رئيس التحرير: عادل صبري 08:24 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

4 نصائح حتى لا يفسد الهاتف حياتك الأسرية

4 نصائح حتى لا يفسد الهاتف حياتك الأسرية

المرأة والأسرة

نعم للأصدقاء وشريك حياتك.. لا للهاتف

4 نصائح حتى لا يفسد الهاتف حياتك الأسرية

رفيدة الصفتي 11 مارس 2016 13:34

 

هل سبق لك أن حاولت قضاء بعض الوقت مع شخص ما، ولكن بدلا من ذلك تمضى بعض الوقت مع نفسك ممسكا بهاتفك؟ هل حاولت الاستئذان من الأصدقاء أو الأسرة أو شريك حياتك من أجل إجراء محادثة أو اتصال، فيقابلون طلبك بالصمت؟ وربما في بعض الأحيان تأتي بهذه العبارات؛ "هاه.. عذرا"، أو "ماذا كنت تقول؟"

 

أنت لست وحدك في هذه الظاهرة الشائعة التي يحدث فيها التجاهل الاجتماعي من قبل الآخرين، نظرا لاستخدام الهواتف أو الأجهزة الإلكترونية عند أي حديث أو حوار.

 

هذه الظاهرة الاجتماعية شغلت الباحثين في جامعة بايلور في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث وضع أساتذة الأعمال جيمس روبرتس وميريديث ديفيد دراسة شملتها 145 مشاركا لتحديد مدى انتشار هذه الظاهرة، وتأثيرها على الصراع بين الأفراد.

 

ووجدت الدراسة أن المشاركين في هذه الظاهرة يتعلقون بفارغ الصبر، ويخشون عموما التجاهل أو التخلي عنها أكثر، ومن المرجح أن الاستجابة لشريكه أو شريكته تكون ضعيفة أمام استخدام الهاتف أو أي جهاز مثله، لأن أنماط التعلق أصبحت غيض من فيض.

 

ووجد الباحثون أيضا أن أصحاب هذه الظاهرة يعانون أكثر في علاقاتهم، ويميلون أيضا إلى مزيد من الصراع، مما يؤدي إلى مزيد من التعاسة في حياتهم وعلاقاتهم.

 

بالتأكيد، فإنه من السهل أن نقول لا لهذه الظاهرة، ولكن مع عدد مرات استخدام الأفراد لهواتفهم في هذه الأيام، فمن المؤكد أن حالة القول أسهل من الفعل أو القيام به.

 

يقدم لك familyshare ما يمكنك القيام به لتجنب هذه الظاهرة:

 

1- نعم لشريك حياتك.. لا للهاتف

 

ابذل جهدا لتجنب استخدام الهاتف خلال الجلوس والترابط مع شريك حياتك، ويمكنك وضعه على الصامت، أو إيقاف تشغيله تماما.

 

أما إذا سمعت الإخطارات فاسأل نفسك ماذا يهم حقا، وماذا سيفعل لك الفيسبوك إذا وجدت نفسك قلقا، أو أن الناس حولك سوف يشعرون بتجاهلك.

 

تذكر إذا كنت لا تستجيب للنصوص التي تأتيك، أو البريد الإلكتروني، أو الرسائل، التي ستجدها متوفرة طوال الوقت، لكن شريكك أو صديقك لن يكون متوفرا أمامك.

 

2- نظم حياتك الرقمية

 

قم بحذف بعض التطبيقات التي قد تكون أكثر تشتيتا لك، وذكر نفسك أن تلك التطبيقات لم تعد متوفرة، وهو ما يمكن أن يساعد في الحد من الرغبة في الوصول لهاتفك.

 

لا يزال بإمكانك الوصول إلى معظم التطبيقات من خلال متصفح الكمبيوتر والإنترنت، لذلك إزالة تلك التطبيقات لا يعني بالضرورة رميها خارج الشبكة، ولكنها تقلل مستوى الانحرافات في جيبك الموجود فيه هاتفك.

 

3- وضع جدول زمني

 

التخطيط للوقت لأن عدم استخدم هاتفك قد يفاجئك بكم كبير من الأشياء التي كانت في عداد المفقودين.

 

4- اجعل الأمر لعبة

 

عندما تخرج لتناول الطعام أو تذهب لمناسبة اجتماعية، تحدى الجميع في عدم استخدام هواتفهم، وقم بوضع الهواتف صامتة، ووجها لأسفل في منتصف الطاولة أوالغرفة لمدة وقت زمني متفق عليه، وعلى من يأخذ هاتفه قبل ذلك الوقت أن يدفع ثمن وجبات الجميع، لتحفيز الناس على عدم لمس هواتفهم، وقضاء المزيد من الوقت لبناء علاقات وجها لوجه، بدلا من الانخراط في الشاشات.

 

في نهاية المطاف، لا تدع حبك للهاتف ينتقص من حبك لشريك حياتك.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان