رئيس التحرير: عادل صبري 05:57 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو.. أسعار الغاز تحرق جيوب الفقراء

بالفيديو.. أسعار الغاز تحرق جيوب الفقراء

تحقيقات

صورة أرشيفية

بالفيديو.. أسعار الغاز تحرق جيوب الفقراء

مصعب صلاح 26 أبريل 2014 19:45

"تزيد الأعباء على المواطنين.. الحل في ثورة ثالثة.. قرار سليم في صالح المواطن البسيط.. مش فاهمين.. لازم نستحمل."..

 

بتلك العبارات عبَّرت فئة من المواطنين استطلعت "مصر العربية" آرائهم عن موقفهم قرار الحكومة برفع أسعار الغاز.

 

في وقت سابق قرَّرت حكومة المهندس إبراهيم مَحلب رفع فاتورة الغاز الطبيعي ليكون ضربة للمواطن البسيط الذي كان يتمنى أن ترحمه وصلة الغاز من نار الأسطوانة ومشاكلها التي لا تنتهي.

 

إلا أن الرياح لا تأتي دائمًا بما تشتهي السفن، فجاء قرار رفع أسعار الغاز ليثير غضب المواطنين، فبعدما كانت فاتورة الغاز تتراوح بين سبعة وعشر جنيهات، قد تصل الشهر المقبل لأكثر من عشرين جنيهًا.

 

عبء

علي إمام، موظف بإحدى شركات القطاع العام، استطاع أخيرًا توصيل الغاز الطبيعي منذ أشهر ليجنب نفسه وأسرته عناء أسطوانة الغاز، لكنه فوجئ بالقرار الذي جعله يفكر في العودة من جديد للأسطوانة، قائلاً: "لما ندفع خمسين جنيه في الغاز وزيهم في الميه والنور، الناس تعيش إزاي؟".

 

لم يكن هذا رأي إمام فقط، واتفق معه أحمد جاد، موظف بإحدى شركات التحصيل، بقوله "رفع سعر الغاز شيء غير معقول ولا يصدق.. النهاردة أنت بتصدر غاز بالرخيص وبتغلي سعره للمواطن، طب نعمل إيه؟

 

الحل.. ثورة

عماد سعيد عبد الهادي، يعمل حلاقًا، يرى أن الدولة أصدرت قرارات برفع أسعار كل شيء وإلغاء الدعم وهذه الفكرة "زبالة من حكومة زبالة" فوضع البلد لا يتحمل زيادة الأعباء وهو ما يضيف "قرف على قرف الناس"مما سيجعل الحل الوحيد أمام المواطن البسيط هو اللجوء إلى ثورة ثالثة تُسقط "العواجيز"، لأن مصر عادت لما قبل عهد عبد الناصر.

 

قرار سليم

وفي المقابل، رأى بعض المواطنين أن القرار سليم ويصبّ في مصلحة المواطن البسيط، فمحمد أبو السعيد، صاحب محل بقالة يرى أن القرار سيفيد "المواطن الغلبان" لأنه سيكون لفئة معينة دون غيرها، "والفئة اللي شغالة بالأسطوانات هيتوفر لها كتير، فالقرار مش وحش".

 

 عصام عبد الحميد، موظف بشركة تأمينات،  يتفق مع السعيد ويرى أن القرار سيتم تطبيقه على الأغنياء فقط، اعتمادًا على الدخل.

 

وأضاف: "أنا عايش في الأرياف وعندي غاز طبيعي وعرفت من الشركة إن القرار مش هيشملني، وهيشمل الأغنياء وبس".

 

http://www.youtube.com/watch?v=4rPg4Q5EsYk

لازم نستحمل

 

ما بين هذا وذاك، رأى البعض أنه رغم أن القرار يضرّ بالمواطن إلا أنه يجب أن يتحمل قليلًا حتى يأتي رئيس لمصر ويتم تشكيل حكومة جديدة.

 

أحمد السعدني، صاحب محل بقالة يقول "الناس تعبانة ومش قادرة، بس دي فترة وهتعدي والناس لازم تستحمل شويتين" فيما  يرى وليد جمعة، المحامي أن القرار سيسبب أزمة كبيرة للمواطن خاصة لمتوسطي الدخل، حتى لو كانت الزيادة بنسبة بسيطة، ومع ذلك فلا يوجد بديل في الفترة الحالية، وعلى الشعب أن يمتثل للقرار وينتظر قليلاً حتى يُنتخب رئيس جديد وحكومة جديدة.

 

مش فاهمين

 

فريق آخر احتار في فهم القرار ولا يعلم سببه الحقيقي، فما سبب تزامن قرار رفع الغاز مع قرار إلغاء الدعم؟، وهل سيتم تعويض المواطن عن هذه الزيادة؟

 

أسئلة كثيرة أوردها حمدي إمام، صاحب مكتبة، فهو لا يعلم أي فئة سيتم رفع الغاز عنها" وهل هتعامل المصنع زي ما هتعامل البيت؟.. والمشكلة لديه أن قرارات الحكومة اليوم أصبحت غير مفهومة، ولا ندري الأسباب الحقيقة وراء القرار أو آليات تنفيذه.

 

اقرأ أيضًا:

 

الفقي: رفع أسعار الغاز يوفر مليار جنيه للموازنة  

وول ستريت: أسعار الغاز تزيد معاناة المصريين

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان