رئيس التحرير: عادل صبري 07:26 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور.. أسماك أسوان تسبح في مياه المجاري

بعدسة "مصر العربية"..

بالصور.. أسماك أسوان تسبح في مياه المجاري

أسوان - أحمد رمضان 30 سبتمبر 2013 13:57

 كارثة صحية ناتجة عن استغلال مافيا الأسماك لأحواض تخزين مياه الصرف الصحي بمركز نصر النوبة في أسوان من أجل تربية الأسماك وبيعها في الأسواق على أنها نيلية.

فعلى الرغم من أن أسوان تمتلك أكبر مسطح مائي متمثلاً في بحيرة ناصر ونهر النيل حيث يشكلان أكبر نسبة من إنتاج الأسماك على مستوى الجمهورية إلا أن بعض الصيادين بدأوا في تداول أسماك فاسدة يتم اصطيادها من مياه المجاري والصرف الصحي بمنطقة بلانة بمركز نصر النوبة.

أهالي نصر النوبة أكدوا أن هناك "مافيا" لصيد الأسماك تقوم بصيدها من مياه أحواض الصرف الصحي، حيث يقومون بإلقاء ذريعة الأسماك الصغيرة في هذه المياه واصطيادها بعد نموها، مشيرين إلى أن هؤلاء الصيادون يستخدمون الأسلحة النارية لإرهاب من يحاول منعهم من صيد هذه السماك التي تسبب أضرارًا صحية جسيمة على صحة الإنسان حيث تتسبب في أمراض الفشل الكلوي والكبد الوبائي.

 حسين جبر من أبناء مركز نصر النوبة بقول إن هذه الأسماك يتم تداولها بالأسواق ووصلت حاليًا إلى القاهرة والمحافظات، إذ يتم استخراج كميات كبيرة يوميًا من هذه الأسماك تصل إلى نحو نصف طن.

من جانبه أوضح عرفات محمود، من أبناء مركز نصر النوبة، أن الصيادين يقومون بتأجير بلطجية لصيد هذه الأسماك، حاملين السلاح ويطلقون النار على من يعترضهم، مطالبًا بنقل أحواض تخزين الصرف المعالج إلى المنطقة الجبلية والتوسع في زراعة الغابات الشجرية لاستيعاب مياه الصرف وعدم إعطاء الفرصة لهؤلاء الصيادين.

لكن الدكتور محمود علي حسين، رئيس الفرع الإقليمي لجهاز شؤون البيئة بجنوب الصعيد، أكد أن الجهاز سبق وحذر من خطورة تناول هذه الأسماك على الصحة وأن تقارير من الطب البيطري والصحة أثبتت ضرر هذه الأسماك على الإنسان لما تسببه من أمراض الفشل الكلوي والكبد الوبائي.

وبين أن الجهاز حرر عدة محاضر ورفع تقارير إلى وزارة البيئة والمحافظة بشأن خطورة صيد الأسماك من أحواض الصرف المعالج وتأثيرها الضار على صحة الإنسان، كاشفا عن أن الجهاز حصل على عينة من هذه الأسماك وتبين عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي حيث تعفن بسرعة وتحتوي على مواد ضارة.

ولفت إلى أنه تم الحصول على موافقة وزير الإسكان الأسبق بتخصيص 1200 فدان غابة شجرية لزراعتها بمياه الصرف المعالج تم زراعة نحو 200 فدان للتخلص من المياه باحواض التخزين و القضاء على هذه الكارثة وفي انتظار استكمال إنشاء الغابة الشجرية.

وأوضح أن لجان مشكلة من جهاز البيئة قد توجهت إلى مناطق الصيد في مياه الصرف الصحي وتحرير محاضر للصيادين المخالفين إلا أنه تم مواجهة هذه اللجان باستخدام الأسلحة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان