رئيس التحرير: عادل صبري 06:56 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو.."آيات حمادة" معتقلة لرفضها سحل زميلاتها

فيديو..آيات حمادة معتقلة لرفضها سحل زميلاتها

تحقيقات

آيات حمادة

فيديو.."آيات حمادة" معتقلة لرفضها سحل زميلاتها

نادية أبوالعينين 10 يناير 2014 11:41

"سيب زميلتي متضربهاش" كانت تلك الجملة سببًا في إلقاء القبض على الطالبة آيات حمادة بجامعة الأزهر في 28 ديسمبر 2013، ليتحول دفاعها عن إحدى الفتيات ضد الاعتداء عليها من قبل قوات الأمن داخل الجامعة إلى تهمة.

ألقى الضابط التي وجهت له آيات حديثها القبض عليها، وتم اقتيادها إلى أحد المدرعات، بحسب صديقتها سلمى أحمد التي شهدت واقعة القبض على آيات.

 

لم تعثر سلمى على آيات عقبها ظلت تبحث عنها بصحبة عدد من المحامين، وسط تخبط في تحديد مكان احتجازها، حتى تم العثور عليها في قسم ثان مدينة نصر.

 

 وعلى الرغم من عدم اشتراك آيات في الاشتباكات الموجودة داخل الجامعة إلا أنه تم تحرير محضر رقم 7399/2013، واتهامها بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، برغم كونها عضو في حركة 6 أبريل "الجبهة الديمقراطية"، وجبهة طريق الثورة.

 

18 تهمًا تواجهها آيات، وفقا للمحضر، وهى الانضمام لجماعة الغرض منها الدعوى إلى تعطيل العمل بأحكام القانون ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة عملها والاعتداء على الحقوق والحريات العامة، والتظاهر بدون إخطار، واستخدام مواد حارقة بقصد الإخلال بالأمن والنظام العام وتعريض المواطنين للخطر وقطع الطرق المواصلات والاعتداء على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة، واستعمال القوة والعنف مع موظف عام ورجال وإصابة لبعض رجال الشرطة، التخريب العمدة للمباني والأملاك العامة وإشعال النيران بها، استعراض القوة والعنف بقصد ترويع وتعطيل القوانين ومقاومة السلطات وتقدير الأمن العام.

 

وفى يوم 30 ديسمبر عقب عرضها على النيابة تقرر تجديد الحبس لمدة 15 يومًا، وعلى الرغم من أن موعد الجلسة كان من المقرر أن يكون غدًا السبت 11يناير، إلا أنه تقرر عرضها فجأة على النيابة أمس.

 

وعلى الرغم من الحالة الصحية السيئة التي تعاني منها آيات وتقديم عدد من الطلبات من قبل المحامين التماسًا بالإفراج الفوري عنها مراعاة لظروفها الصحية، ومطالبات جمعية أطباء التحرير بالإفراج عنها من سجن القناطر، ووفقا لشهادة أهلها وتقرير مركز نضال للحقوق والحريات الذي يؤكد أنها تعاني ظروفا صحية بالغة تهدد حياتها مع استمرار ظروف، قررت النيابة أمس تجديد حبسها 15 يومًا مرة أخرى.

 

"السجون مليانة أحرار" كانت تلك الجملة التي اختتمت بها آيات رسالتها من داخل سجن القناطر، مؤكدة تعرضها للسحل والضرب والاعتداء عليها لمجرد دفاعها عن إحدى الفتيات اللاتي تم الاعتداء عليهن، وكذلك تعرض عدد من الفتيات للضرب لدفاعهن عنها.

 

وتكمل آيات رسالتها قائلة: "أنا بخير وثابتة وحرة سواء أخذت 15 يومًا أو سنة، محدش يقلق عليا أنا والبنات اللي معايا".

 

توضح سلمى صديقتها أن آيات، كانت دائمة المشاركة في فعاليات القصاص من قتلة خالد سعيد قبل الثورة، وشاركت في الثورة وفي أحداث 30 يونيو، ولكنها ضد القمع والانتهاكات التي تحدث الآن. على حد قولها.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=lj7W1aCaHhI

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان