رئيس التحرير: عادل صبري 10:42 مساءً | الجمعة 22 سبتمبر 2017 م | 01 محرم 1439 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خطيئة "كلنا فاسدون"

خطيئة
20 أبريل 2017

خطيئة "كلنا فاسدون"

مدحت نافع

 

هى وصفة سهلة للتخلّص من أى تكليف، أسلوب رائع لضرب مصباح الفرح بالمقعد بغية إظلام المكان، فيستوى الأعمى والبصير، ما عليك إلا أن تملك صوتاً رخيماً وتقف مصدّراً جبهتك لمحدّثيك لتضفى على كلماتك وقار العلم والحكمة، ثم تقول بكل ثقة: كلنا فاسدون.. لا يهم إن كنت تستحضر حينها روح الفنان الجميل أحمد زكى فى فيلم ضد الحكومة، الذى جسّد فيه دور محامى التعويضات الفاسد حين وقف فى نهاية الفيلم أمام القاضى ليقر بفساده، ثم لا يستثنى أحداً من هذا الفساد، أو أنك قد استحضرت شخصية محامى من واقع الحياة لم يعد يملك منطقاً أو حجة يدافع بها عن موكله فأخذ يحاضر المحكمة فى مرافعته عن كون المتهم ضحية للمجتمع وأن على القاضى محاكمة المجتمع أولاً!..

 

بالتأكيد تفلح تلك الحيلة فى دور عرض السينما وتفلح أحياناً فى نقاشات الفضائيات لكنها لا تصلح أساساً لبناء حكم عادل فى محكمة، وبالتأكيد لا تقيم مجتمعاً سوياً يملك أدوات الرقابة والمحاسبة، هى فقط أداة تشويش لكسب بعض الوقت لصالح مجموعة من الخارجين على القانون، يريدون أن يجعلوا جرائمهم مشاعاً فلا يحاسبون، يريدون تعطيل القوانين واللوائح بحجة أنها لا يمكن أن تطبّق إلا بعد محاسبة الخلق جميعاً على النقير والقطمير! بالفعل كل ابن آدم خطّاء لكن هذا لم يمنع التشريع أن يهبط من السماء ليحاسب الناس على أخطائهم ولم يمنع الشارع أن يسن قانوناً وضعياً لمحاسبة المجرمين ومقترفى المخالفات والتجاوزات على اختلاف درجاتها، لم يكن ذلك متضمناً لمبدأ أن الجميع يجب أن يكونوا منزّهين عن الخطأ قبل أن يحاسبوا المخطئ المخالف للتشريع.

 

بالتأكيد تفلح تلك الحيلة فى دور عرض السينما وتفلح أحياناً فى نقاشات الفضائيات لكنها لا تصلح أساساً لبناء حكم عادل فى محكمة.

 

هذا الجدل العبثى يريد بعض المتحزلقين أن يقحموا فيه المجتمع من باب السفسطة الفارغة. يستخدمون وسائل التواصل وقنوات الإعلام لسن قانون عام جديد مفاده لن يطبّق القانون إلا لو انصلح أمر الشعب!! لماذا إذن تسن القوانين؟ ولماذا توجد جهات لفرضه وأخرى للحكم به؟

 

تلك الدعوة إلى المدينة الفاضلة لا يراد لها أن تنتشر من باب الارتقاء بالمجتمع حاشى لله، بل هى محض تدليس يتم بها تخفيف جرائم القتلة والسفّاكين وناهبى الأقوات فى آتون كبير لمختلف صغائر ومخالفات المجتمع فلا يكون ثمة مقتضى لتطبيق القانون إلا بعد أن يتوقف هذا الطفل عن مضايقة صديقه، وتتوقف هذه السيدة عن إشاعة جو النكد فى البيت، ويتوقف هذا المجرم الآثم عن سرقة قطعة حلوى لابنه الجائع المحروم!. تسأل الإدارة العامة للمرور عن سبب هذا الحادث أو تلك الفوضى المرورية، فيقول متحدثهم: السبب هو سلوك الناس! تسأل وزارة الاستثمار عن سبب تعثّر إصدار التراخيص المطلوبة، فيقال لك السبب هو سلوك صغار الموظّفين!! وأين القوانين المنظّمة لسلوك الناس فى الشوارع والدواوين، ولحين تحوّل سلوك الشعب المصرى إلى نموذج الشعوب الاسكندنافية كم روحاً يجب أن تزهق فى غيبة تطبيق القانون؟ وكم مصلحة توقف فى غياب الضوابط الرقابية؟ وكم عقلاً نابهاً يجب أن يغادر البلد فيزداد تجريفها البشرى ويصبح مستحيلاً التحوّل إلى النموذج المتحضر المذكور!

 

تمييع المسئولية هو المقصود بعبارة "كلنا فاسدون"، تعطيل الدستور والقانون هو مراد البعض للفكاك من العقوبات المستحقة على خطاياهم.

 

حينما وصفت المنتج البشرى المصرى بأنه منتج قليل الكفاءة والإنتاجية، لم أكن أتوجّه باللوم على المواطن أبداً بل كنت أحاول توصيف الوضع البائس بتجرّد وموضوعية، مدركاً أن هذا المنتج البشري هو ضحية لنظام تعليمي فاسد ردئ. التشخيص السليم للمرض هو أهم خطوة فى سبيل العلاج الناجع.

 

تمييع المسئولية هو المقصود بعبارة "كلنا فاسدون"، تعطيل الدستور والقانون هو مراد البعض للفكاك من العقوبات المستحقة على خطاياهم. لسنا مجتمعاً من الملائكة، ولكننا نقيم الشرائع قدر المستطاع، نطبّق القوانين بأفضل الوسائل الممكنة للحد من شرور النفس البشرية. لا حاجة لنا لمناقشة المسلّمات عند تناول كل أزمة، سنفنى فى ذلك أعماراً دون أدنى إنجاز، ولن نخرج من دائرة الجدل المانع للعمل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    أحدث المقالات

    سنعلمهم الوطنية!

    مها عمر

    سنعلمهم الوطنية!

    وائل عزيز الذي فقدناه ويفتقده الأزهر

    محمد حماد

    وائل عزيز الذي فقدناه ويفتقده الأزهر

    عيون الناقد ويراعه

    مدحت نافع

    عيون الناقد ويراعه

    الكويز ركيزة الصادرات المصرية للولايات المتحدة

    ممدوح الولي

    الكويز ركيزة الصادرات المصرية للولايات المتحدة

    ناقوس العمر المزعج جدًا

    آلاء الكسباني

    ناقوس العمر المزعج جدًا

    زمن الهتيفة

    علاء عريبى

    زمن الهتيفة

    عبد الناصر.. هذا المواطن

    سليمان الحكيم

    عبد الناصر.. هذا المواطن

    الديمقراطية الضارة (2 - 3)

    محمد مصطفى موسى

    الديمقراطية الضارة (2 - 3)

    بن سلمان.. والتحليق فوق الكارثة!

    مها عمر

    بن سلمان.. والتحليق فوق الكارثة!

    نحن أزمة الاستثمار وأعداؤه

    مدحت نافع

    نحن أزمة الاستثمار وأعداؤه