رئيس التحرير: عادل صبري 02:34 مساءً | الأحد 19 نوفمبر 2017 م | 29 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

لسنا رعايا ولكننا أصحاب حق !

لسنا رعايا ولكننا أصحاب حق !
18 مارس 2017

لسنا رعايا ولكننا أصحاب حق !

محمود الشاذلى

لسنا رعايا ولكننا أصحاب حق !

ستظل قضية حياتى أن تكون مصرنا الحبيبه أعظم البلدان ، ويظل وطننا الغالى خير الأوطان ، وتظل أمتنا العربيه والإسلاميه فى مقدمة الأمم ، ويظل شعبنا العظيم شامخا عزيزا مرفوع الرأس أبد الدهر . لا يعنينى من يحقق ذلك بقدر مايعنينى أن يتحقق واقعا فى حياة الناس أراه بعينى ، وألمسه بكيانى ، وأتعايشه بوجدانى قبل أن ألقى رب كريم . لذا لاأجد نفسى إلا منحازا لمصر كل مصر أقدم من أجلها الغالى والنفيس وأخلع على بابها رداء الحزبيه إذا تعارض مع ثوابت نهضتها ومثل عقبه فى مسيرة تقدمها ، وأجد المصريين كل المصريين أصحاب حق فى هذا الوطن وشركاء فى المسئوليه وليسوا رعايا لاقيمة ، ولاقدر ، ولامكانه لهم . القضيه عندى تكمن فى ترسيخ الحريات  ، والحفاظ على الكرامه ، والنهوض بهذا الوطن الغالى . تلك هى منطلقاتى فى الممارسه السياسيه كوفدى ، وأسلوب تناولى للقضايا السياسيه ، والمجتمعيه  ، كصحفى يتمسك بالمصداقيه ، وكاتب يحمل أمانة القلم ، وممارس للعمل السياسى من خندق المعارضة الشريفه وليست العميله ، أو المأجوره ، أو الخادعه.

 

إنطلاقا من كل تلك المعانى النبيله أقول وبوضوح من خلال الرصد الميدانى ، والواقع العملى ، والتقارير الرسميه ، نعم التقارير الرسميه ، أن الدستور ينتهك جهارا نهارا وعلى رؤوس الأشهاد خاصة فيما يتعلق بتخصيص نسبة من الإنفاق الحكومى للصحة والتعليم ، والتدليس أصبح سمه أساسيه بوحدات الجهاز الإدارى للدوله ، والعبث بالإستحقاقات الضريبيه يتم على رؤوس الأشهاد ، والفشل يلاحق وحدات الإداره المحليه وبإمتياز ، إلى درجة جعلتها عاجزه عن إدارة مواردها وسداد نفقاتها مماأدى إلى تفاقم العجز السنوى .

 

نعم .. الدوله تدار بنظام العزب والتكايا إلى درجة صرف مبالغ لبعض أجهزة الدوله بالزياده ، أو بدون مقتضى وصلت إلى حد إهدار المال العام ، هذا كله يحدث على مرأى ومسمع من وزارة الماليه ، والأجهزه الرقابيه التى حددت تلك التجاوزات الخطيره وأجرت بشأنها تحقيقات ولاأعرف هل ستخرج تلك التحقيقات وهذه التقارير للعلن أم سيتم التدليس عليها .

 

لاأعتقد أننى أكون قد إرتكبت جرما عندما أثمن على تقارير رقابيه صدرت تطالب أجهزة الدوله بالإلتزام بالتعليمات الماليه ، والمحاسبيه ، والمعالجات الصحيحه عند التعامل مع التشابكات الماليه التى تتم بين الجهات الداخله فى الموازنه العامه من ناحيه ، وغيرها من الجهات الأخرى ، وبما يحفظ حقوق الخزانة العامه للدوله ، وضرورة التطبيق الدقيق للقواعد العامه بتنفيذ الموازنه العامه من خلال مراعاة تحميل كل سنه ماليه بما يخصها من أعباء ، وعدم إرجاء صرف أى أعباء تخصها فى السنوات الماليه التاليه حتى يمكن إظهار الحساب الختامى للموازنه العامه بصورتها الواقعيه ، وتجنب تحميل موازنات السنوات الماليه التاليه بأعباء تدبير التمويل اللازم لسدادها .

 

توقفت طويلا وكثيرا بالدراسة ، والتحليل ، والبحث  إستعانة بالمتخصصين ، أمام تقرير رقابى يوصى وبوضوح شديد بعدم الترخيص بأية إعتمادات لمشروعات لايصاحبها دراسات جدوى متكامله إقتصاديا ، وإجتماعيا ، وبيئيا ، وعدم البدء فى أية مشروعات جديده ، أو التوسع فيها قبل الإنتهاء من المشروعات التى مازالت محل إستكمال ، فهل يعنى ذلك وبمنتهى الهدوء والرغبه فى معرفة الحقيقه ، وتصويب الخلل ، ومعالجة الأخطاء ، أن هناك مشروعات فاشله تم تنفيذها دون دراسات جدوى حقيقيه ، وشفافه ، وواقعيه ، وخاليه من التدليس . قد نرى أنفسنا أمام حقيقه مؤلمه مؤداها ألا تكون القضيه  فيما طرحته وفقط إنما يضاف إليها  مدى إلتزام أجهزة الدوله بمثل تلك التقارير ، ودرجة تفاعلها الإيجابى معها ، والخوف ألا  تساوى الحبر الذى كتبت به رغم صدورها من هيئات رقابيه رفيعة ، الأمر الذى يجعل مرتكبى تلك الخطايا يكررونها  بطبيعة الحال طالما لاعقاب ولاردع ولا حتى تصويب .

 

أحيانا كثيره أتهم نفسى بالغباء الشديد وعدم الفهم فى محاوله لإقناعها أن هذا الوطن بخير ، وقد ألغى عقلى وأفترض حسن النيه تمسكا بالأمل حتى وإن كان هناك تقارير رسميه تؤكد وبصراحه عدم جدوى  الإستثمارات الماليه لبعض الهيئات العامه الإقتصاديه وبالتحديد هيئات البترول ، والبريد ، وميناء بورسعيد ، وإتحاد الإذاعه والتليفزيون من حيث عدم حصول الدوله على أية عوائد منها ، أو أنها تدر عائدا منخفضا لايتناسب مع المبالغ المستثمره ، أو يقل عن سعر الفائده التى تتحملها هذه الهيئات عن القروض التى حصلت عليها لتمويل تلك الإستثمارات ، وتطالب التقارير كل من يعنيهم أمر الدوله المصريه بضرورة إجراء الدراسات اللازمه لتحديد الجدوى الإقتصاديه لهذه الإستثمارات .

 

لاأجد وصفا دقيقا يكون معبرا وبصدق عن هذا التدليس الغير مسبوق لافى بلدنا ولا فى أى بلد بالعالم وذلك فى أمور حيويه مثل مايتم بشأن تحصيل المتأخرات المتعلقه بمصالح الإيرادات الضريبيه مثل مصلحة الضرائب المصريه ، ومصلحة الضرائب العقاريه ، ومصلحة الجمارك ، وخطورة ذلك على كيان الدوله وقيمتها بل ووجودها نظرا للدور الهام لهذه المتحصلات كمصدر تمويلى للموازنه العامه يقابلها تهاون شديد فى إتخاذ الإجراءات القانونيه اللازمه لتحصيل هذه المتأخرات سواء كانت ضريبيه أو غير ضريبيه .

 

لمن لايفهم فى الإقتصاد مثلى ، أو يتدارسه كمتخصص ، وببساطه شديده وبعيدا عن لغة الأرقام المرعبه والمؤلمه ، قال الخبراء والمتخصصين وأهل العلم فى هذا المجال وعلى أعلى مستوى تخصصى أن الموازنه العامه للدوله تعانى من عيوب هيكليه مما ينعكس على ترشيد إدارة الدين العام الداخلى ، ومن ثم خفض قيمته ، وأن الآثار الإقتصاديه الحرجه التى تعرضت لها الدوله فى السنوات الأخيره قد القت بكثير من الأعباء على الموازنه العامه فى صورة تراجع عدد من مواردها ، وزيادة أعبائها ، وإرتفاع عجز الموازنه وكلفة سداد عبأ هذا العجز .

 

خلاصة القول إبراء للذمه ، وحرصا على هذا الوطن .. مصرنا الحبيبه تعانى من آثار سلبيه لظاهرة تزايد العجز ببعض الهيئات الإقتصاديه سنه بعد أخرى والتى من بينها ضعف السيوله النقديه ، وعدم تمكنها من الوفاء بإلتزاماتها ، وإضطرارها إلى السحب على المكشوف  ، وتناقص حقوق الملكيه بها ، وأكثر من ذلك حجم الدين الداخلى والخارجى مذهل ومزعج ولايوجد علاج هيكلى لوضع الأموال ، ولادراسات جدوى للهيئات الإقتصاديه الخاسره .  فهل ينتبه الغافلون؟!

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    أحدث المقالات

    عجز مالي في 136 هيئة خدمية

    ممدوح الولي

    عجز مالي في 136 هيئة خدمية

    عن اندماج الأحزاب

    علاء عريبى

    عن اندماج الأحزاب

    النيل ما جاشي

    سليمان الحكيم

    النيل "ما جاشي"

    فئران الرأسمالية

    آلاء الكسباني

    فئران الرأسمالية

    هبة مصر للعدو الصهيوني

    محمد مصطفى موسى

    هبة مصر للعدو الصهيوني

    التمرّد على تحالف (العائلة - المذهب) في السعودية

    مدحت نافع

    التمرّد على تحالف (العائلة - المذهب) في السعودية

    عملية خطف لبنان إلى أين؟

    محمد حماد

    عملية خطف لبنان إلى أين؟

    ابني علي.. we need to talk

    أحمد متاريك

    ابني "علي".. we need to talk

    منتدى شباب العالم.. التسويق قبل السلعة

    تامر أبو عرب

    منتدى شباب العالم.. التسويق قبل السلعة

    مشاهد من البيئة الاستثمارية

    ممدوح الولي

    مشاهد من البيئة الاستثمارية