلات عن حقها.

 

وأكدت أن قانون التحرش الجديد سيقضي بشكل نهائي على عمليات التحرش، خصوصًا بعد أحكام المؤبد لمتحرشي التحرير، موجهة نصيحة للمتحرش بأن ينأى بنفسه من العقاب، لأن العقاب أصبح رادعًا.

 

تحرش سياسي

 

منى منير، رئيس جبهة المرأة العربية، ترى أن الشباب الذين يستغلون التجمعات للتحرش بالفتيات شباب مأجور لضرب أمان المرأة المصرية، فما يقومون به تحرش سياسي أكثر منه تحرش جنسي.

 

وأشارت إلى أن جبهة المرأة العربية مشاركة مع حملة "إمسك متحرش"، من أجل الانتشار في الأماكن العامة يوم العيد، لرصد حالات التحرش، وتوعية المراهقين المتواجدين بالحدائق العامة بأن التحرش من الممكن أن يعرضهم للمساءلة القانونية.

 

ووجهت منير نصائح إلى الفتيات بأن تخرج وسط مجموعات"شلة"، حتى يستطيعوا أن يدافعوا عنها، كما أنه من الضروري أن تحمل أي وسائل دفاع عن نفسها حتى إن كانت بدائية مثل "إبرة المنجد"، وأعربت عن ثقتها بأن نسبة التحرش هذا العام لن تتجاوز 5% وذلك رهبة من قانون التحرش الجديد خاصة بعد صدرو أحكام المؤبد لمتحرشين التحرير.

 

اقرأ المزيد

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان