رئيس التحرير: عادل صبري 06:57 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

‫داليا الشيمي: ‏اعرف الاكتئاب صح‬

‫داليا الشيمي: ‏اعرف الاكتئاب صح‬

المرأة والأسرة

د. داليا الشيمي خبيرة علم نفس الأزمات، ومديرة مركز عين على بكره للمساندة النفسية

‫داليا الشيمي: ‏اعرف الاكتئاب صح‬

رفيدة الصفتي 11 مارس 2016 14:03

 

أكدت الدكتور داليا الشيمي خبيرة علم نفس الأزمات، ومديرة مركز عين على بكره للمساندة النفسية، أن الإنسان المصاب بالاكتئاب ليس هو الصورة النمطية التي يعرفها الجميع، من أنه شخص حزين لا يخرج من حجرته.

 

وقالت في تدوينة لها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "لما بنقول أن ناس كتير من اللي حوالينا عندهم اكتئاب، الناس بتقول أننا كمتخصصين مهولين الموقف".

 

وأضافت: "المكتئب ممكن جدا يكون بيروح شغله كل يوم، أو بتحط مكياجها وبتلبس لبس متناسق كمان، المكتئب بيرد على اللي بيكلمه وبيعمل الحاجات الأساسية".

 

وذكرت الشيمي 15 فرقا حقيقيا بين الإنسان المصاب بالاكتاب وبين غيره، وهي:

 

1. الإحساس بما يقوم به منعدم تقريبا.

 

2. يسيطر عليه شعور بأن كل شيء يعمله تقيل جدا حتى أبسط الأشياء.

 

3. أتعس أوقاته وأثقلها هو رفع الغطاء للنزول من السرير وبدء يوم جديد.

 

4. توقف عن اشتهاء أي شيء.. أكل.. شرب.. خروج.

 

5. صعوبة شديدة في اتخاذ أبسط القرارات.

 

6. الناس بالنسبة له عبء كبير، والمجاملات الاجتماعية التي يقوم بها هي تضحية كبيرة لا تحتاج منك أي تعليق.

 

7. قدرته على التركيز ضعيفة للغاية، ويمكن أن يقع في أخطاء غاية في البديهية والبساطة.

 

8. عينه لا تركز على شيء.. ويتمنى لو كان يستطيع إغلاقها.

 

9. لا يستطيع التركيز في الحديث لفترة، لأنه ينصرف لداخل نفسه ليرتاح فستجد نفسك مضطرا لإعادة الحديث معه مرة أخرى، ليس لأنه ليس مهتما بك ولكن غصب عنه.

 

10. تزعجه التفاصيل التي تمتلئ بها الحياة.

 

11. يزعجه التعاطف الغبي الذي يصنعه البعض بطريقة لا تحترم قدره.

 

12. رغم تعبه إلا أن لديه شعور دائم بالتقصير ناحية من حوله فلا تزيد ذلك بعتابه.

 

13. هناك نوع منهم يسخر من الأشياء كي لا يبكي عليها، وهؤلاء يبذلون جهدا أكبر لإخفاء إكتئابهم.

 

14. لا يكترثون بأخبار المجتمع حولهم لأنهم منذ فترة يرون أننا في الهاوية وليس على حافتها.

 

15. يتوقفون عن العتاب تماما فقد قطعوا رجاءهم بالكل تقريبا للدرجة التي لا ينتظروا شيء بحيث لو غاب يلومونك عليه.

 

واختمت الشيمي تدوينتها قائلة: "هذه بعض ملامحهم وهم يسيرون حولنا.. فارحموا من يضحك وهو ميت من الداخل، ولا تنخدعوا في صورهم الضاحكة، فهناك من هم بارعون في نحتها على تماثيل أجسادهم التي غابت عنها الروح".

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان