رئيس التحرير: عادل صبري 01:13 مساءً | الخميس 22 نوفمبر 2018 م | 13 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الفقر وفيس بوك أسباب الطلاق بين المتزوجين حديثًا

الفقر وفيس بوك أسباب الطلاق بين المتزوجين حديثًا

تحقيقات

مشكلات الزوجين يفاقمها فيس بوك

الفقر وفيس بوك أسباب الطلاق بين المتزوجين حديثًا

آية فتحي 16 يوليو 2014 12:14

"خراب البيوت" عبارة نطلقها على بيت انفصل مؤسسوه، وتشرد أولادهم، و"خرابين البيوت" التقليدين امرأة، أو ظروف اقتصادية، أو رجل، ولكن في زمننا الحديث أصبح خراب البيوت يتناسب مع موضات العصر؛ فباتت مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك وتويتر سببا لطلاق الأزواج في بعض الأحيان.

فأصبح الفيس بوك وتويتر وسائل للخيانة الإلكترونية على الطريقة الحديثة، وأصبحوا منفذًا للتعبير عن مشاعر الزوج لزوجته على الملأ أو العكس، أو مجال لسرقة الوقت عن طريق قضاء ساعات متواصلة عليهم مما يتسبب في الخرس الزوجي.

دراسة

نشرت مجلة Computers in Human Behavior دراسة حديثة تؤكد أن الإفراط في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي يوميًا، له علاقة قوية بارتفاع معدلات الطلاق داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

فيما أثبتت الدراسة أن الأشخاص البعيدين عن شبكات التواصل الاجتماعي تماما، أكثر سعادة في حياتهم الزوجية،  كما بينت الدراسة أن الاشخاص الذين يعانون من علاقات مضطربة يؤثرون على حياة الآخرين بما ينشرونه من آراء ونصائح، كما أن المعلومات التي تنشر عن "علاقات الماضي" تؤثر بشكل كبير في الحياة الزوجية.

نماذج

"يا دبلة الخطوبة ليه جيتى في حظنا ماكنا شباب حبوبة، ومحدش أدنِا بعد الجواز بأينا مجانين من همنا، وياريتنا مالبسناكى ولا جيتى عند" عبارة كتبها زوج على صفحته الشخصية على الفيس بوك، لتكون سببًا في خراب بيته.

وبعد أن اطلعت الزوجة على تلك العبارة جن جنونها، وطلبت الطلاق من زوجها، بسبب ما اعتبرته سخرية من زواجه بها، الأمر الذي تكرر في عدة مواقف.

وعلى تويتر كتبت إحدى الزوجات عبارة "كم أحن إلى الماضي"، ليدخل زوجها معلقًا :"أنتي بتتكلمي عن حبيبك الأول على الملأ كده ومش مراعية إنك على ذمة راجل".

ليتطور الموقف ويشهد "تويتر" خناقة بين الزوجين على الحائط العام للموقع، الأمر الذي انتهي بأن قام الزوج بعمل "منشن" لزوجته، وكتب في التعليق "أنت طالق".

وفي موقف آخر غضبت إحدى الزوجات من زوجها، وذهبت لبيت أهلها، ليمطرها الزوج بوابل من العبارات على الفيس بوك، مثل"عشان الناس معادن لازم تقابل أشكال مصدية، وعلى أصلكوا دورا"، الأمر الذي جعل الزوجة تطالب بالطلاق.

استهتار

ومن جانبها قالت عزة كريم، أستاذ علم الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية: إن الرجل الذي يطلق زوجته بسبب الفيس بوك إنسان مستهتر، وغير متحمل للمسؤولية.

ووجهت كريم رسالتها للشباب الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك وتويتر"، أن يستخدموا تلك المواقع بتعقل، ولا يسمحون لها أن تفسد العلاقات الإنسانية.

كما أرجع عمرو سلامة، مدرب التنمية البشرية، طلاق الزوجين بسبب الفيس بوك وتويتر، أن الزواج لم يكن مبنيًا على أساس صحيح، فتغيب الأساس الديني والتكافؤ الفكري والاجتماعي والمودة أسباب كفيلة للطلاق.

وتابع سلامة قائلا: "الزواج اللي بيبنى على الإعجاب بالشكل، ويلا عشان نفرح بيكي، لازم وطبيعي تبقى نتيجته 100 ألف حالة طلاق في السنة الواحدة، طالما لا يوجد رابط قوي يدفع الزوجين لاستكمال حياتهم رغم المشاكل".

العامل الاقتصادي

وأوضحت سناء السعيد، عضو المجلس القومي للمرأة، أن نسبة الطلاق ارتفعت عن الحقب الماضية، وخاصة بين المتزوجين حديثًا، مشيرة إلى دور العامل الاقتصادي في الطلاق، حيث تتسبب الأعباء المادية الملقاة على عاتق الزوج وتكاليف الزواج على الحياة الزوجية في بدايتها، وأضافت قائلة:" الزواج السريع، وعدم التفاهم بالشكل الكافي بين الزوجين، من العوامل الأساسية في حالات الطلاق".

وتابعت السعيد قائلة: "إحنا مرصدناش حالات طلاق بسبب الفيس بوك أو تويتر، بس لو في حالات كدة فعلا، فهذا أمر راجع إلى أن الزوجة حاليًا لم يعد لديها قدرة على التحمل زي ستات زمان، فالزوجة أيام زمان كانت بتستحمل أكتر".

 

اقرأ أيضًا:

الإمارات تفرض ضوابط للتدوين على تويتر

كثرة التغريد على توتير تؤدي للطلاق

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان