رئيس التحرير: عادل صبري 12:18 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أسماك المزارع.. "سم قاتل" بأمر القانون

أسماك المزارع.. سم قاتل بأمر القانون

تحقيقات

الأسماك الميتة بكفر الشيخ

99.9% من المزارع تروى بمياه الصرف..

أسماك المزارع.. "سم قاتل" بأمر القانون

محمود عبدالله 04 فبراير 2014 13:29

يبلغ استهلاك مصر من الأسماك 1.8 مليون طن سنويا،، يحتل إنتاج المزارع السمكية نصيب الأسد من هذا المعدل الإنتاجي، حيث يصل إلى نحو 705 آلاف طن ويصل حجم إنتاج سمك البلطى - غذاء محدودى الدخل - من الإنتاج الكلى للمزارع نحو 430 ألف طن، وهو ما يمثل حوالى 60% من الإنتاج المحلي.

 

"سم قاتل" بأمر القانون

تخضع المزارع السمكية فى مصر لعدد من العوامل التى تسببت فى جعل نصف إنتاج المزارع السمكية غير صحى يسبب العديد من الأمراض، فوفقا للقانون الذى ينظم عمل المزارع السمكية يحظر استخدام المياه العذبة النظيفة فى رى المزارع السمكية.

وينص القانون رقم 124 لسنة 1983 على حظر إنشاء المزارع السمكية إلا فى الأراضى البور غير الصالحة للزراعة، ويقتصر فى تغذيتها على مياه البحيرات والمصارف المجاورة لموقعها، ويحظر استخدام المياه العذبة لهذا الغرض.

ونصت المادة 59 من نفس القانون على أن من يخالف تلك المادة التى تقنن استخدام مياه البحيرات والمصارف فى تغذية المزارع السمكية بالحبس مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر وبغرامة عشرة آلاف جنيه أو بإحدى العقوبتين، على الرغم من أن تلك البحيرات والمصارف ملوثة بمياه الصرف الصحى والصناعى والزراعى المحمل بالمبيدات.

 

غذاء الأسماك.. مخلفات حيوانية وحيوانات نافقة

ويقول الدكتور الدسوقى العزب، أستاذ الأسماك بكلية الزراعة جامعة الأزهر، إنه قام بدراسة استمرت لمدة سبعة أشهر متصلة، وكان هدفها معرفة تأثير استخدام أنواع مختلفة من مصادر المياه على نوعية وإنتاج أسماك المزارع فى مزرعتين بمحافظة بورسعيد، كانت المزرعة الأولى تستخدم مياه الصرف من مصرف بحر البقر والمزرعة الأخرى تستخدم مياها غير ملوثة من ترعة السلام.

ويوضح أنه قام بسحب عينات عشوائية من المياة من المزرعتين، أما الأسماك فقد تم سحب عينة واحدة فقط عند الحصاد لتقدير المعادن الثقيلة فى أنسجة الأسماك، وأظهرت النتائج تركيزات عالية للعناصر الثقيلة مثل الكادميوم والرصاص والحديد والمنجنيز والزنك فى أنسجة أسماك المزرعة التى تروى بمياه مصرف بحر البقر، فى حين كانت النسبة ضمن المسموح به فى أسماك المزرعة التى تستخدم مياه ترعة السلام.

وأوضحت الدراسة أن المزارع السمكية التى تتركز بها العناصر الثقيلة فى أنسجة الأسماك، تؤدى إلى إصابة المواطنين الذين يستهلكون هذه الأسماك بأمراض السرطان والكبد والفشل الكلوى والإصابة ببكتريا "إى كولاى".

وأشار الدسوقى إلى أن الأسماك المنتجة فى المزارع السمكية لا يتم تصديرها إلى الخارج لأنها "ملوثة"، مضيفا أن غياب الرقابة الحكومية على هذه المزارع يجعل أصحابها يقومون بتغذية الأسماك بالمخلفات الحيوانية والحيوانات النافقة.

 

99.9% من المزاراع السمكية تروى بمياه الصرف

ووفقا لمصادر مسئولة بوزارة الزراعة، فإن 99,9 % من المزارع السمكية تروى بمياه الصرف الصحى غير المعالج، مختلطا بمياه الصرف الزراعى المحملة بالمبيدات التى تسبب الإصابة بمرض السرطان، بالإضافة إلى استخدامها لمخلفات الصرف الصحى البشرى من المنازل مباشرة خاصة فى محافظة كفر الشيخ.

 ووفقا لتقرير صدر مؤخرا عن وزراة الموارد المئية والرى أن مياه الصرف الزراعى والصحى والصناعى التى تُروى به المزارع أغلبها ملوثة بنسب تفوق الحدود المسموح بها عالميا، مما يجعل الأسماك التى تنتج فى هذه المزارع تتلوث بالعناصر الثقيلة، إلى جانب تغذية الأسماك فى هذه المزارع بالسبلة – مخلفات الدواجن- والحيوانات النافقة مما يؤثر سلبا فى صحة المواطنين.

ومن جهة أخرى فإن مياه الصرف الزراعى المحملة بالمبيدات والمستخدمة فى رى وتعذية المزارع السمكية تؤدى إلى الإصابة بأمراض الفشل الكلوى والكبد والسرطان.

ورصد التقرير عددد من المزارع السمكية التى تروى بمياه الصرف الصحى غير المعالج وخاصة فى منطقتى سهل الحسينية، فى محافظة بورسعيد ومنطقة مصرف بحر البقر والمزارع القريبة من مصرف المحيط بالحوامدية ومنطقة مصرف بلبيس ومصرف العاشر.

وأوضح التقرير أن المتر الواحد من المياه العذبة ينتج نحو 400 كيلو سمك، وأن المزارع تستهلك كميات ضئيلة من المياه.

 

الهرمون القاتل

ووفقا للتقرير فإن أسماك البلطى التى يتم تربيتها فى المزارع حاليا يستخدم تفريخها هرمون "التستوسترون"، رغم حظره دوليا، وحظر استخدامه فى مصر طبقا للقانون رقم 2675لسنة 2003 بمنع استخدامه فى مصر للحصول على ذكور أسماك البلطى فقط، حيث ثبت أن استخدام هذا الهرمون يتسبب فى إصابة مستهلكى أسماك البلطى بالخلل الهرمونى حيث يترسب هذا الهرمون فى جسم الأسماك وينتقل إلى من يتناولونها.

وتقدرأسماك البلطى المعالجة بالهرمون بنحو 60% من إجمالى الأسماك المنتجة بالمزارع السمكية فى مصر.

 

البيئة تعترف بتلوث مياه المزارع

وبحسب التقرير الرسمى عن حالة البيئة فى مصر والذى صدر عن وزارة الدولة لشئون البيئة، فإن هناك صرفا عشوائيا لمياه الصرف الصحى على جميع المجارى المائية ومنها المصارف والبحيرات.

ويشير التقرير إلى أن مياه الصرف التى تصرف على شبكات الصرف والمصارف والبحيرات تصل إلى 12 مليون متر مكعب يوميا، موضحا أن مياه الصرف تعتبر من أهم مصادر تلوث المجارى المائية لما تحتويه من ملوثات بيولوجية وكيميائية.

وكشف التقرير كذلك عن أن مياه الصرف غير المعالجة والمجمعة من نحو 5000 حوض تجميع بالقرى النائية، وتصب مباشرة فى شبكة المصارف الزراعية، بالإضافة إلى مياه الصرف الصحى المعالجة ثانويا أو غير المعالجة من شبكات صرف المدن.

وأضاف التقرير أن شبكة المصارف الزراعية تتعرض للتلوث نتيجة الصرف المباشر للصرف الصناعى غير المتوافق مع القوانين البيئية مما يؤدى إلى تدهور فى نوعية مياه المصارف.

وأوضح التقرير أن الاستخدام غير الرشيد للمبيدات من أهم مصادر تلوث مياه المصارف الزراعية.

كما أكد التقرير كذلك إلى أن العد البكتيرى للمجموعة القولونية قد تعدى الحدود المسموح بها بنسبة تتراوح فيما بين 28% إلى 52% من مصارف الوجه القبلى بسبب صرف مياه الصرف الصحى بها.

وأشار إلى تعدى تركيز المواد العضوية بمياه المصارف الزراعية بغرب ووسط وشرق الدلتا الحدود المسموح بها، مرجعا ذلك إلى صرف مياه الصرف الصناعى بها، بالإضافة إلى صرف مياه الصرف الصحى غير المعالج من الكتل السكنية بها.

وأكد التقرير تدنى نوعية المياه بهذه المصارف، هذه المناطق يوجد بها أغلب المزارع السمكية، مشيرا كذلك إلى تلوث مياه المصارف بالفيوم بسبب مياه الصرف الصناعى والصحى التى تلقى بها.

 

أصحاب المزارع

يقول طاهر فضل، مالك إحدى المزارع، إن أسماك المزارع الأكثر طلبا، نظرا لتدنى أسعارها خصوصا أسماك البلطى والبورى والقراميط.

وتابع قائلا: "والله أحنا بناكل من السمك ده من زمان ومحصلناش حاجة".

"اللى يقولك انا بعرف سمك المزارع من سمك النيل يبقى بيضحك عليك"، بتلك الكلمات الصادمة بدأ عم عبدالله، رجل مُسن، يعتبره أصحاب المزارع من شيوخ المهنة، حيث أكد أنه من الصعب بل المستحيل- على حد قوله، أن يفرق المواطن العادى بين أسماك المزارع وأسماك النيل.

بينما وضح عماد سعدواي، صاحب إحدى المزارع، أن مياه الصرف الصحى الخام غير المعالج، توفرعلى أصحاب المزارع نحو 50% من الأعلاف لاحتوائها على عدد من العناصر الغذائية التى تساهم فى تغذية الأسماك، وهو ما يعود عليهم بالتوفير، وهذا كل ما يهمهم فى الأمر.

وبغضب قال يحيى معروف، مالك إحدى المزارع، "الحكومة اللى قالتلنا نشتغل بالميه دي، وكل المزارع دى مترخصة، هو أحنا لقينا مياه تانية وقولنا لأ".

 

العادلى رفض إزالتها بأمر الوزير

ويوضح الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الموارد المائية والرى الأسبق أن حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق، رفض إزالة تلك المزارع حينما أصدر قراره فى عهده، بإزالة كل المزارع السمكية المخالفة والتى تروى بمياه الصرف الصحى المختلط بمياه الصرف الزراعى والصناعي، وأبلغ وقتها وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى بقراره حتى تقوم قوات الشرطة بتنفيذه.

موضحا أن العادلى وقتها أخبره أن الوزارة لا تستطيع إزالة هذه المزارع لأن الآلاف يعملون بها، كما أنها توفر غذاء رخيصا من الأسماك للمواطنين.

ومن جهته قال الدكتور محمود حسين، رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية بوزارة الزراعة، إن إنتاج مصر من الأسماك المستزرعة غير صحية، وتشكل خطورة على صحة المواطنين، نظرا لتلوث المياه المستخدمة فى رى تلك المزارع، مؤكدا على ضرورة تصحيح أوضاع المزارع السمكية وتشديد الرقابة على إنتاجها، وغلق المخالف منها، سعيا لإنتاج أسماك صحية، صالحة للاستهلاك الآدمي.

يذكر أن مساحة المزارع السمكية فى مصر نحو 300 ألف فدان، تتركز معظمها فى محافظات كفرالشيخ ودمياط وبورسعيد والفيوم وحول بحيرتى أدكو ومريوط وفى منطقة بحر البقر بمحافظة الشرقية

 

اقرأ أيضا:

محلب: لا للمياه المعدنية.. ومواطن يرد: إحنا بنشرب صرف صحي

نفوق جماعي للأسماك في فرع رشيد

بالصور.الأقفاص السمكية كارثة تهدد حياة الملايين

بالصور.. نفوق أسماك كفر الشيخ كارثة إنسانية

تاجر: مزارع كفر الشيخ وراء اشتعال أسعار الأسماك

500 جنيه شهريا لكل صياد بدسوق بسبب نفوق الأسماك

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان