رئيس التحرير: عادل صبري 11:52 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مطلقة أفضل من عانس؟

مطلقة أفضل من عانس؟

المرأة والأسرة

مطلقة أفضل من عانس؟

مطلقة أفضل من عانس؟

رفيدة الصفتي 04 فبراير 2016 09:05

"تخطيت الثلاثين وأخاف ألا أجد عريسا مرة أخرى، وهل أقبل بمطلق ولا يعمل، بالإضافة إلى كونه مدمن هيروين.. هل أقبل به وأنجب طفلا، وأفكر في الطلاق إذا واجهت مشاكل، أم أزيل الفكرة وألا أتزوج منه حتى لو أصبحت عانسا وتقدم بي العمر؟"

 

كلمات خطتها إحداهن تبحث عن حل لأزمتها، وهل تخطو في طريق لا تأمن نتائجه وقد لا تتحمل عواقبه، أم تفكر في احترامها لذاتها وأن تبتعد تماما عن ما يسمى بالذل و"قلة القيمة".

 

وتقع الفتاة في حيرة من أمرها هل ترمي نفسها في النار من أجل إنجاب طفل، أو الإحساس بالمتعة، أو الدخول في عالم طالما تمنت به، ورأت أحلامها من خلاله، أم تبقى في دائرتها على أمل بوقوع الأحسن.

 

وترى الدكتورة دعاء راجح المستشارة الأسرية والاجتماعية أن هذا الأمر يدور في مخيلة كثير من الفتيات، وأن تفكيرهن ينحصر في أن مطلقة أفضل من لقب عانس.

 

وقالت راجح عبر صفحتها عىل موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "أنا لو بنتي هرفض رفضا قاطعا أنها ترمي نفسها في الجوازة دي".

 

وتابعت: "لكن لو هي مش قادرة تواجه المجتمع، أو عايزه تجرب يمكن تنجح، أو عايزه تجيب طفل، أو عندها نوايا أخرى الله أعلم بيها

 

يبقى تتحمل نتيجة اختيارها.. أنا مش هقدر أقول لواحدة اتجوزي أو ما تتجوزيش شخص ما".

 

وأضافت المستشارة الاجتماعية: "فيه زوجات -للأسف- عايشة مع رجاله عواطلية، وهي الي بتصرف عليهم وعايشة ومكملة وصابرة، وفيه زوجات -للأسف- عايشة مع مدمنين وبتحاول تتعايش".

 

وأوضحت أن "الأمر يعتمد على نظرة المرأة لنفسها واحترامها لذاتها، فيه نساء فاكرة إنها ماتستاهلش أفضل من كده، وأهو خيال مآتة منظر أدام الناس أحسن من مفيش".

 

وأشارت راجح إلى أن هناك نساء "بتحترم نفسها ونظرتها لنفسها سوية، وعندها استعداد تتحمل أي شىء، ولا ترمي نفسها الرمية دي".

 

واختتمت المستشارة الأجتماعية حديثها: "للأسف دا واقع لكن مهما رفضناه هتفضل فيه نساء بترضى بالهوان والذل وقلة القيمة لأنها محتاجة".

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان