رئيس التحرير: عادل صبري 02:04 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"الأزبكية والنبي دانيال".. يخطفان الزوار

الأزبكية والنبي دانيال.. يخطفان الزوار

تحقيقات

معرض الكتاب

في معرض الكتاب..

"الأزبكية والنبي دانيال".. يخطفان الزوار

عبدالغني دياب 29 يناير 2014 13:01

ضاقت بهما السلطات بدعوى عدم الترخيص، ولم يضق عليهما المكان أبدًا، في الإسكندرية أحدهما وبالتحديد نقطة الصلة بين محطة الرمل، ومحطة مصر، وفي القاهرة قريبًا من ميدان الأوبرا القديمة، أو بإمكانك أن تقول حين تخرج مباشرة من محطة مترو العتبة.. ملاذان للقارئ، حملا في جنباتهما الكثير والكثير من الكتب والمراجع بأسعار رمزية... هما سور النبي دانيال، وسور الأزبكية.

 

ورغم بُعد المسافات بين المحافظتين، إلا أنهما اشتركا في الظلم، حين جارت عليهما السلطات فتعرضا للإزالة في سبتمبر الماضي، كما اشتركا في الصمود بعد الإزالة، وآخر ما اشتركا فيه هو التجاور بمعرض الكتاب.

 

أي كتاب بـ 5 جنيهات

العشرات الذين تركوا مكانهم الأصلي ، ورحلوا إلى معرض الكتاب في رحلة سنوية ، بحثا عن الرزق الأوسع في جنباته، يرددون أي كتاب بـ 5 جنيه ، أي كتاب بـ 10 جنيه، يتجمع حولهما "الزبون" الذي وجد في المعرض متنفسًا يجمع ما أراد من سوق الكتب.

 

النبي دنيال

 حسين سليمان، صاحب مكتبة بشارع النبي دنيال، بالإسكندرية، جاء هنا بحثًا عن زبائن أكثر، ويقول الأسعار هنا رخيصة جدًا، فتبدأ الكتب من جنيهين وتصل حتى 10 جنيهات.

 

وعن نسب إقبال الناس على الكتب المستعملة، يضيف، الكتاب القديم له "زبونه" الذى يبحث عنه إلى أن يجده، فهنا ستجد أمهات الكتب، والتي اختفت من المكتبات الكبيرة.

 

الأكثر طلبًا

ويتابع، أن أكثر الكتب مبيعًا، هي كتب التنمية البشرية، ويتوقع سليمان أن يتزايد أعداد الرواد في الأيام الأخيرة للمعرض ، خاصة بعد مرور يوم 25 يناير على خير. حسب قوله.

 

"قرب يا بيه"

في الجانب الآخر من الخيمة، تراكمت أكوام من الكتب، اصطف خلفها أطفال ينادون ليعرضوا بضاعتهم، "قرب يا بيه .. أي كتاب ب2 جنيه".

 

 محمود خليل، عارض كتب بسور الأزبكية بالمعرض، لا يمكن الحكم على نسبة الإقبال، فالأحداث التي تدور بالشارع الآن تثير خوفا لدى العارضين والجماهير، ونتمنى أن تمر بقية أيام المعرض على خير.

 

 وعن أسعار الكتب بمقر عرض سور الأزبكية، يقول مبتسمًا، الأسعار كلها "رخيصة"، الكتاب من 5 جنيه ونازل.

 

جمهور

وفيما تناقص زوار المعرض، احتل سوق الكتب المستعملة النصيب الأعظم من جولاتهم داخل المعرض، نبيل علي إبراهيم، من بلبيس محافظة الشرقية، جاء مباشرة إلى سوق الكتب المستعملة وهو ما برره بندرة هذه الكتب، إلى جانب حرفية العارضين وقدرتهم على تلبية ما يلزمه.

 

وعن الأسعار بسور الأزبكية، يقول إبراهيم، الأسعار هنا متفاوتة ما بين جنهين إلى 25 جنيهًا للكتاب المستعمل، وما فوق ذلك للكتاب الجديد، إلا أن كل ما ستطلبه ستجده.

 

الأسعار السبب

أما بشوي مكرم ، طالب  بكلية الصيدلة، توقف أمام المراجع الطبية بالسور، ويقول إن أسعار هذه المراجع خارج السور خيالية، ولا يهم في المرجع شكل الطبعة أو خامة الورق لذلك أحرص في كل عام على زيارة المعرض وسوق الكتب المستعملة.

 

أما محمود هلال، طالب بكلية الآداب، فيقول الأسعار هي الأهم فنفس الكتاب أو الرواية التي توجد بالخارج بـ20 جنيها توجد هنا بـ5 جنيهات.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=-v0r6Kwp1XY

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان