رئيس التحرير: عادل صبري 07:51 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"الكلح".. قرية على ضفاف النيل تعاني العطش

انقطاع المياه دفع الأهالي للشرب من المصارف..

"الكلح".. قرية على ضفاف النيل تعاني العطش

أحمد رمضان 02 نوفمبر 2013 15:18

على الرغم من أن قرية "الكلح" التابعة لمركز إدفو بأسوان تقع على ضفاف النيل، إلا أن القرية تعاني الحرمان والعطش من المياه النظيفة، جراء الانقطاع المتواصل لمياه الشرب، الأمر الذي دفع الأهالي لاستخدام الطلمبات "الحبشية" ومياه الترع والمصارف في أغراض الشرب.  

 

مصطفى حسين، أحد أهالي القرية التي يصل تعدادها السكاني 30 ألف نسمة، يقول لـ "مصر العربية": قرية الكلح تعانى من انقطاع دائم للمياه ولا يجد الأهالي في معظم الأحوال كوب ماء صالح للشرب، لذلك يلجأون إلى استخدام الطلمبات الحبشية التى عفا عليها الزمان والتي تختلط مياها مع مياه الصرف الصحي، نتيجة لعدم وجود شبكة صرف صحي بتلك القرية".

 

ولفت إلى أن محطة تنقية المياه بالقرية غير صالحة للعمل، موضحا أن أهالى القرية قاموا بشراء قطعة أرض وتبرعوا بها لبناء محطة مياه شرب جديدة، إلا أن التنفيذ مازال متوقفا، بحجة عدم توفر ميزانية.

 

أما سعد عبد الغنى، من أبناء القرية، فيقول: "حرام أكون فى بلد نهر النيل وبحيرة ناصر ولا أجد مياه الشرب، فالمياه تنقطع بالأيام عن القرية والنجوع التابعة لها، والأهالى ينتظرون وصولها بفارغ الصبر لتعبئة الجراكن والبراميل لتوفير احتياجاتهم من المياه ولكنها تأتى فى أوقات غير منتظمة وعندما تأتى تكون ضعيفة".

 

محطة مياه متهالكة

من جهته يوضح مصطفى على، من أهالى الكلح، أن محطة المياه بالقرية متهالكة وتم تنفيذها منذ أكثر من 30 عامًا،  مشيرًا إلى أن عمرها الافتراضي انتهى حيث إن عمرها خمس سنوات.

 

وأوضح أن طاقتها كانت تستوعب 700 فرد والآن بعد زيادة تعداد السكان أصبح وصول المياه الى جميع المنازل مستحيلاً.

 

وأضاف قائلا: "طالبنا أكثر من مرة من المسؤولين بإيجاد حل لهذه المشكلة، إلا أن أحدًا لم يحرك ساكنا والمواطنون يعانون مُـر الشكوى من الانقطاع شبه الدائم للمياه".

 

محطة جديدة

وفي تعليقه على المشكلة، قال صبرى محمود، رئيس مدينة ومركز إدفو لـ"مصر العربية"،: محطة المياه بالقرية لم تعد تستوعب الزياة السكانية والتوسعات العمرانية التى طرأت على القرية خلال الأعوام الأخيرة مما أدى إلى ضعف المياه وعدم وصولها إلى جميع مساكن القرية.

 

وعن كيفية حل المشكلة، أضاف قائلا: سيتم إنشاء محطة مياه جديدة بالقرية قريبًا لزيادة كميات المياه بالقرية وللقضاء على ظاهرة استخدام الطلمبات الحبشية وسيتم ذلك بالتوازى مع تجديد خطوط وشبكات المياه بقرى مركز ادفو.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان