رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

المسيحيّات في مصر .. مسلسل الاختطاف والاختفاء

المسيحيّات في مصر .. مسلسل الاختطاف والاختفاء

تحقيقات

وقفة لأب يطالب بعودة ابنته المختطفة - أرشيفية

المسيحيّات في مصر .. مسلسل الاختطاف والاختفاء

هاجر هشام 13 يوليو 2014 11:57

لم تفقد الأمل في عودة ابنتها رغم مرور 3 سنوات على آخر يوم لمست يدها ورأت وجهها، حتى مع تعرّضها لضغوطات؛ بعضها أمني، وآخر اجتماعي وإعلامي عنوانه "الخوف من الفتنة الطائفية"، تقول مارثا سعيد، والدة نادية مكرم، الفتاة المخطوفة منذ أكتوبر 2011 الماضي: "بنتي مش الحالة الوحيدة".

ملابسات اختطاف نادية، بحسب والدتها، معظمها غامضة، وملابسات البحث عن فتاتها أكثر غموضًا، فسعيد تؤكد أن الخاطف تعقّبه سهل، لكن القوّات الأمنية، على الرغم من صدور أوامر ضبط وإحضار للخاطف، لم تنفذ هذه القرارات.

تقول "وقتها بنتي كان عندها 14 سنة، اتخطفت وبعدها بأربع ساعات اتصلوا بيّ بيطلبوا فلوس، من خلال ناس معارف وصلنا للخاطف"، واسمه بالكامل "أ.ح"، من الفيوم، وتؤكد أنه مسجّل خطر على ذمّة عدّة قضايا "كل ده ومحدّش عارف يجيبه".

تكمل حكايتها "رحنا قابلنا أخو الخاطف في الفيوم "ي.ح"، واعترفلنا إن البنت موجودة، بس طلب مننا مهلة عشان يعرف يطلّع البنت من القرية، قالنا إن أهالي القرية متشددين ومش هتقبلوا خروج أو دخول أو خروج بنات قبطيات، صدقناه ومشينا، بعدها رجع اتصل بينا واتفاوض معانا على فلوس".

تكتب سعيد كلمة النهاية بقولها "دفعتله والبنت ما رجعتش".

يقول ممدوح نخلة، المستشار القانوني لمجموعة حقوق الأقليات الدولية: إن حالات اختطاف القبطيات،"معروفة وكثيرة"، موضحًا أن الحالات وصلت إلى ما يقرب الخمسين حالة بين رجال ونساء من بعد الثورة وحتى مطلع 2013.

بينما يوضح مينا مجدي، المستشار القانون لرابطة الاختطاف والاختفاء القسري، أن حالات اختفاء المسيحيّات ليست بالضرورة حالات خطف "ممكن بعض الحالات اللي بتختفي بيتّضح بعدها إنها على علاقة بأحد الشبان، المسلمين في الغالب، وقررت تغّير ديانتها، الحالة ديه حريّة شخصية مادام مافيش شبهة إجبار"، لكنه يستدرك "لكن حالات الخطف بين الفتيات المسيحيات كثيرة".

ويشير مجدي إلى أن معظم حالات الاختطاف لفتيات صغيرات في السن، وهو ما أكّدته مارثا من خلال الحالات التي قابلت أولياء أمورها في خلال رحلة بحثها عن ابنتها "كل اللي الحالات اللي أعرفها لبنات صغيرة مراهقات".

يتابع مجدي "إحنا بنقسم حالات الاختطاف لنوعين، اختطاف مادّي، وده اللي البنت فيه بتتعرض لعملية خطف ضد رغبتها ويكون إما لطلب فدية أو بعرض الإسلام، وخطف معنوي، وده بيكون في حالة تهديد البنت وإجبارها تغيير دينها دون خطفها هي، من وجهة نظرنا".

مشيرًا إلى أن الرابطة رصدت الكثير من حالات الخطف على مدى السنوات الثلاث الأخيرة "كان أكثرها في عهد مرسي، لكنها لم تختفِ في عهد السيسي، فقط قلّت".

كانت مارثا تسكن في عين شمس، سوق السيراميك، قبل أن تنتقل، جبرًا، للخصوص "قالولي هتتسببي في فتنة طائفية، كل ده عشان بدوّر على بنتي، مشيت وسبت شغلي والبيت اللي كنت ساكنة فيه عشان خاطر بنتي".

يرى مجدي أن السلطات الأمنية منهم من لا يدرك حجم المشكلة التي تعاني منها المسيحيات في مصر، ومنهم من يخاف الحديث عنها خوفًا من الفتنة الطائفية "من كذا يوم في قسم القاهرة الجديدة، كنت بتكلّم مع أحد الظبّاط حول الموضوع وكان بيتكلم معايا بتحفّظ شديد، الناس بتخاف من فكرة الفتنة الطائفيّة جدّا".

كما يشير مجدي إلى أن هذا الخوف ينسحب على وسائل الإعلام "معظم وسائل الإعلام كمان بيخافوا يتكلموا عن الموضوع، لنفس السبب، الخوف من إشعال الفتنة الطائفية".

حرّرت مارثا سعيد، وأهل نادية مكرم، محضرين وقت خطفها، الأول في المرج، ومصيره الحفظ وفي داخله 3 أوامر ضبط وإحضار، الأول للخاطف "أ.ح"، والثاني للأخ "ي.ح"، والثالث لعمدة قرية أبشواي في محافظة الفيّوم، والذي كان حاضرًا وقت الجلسة التي تمت بين أخو الخاطف ومارثا وآخرين "المحضر فيه كلامي وكلام الشهود، وإحنا عارفين إن اللي خطف بنتي بيتنقل ما بين عين شمس والمرج ومع ذلك الشرطة ما بتجيبوش".

المحضر الثاني، في الفيوم، وقد قالت مارثا إن المباحث قامت بتقديم قسيمة زواج لها، بها اسم الخاطف واسم ابنتها، لكنها شككت في القسيمة "القسيمة مش عاليها رقم قومي ولا بينات بنتي، عدا اسمها، ولا حتى صورتها، وقالولي البنت حامل وقفلوا المحضر على كده"، تقول سعيد أن رئيس مباحث الفيوم قال لها بالنص "بنتك اتجوزت خلاص، ماتجيش هنا تاني".

اقرأ أيضا:

أمن قنا يحرر تاجر نجع حمادي المختطف دون دفع الفدية

اختطاف-مهندس-تحت-تهديد-السلاح-بالعريش">اختطاف مهندس تحت تهديد السلاح بالعريش

اختطاف-أكثر-من-60-امرأة-بنيجيريا">أنباء عن اختطاف أكثر من 60 امرأة بنيجيريا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان