رئيس التحرير: عادل صبري 07:51 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

نسأل الحكومة عن الحد الأدنى للأجور.. فتجيب: "ميكفّيش"

نسأل الحكومة عن الحد الأدنى للأجور.. فتجيب: ميكفّيش

تحقيقات

من مظاهرة مطالبة بالحد الأدنى للأجور - أرشيفية

نسأل الحكومة عن الحد الأدنى للأجور.. فتجيب: "ميكفّيش"

هاجر هشام 15 يوليو 2014 15:51

الحد الأدنى للأجور، صراع وجدل طويل حول هذا الملف، بدأ منذ عصر مبارك، وكان مطلبًا لثورة يناير، وحلمًا يطالب البسطاء والمعنيّون بحقوقهم بتحقيقه، ولثلاث سنوات كانت ردود رؤوس الحكومات المصرية المتعاقبة، إما وعودًا بتحقيقه أو إعلانًا بعدم قدرتهم على تحقيقه.

1200، مطلب لم يتغيّر ولم يُحقق، تسقط حكومات وتقوم ثورات، تعلو أسعار وترتبك أسواق وتتغير استراتيجيات اقتصادية، لكن المطلب المرتبط بحكم محكمة القضاء الإداري في مارس 2010 بهذا الرقم كحد أدنى للأجور في جميع القطاعات المصرية، تحديدًا القطاع العام.

"مصر العربية" سألت الصف الثاني من عدّة وزارات مصرية، حول مدى واقعية الرقم، 1200 جنيه، ومدى كفايته لتحقيق معيشة بسيطة ومحترمة لأقل الموظفين في السلم الوظيفي الحكومي، فأجابوا بشبه إجماع: "ما يكفيش".

يقدر عاطف جلال، وكيل وزارة الأوقاف، أن الحد الأدنى للأجور حاليًا يجب أن يكون على الأقل 3 آلاف أو 4 آلاف جنيه، "أقل حاجة تكفي الناس للمعيشة 3 آلاف أو 4 آلاف جنيه"، موضحًا: "شوفي لو عندك ولد وروحتي بيه المستشفى، الدكتور بكام، والتطعيم بكام؟ غير الأكل والشرب، فالإجابة البديهية إنه "طبعًا ما يكفيش".

واكتفى أيمن بدر، رئيس الإدارة المركزية بوزارة التضامن، بقوله: "دلوقتي كل حاجة غالية، مين يقدر يعيش بـ1200 جنيه"؟

لكن هاني كمال، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، مع تأكيده أنه رقم لا يكفي، أشار إلى أنه "المتاح"، موضحًا: "الناس عايشة بأقل من الحد الأدنى، فأنا لما آجي أرفع مرتباتهم لـ1200 جنيه، ده أكيد بالنسبة لهم هيكون أفضل".

واعترض الدكتور مدحت شكري، وكيل وزارة الصحّة بالفيّوم على السؤال: "البلد مش مستحملة"، متابعًا: "الكلام ده بيعتمد على ظروف المعيشة، يعني المواطن هيصرفهم أكل وشرب بس، ولا عنده أولاد مثلًا، الكلام مش مطلق".

ورأى المهندس محمد سليم، رئيس قطاع الرقابة المركزية بوزارة الكهرباء، أن المشكلة ليست في الرّقم، لكن المشكلة الأساسية في عدم وجود الإنتاجية القادرة على تسديد هذا الرقم كمرتبات للموظفين، "الناس اتعودت تروح تقبض وتروح، عايزين الحد الأدنى للأجور لازم يبقى فيه شغل".

وأوضح سليم: "الموظفون في القطاع الخاص لازم ياخدوا أكثر من الحد الأدنى لأن عدد الموظفين على قدر حاجة المؤسسات، إحنا عندنا في القطاع العام تضخم في عدد الموظفين، فحتى تطبيق الحد الأدنى صعب".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان