رئيس التحرير: عادل صبري 10:40 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الجندي وكريمة.. مزيد من الطين على العمائم !

الجندي وكريمة.. مزيد من الطين على العمائم !
24 نوفمبر 2015

الجندي وكريمة.. مزيد من الطين على العمائم !

إسلام فرحات

الجندي وكريمة.. مزيد من الطين على العمائم !

كانوا أعز من الملوك مهابة    وأجل سلطانًا وأفضل مظهرًا


علماء الأزهر وشيوخه.. هكذا وصفهم أمير الشعراء أحمد شوقي، وكأني به وهو يصدر البيت بـ "كانوا" يدرك أنه زمن قد ولى، وأن رصيد هؤلاء في العقل الجمعي لدى المصريين والعرب والعالم الإسلامي قد بدأ في التلاشي.

 

يا علماء الأزهر يا ملح البلد.. من يصلح الملح إذا ما الملح فسد.. فسد في معظمه، لم يعد كما كان، لم يعد جزءًا أساسيًا من معادلة الطعام، صار بلا هوية، فلا هو يضيف إذا حضر، ولا يشعر بوجوده إذا غاب.

 

رحم الله زمن المراغي والخضر حسين، قرأنا عنهم وطالت أعناقنا السماء حين انتمينا إلى قلعة أنجبت مثل هؤلاء.. ومرت بنا الأيام لنرى أقزامًا يرتدون عمائم الأزهر.. أقزام ينسفون تاريخًا من العزة والفخار، تاريخ كانت العمامة الأزهرية رقمًا صعبًا أمام دعوات التغريب والانحلال بل والتعدي على الحريات والقيم الإنسانية العليا.

 

الذاكرة الإسلامية والعربية والمصرية على وجه الخصوص تحمل لعلماء الأزهر رصيدًا ضخمًا من الثقة التي دفعتهم في بعض الأحيان إلى أن يكون عالم الأزهر هو الملاذ والموئل الذي يلوذون به ويلجئون إليه بعد الله تعالى، إلى الحد الذي حمل الموروث الشعبي المصري هذه الحكاية..

 

كان هناك عالم أزهري كبير اسمه الشيخ أبو عبد الله محمد بن جمال الدين عبد الله بن علي الخراشي، وهو أول إمام للجامع الأزهر الشريف وأحد كبار علمائه، بلغ من مقام هذا الرجل لدى المصريين وما فعله من حرص على مصالحهم والدفاع عن قيمهم وحرياتهم أمام استبداد الحكام وأصحاب النفوذ، إن صار اسمه والنداء عليه علامة على حضور المصيبة التي ليس لها إلا هو.. فكان إذا أصيب أحدهم بمكروه أو تعرض لأذى قال: "يا خراشي".

 

وبغض النظر عن المعنى العرفي للكلمة الذي تحرك قليلًا في اتجاه آخر، إلا أن هذا الموروث يؤشر على قيمة ومقام عالم الأزهر في العقل الجمعي المصري وغيره..

 

وها هي الأيام تمر ونرى عمائم أزهرية تحمل مزيدًا من الطين لتضعه على نفسها لتدفن ما تبقى من رائحة الثقة فيها وفي المؤسسة التي تنتمي إليها.. وأعني هنا تحديدًا هذا الفيديو المنتشر للتلاسن الحاد والتلبيس الفظيع بين عمامتين أزهريتين هما أحمد كريمة وخالد الجندي لا يعرف عموم الناس عنهما إلا أنهما رمزية للمؤسسة الأزهرية.

 

وهذا الفيديو له مجموعة من الدلالات لا تخفى منها:

أولًا: ما زالت العمائم الأزهرية غير قادرة على اكتساب مهارات الوعي بالواقع وعيًا يجعلها غير مستغلة لصناعة فرقعات إعلامية يتلهى بها الناس وتخصم من رصيد الثقة الشعبي الذي تناقص بفعل عوامل كثيرة.. بغض النظر عن المواقف والانحيازات، لكن التصرف يبقى محسوبًا في الذاكرة الشعبية على العمامة الأزهرية بعيدًا عن مواقف صاحبها.

 

ثانيًا: أحمد كريمة رجل عاشق للأضواء ينبهر بها لحد بعيد، ولديه استعداد لأن يفعل أي شيء حتى يبقى في كادر الكاميرا، أقول هذا عن معايشة ومعرفة من خلال عملي، لكنه أزهري ريفي وبعض هؤلاء لديهم عيوب خطيرة، منها: 

 

1) أن قدراتهم على الفهم والمناورة والدفاع عن أفكارهم بحرفية مهنية محدودة جدًا.

2) أن خطوطهم الحمراء التي يصنعونها بريفيتهم لا يقوون على تخطيها، في الوقت الذي يتجاوزون فيه خطوطًا حمراء حقيقية دينًا وقيمًا.. لذا كان حادًا في ردة فعله التي وصلت لحد الانسحاب أمام خالد الجندي.

 

ثالثًا: سيبقى وائل الإبراشي نموذجًا للسوء الصحفي في أعلى صوره، نموذجًا لاستباحة القيم من أجل أهداف لا تقل في خبثها عن سوء طويته الذي يظهر في أحايين كثيرة من فلتات لسانه.

 

رابعًا: يثبت خالد الجندي كل يوم أنه من فصيل.. "أرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم".

 

وأيضًا من خلال العمل المباشر أؤكد أن هذا الرجل على استعداد لفعل أي شيء من أجل كسب الرضا السامي، وأنه من أولئك الذين يدركون من أين تؤكل الكتف، ولديه قدرة على التلبيس غير طبيعية نابعة من "لسانة" - إن صح المصطلح - قادرة على إرباك الخصم وسحبه إلى مناطق تشتت جهده وتظهر عجزه، وهذا ما ظهر جليًا مع كريمة في الفيديو.

 

الجندي يعزف على وتر صهره أستاذ الفقه المقارن والذي رقى اثنين فيما مضى لرتبة الرسول.. ويحاول أن يظهر معه بمظهر العالم المستنير الذي يستطيع أن يقدم أكثر من غيره، لعل علاقته بمن هم فوقه تبقى في شهر عسلها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    أحدث المقالات

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    محمد إبراهيم

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    السيئ الرئيس!

    سليمان الحكيم

    السيئ الرئيس!

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    علاء عريبى

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    تامر أبو عرب

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    ما جريمة عادل صبري؟

    يحيى حسين عبد الهادي

    ما جريمة عادل صبري؟

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    أميمة أحمد

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    محمد إبراهيم

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    عادل صبري حفيد النديم

    سليمان الحكيم

    عادل صبري حفيد النديم

    عادل صبري وترخيص الحي!

    علاء عريبى

    عادل صبري وترخيص الحي!

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية

    السيد موسى

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية