رئيس التحرير: عادل صبري 09:05 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور..مدارس مطروح «خرابة»..مرتع للقطط والكلاب

بالصور..مدارس مطروح «خرابة»..مرتع للقطط والكلاب

مطروح : محروس الخطيب 01 أكتوبر 2013 00:59

بدأ العام الدراسي، والذى دخل فى أسبوعه الثاني، وكما العام السابق، طفت على السطح قضايا عدة، انطلاقاً من عدم استعداد بعض المدارس لاستقبال التلاميذ، مرورًا ببُعد المدارس عن أماكن سكن غالبية التلاميذ وعدم توفر وسيلة مواصلات، وصولاً إلى الحالة المتدنية التى وصل إليها حال التعليم خاصة بمدارس الصحراء بمحافظة مطروح التى تجاهلها المسئولون والبعيدة عن الرقابة.

 

وعلى الرغم من إعلان صفي الدين زكي، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، انتهاء المدارس من الاستعداد للعام الدراسي على مستوى الإدارات التعليمية، إلا أنه يبدو أن ما يقصده وكيل الوزارة هى المدارس التى تقع فى نطاق مدينة مطروح فقط والتى تمثل حوالي 10% من مدارس المحافظة.

 

حيث كشف أهالى قرية جلال التابعة لمدينة الضبعة، عدم جاهزية عدد من المدارس للعمل، نظرًا لعدم صيانتها بالكامل وعدم ترميمها بحسب الخطة الواجب تنفيذها، لاستقبال العام الدراسي الجديد، حيث تردى حالة الفصول والمقاعد ودورات المياه، فبعض هذه المدارس تحول لـ «خرابة».

 

من بين هذه المدارس « مدرسة جلال الأعدادية» ـ بقرية جلال مركز الضبعة - التابعة لمحافظة مطروح، التى تحولت بالفعل إلى «خرابة»، وتشرد تلاميذها وتم توزيعهم على مدارس أخرى، وحتى الآن لم تستفد هيئة الأبنية التعليمية بأرض المدرسة سواء بتجديدها أو هدم ما تبقى منها وإعادة بنائها.

 

وبالرغم أن المدرسة تخدم العديد من توابع القرية من النجوع والقرى الصغيرة لم يهتم المسئولين، لتخفيف الضغط والتكدس داخل الفصول بالمدارس الأخرى وخاصة بعد تحويل تلاميذ المدرسة وضمهم إلى المدرسة الابتدائية بالقرية.

 

الأمر الذي تسبب في جمع طلاب مدرستي جلال الإعدادية و جلال الابتدائية في مبني " مدرسة جلال الابتدائية " .

 

وطالب أهالي القرية بتدخل عاجل من اللواء بدر طنطاوى، محافظ مطروح وسرعة الانتهاء من بناء المدرسة وإعادتها للعمل والتي تهالك مبناها منذ أكثر من ثلاثة أعوام وتشريد الطلاب المقيدين بها وتوزيعهم على المدارس الابتدائية.

 

وأكد الأهالي، أن معاناة أبنائهم صارت كبيرة وخاصة مع تجاهل المسئولين ، مؤكدين أن ترك المدرسة بهذا الشكل لتتحول إلى مقلب للقمامة ومرتع للقط والكلاب يعد إهداراً للمال العام.

 

والصور كشفت الحالة التى وصلت إليها المدرسة والتى طالب من خلالها الناشط والحقوقي بمطروح منعم العبيدي سرعة التحقيق فى الأمر.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان