رئيس التحرير: عادل صبري 06:55 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

10 مشاكل تواجهها ابنتك في سن المراهقة

10 مشاكل تواجهها ابنتك في سن المراهقة

المرأة والأسرة

ابنتك في سن المراهقة تحتاج إلى اهتمامك

10 مشاكل تواجهها ابنتك في سن المراهقة

رفيدة الصفتي 31 يناير 2016 08:34

سن المراهقة أفضل مرحلة في حياة الإنسان.. يجلب معه الكثير من البهجة والحماس والمتعة والإثارة، ومثل كل عملة لها وجهين، فهذه المرحلة الرائعة يأتي معها الكثير من التحديات أيضا.

 

 

ففي هذه المرحلة تواجه الفتاة عددا كبيرا من المشاكل والارتباك، وتأخذ الأمور الصغيرة أكبر من حجمها، لذلك يحتاج الآباء إلى مد يد العون لابنتهم لمواجهة مثل هذه المشكلات .

 

موقع momjunction عرض أبرز 10 مشاكل من الممكن أن تواجه الفتاة في سن المراهقة كالتالي:

 

1. المظهر:

 

ربما يتميز بأنه المشكلة رقم واحد على قائمة مشاكل كل فتاة في سن المراهقة، فهذا هو الوقت المناسب لحدوث تغيرات في جسدها باستمرار، وفوق ذلك، فإنها تفضل رؤية وسماع الشخصيات المثالية، بالإضافة إلى وسائل الإعلام وتأثير الأصدقاء الذي ممكن أن يحدث تحولا شديدا في شخصيتها.

 

الحل:

 

- راقبي ابنتك المراهقة عن كثب.

- ناقشي معها كيف يمكن أن يكون مظهرها جيدا دون تكلف.

- تأكدي من أن الفتاة لا تتكيف مع عادات الأكل غير الصحية.

- اضمني لها أن تقضي وقتًا أطول مع الناس وألا تتصرف بطريقة سلبية.

 

2. التعليم:

 

هذا هو الوقت الذي تريد فيه الفتاة المراهقة أن تثبت باستمرار همتها العالية من خلال أداء جيد في الامتحانات، وفي الجبهات التعليمية الأخرى، وهذا يخلق ضغطًا هائلا على الفتاة، ويؤدي بها إلى الإجهاد والوقوع في ضغوط لا داعي لها.

 

الحل:

 

- اجعلي ابنتك المراهقة تفهم أنها يجب أن تدرس جيدا وتسجل علامات جيدة، ولكن الدرجات ليست طريقة للحكم على شخص ما، فلا تعني صاحبة الدرجات المنخفضة أنها شخص أقل تعليما أو أقل الموهوبين، ولكن هناك دائما اختبارات أخرى تستطيع أن تثبت نفسها فيها.

- شجعيها على المشاركة في الأنشطة اللاصفية التي تحبها، وهذا يساعدها على الاسترخاء فيما بعد، ولن يعرضها للتوتر.

 

3. التعارف:

 

يأتي سن المراهقة مع الكثير من المشاكل والتحديات، فزيادة التدفق المفاجئ من الهرمونات الجنسية داخل الجسم يجعل الوضع أسوأ، وقد تكون الفتاة عرضة للعلاقات المتبادلة الرومانسية، وهناك الكثير من الفتيات في سن المراهقة ينجرفن نحو الحب في سن مبكرة جدا.

 

ومع ذلك ضغط الأقران، ووسائل الإعلام وما يرتبط فيها بخصوص العلاقات العاطفية في سن المراهقة، وهذا يجعل فتاتك ترى بأن هذه العلاقات أمر طبيعي، وهو ما يجعلها تتورط في علاقات ليست على ما يرام.

 

الحل:

 

- قومي بتوعيتها وتثقيف وتمرير كافة المعلومات ذات الصلة حول الجنس والعلاقات، وكوني مناقشة مفتوحة؛ لأن ذلك ليس من المحرمات.

- علميها كيف تكون آمنة؛ لأنها قد لا تكون دائمًا قادرة على السيطرة على علاقاتها.

 

4. البلطجة:

 

البلطجة هي واحدة من القضايا التي قد تمر بالفتاة المراهقة، والتي تزعجها كثيرًا، وهو ما يؤثر على شخصيتها وسلوكها، فالفتاة في سن المراهقة قد تشعر أيضا بالاكتئاب، وتتفاعل بشكل غريب مع من حولها.

 

الحل:

 

- تأكدي من أن الفتاة المراهقة تناقش كل شيء معك.

- إذا كنت تشعرين أنها تعرضت للمعاملة القاسية، فقدمي المشورة لها حول كيفية مواجهة ذلك والوقوف ضده.

- علميها كيف يمكن أن تخرج من هذه الحالات، وكيف أنك أيضًا كنت تتعرضين للتخويف في بعض الأحيان عندما كنت في نفس سنها.

- يجب أن يعلم الأبناء أنهم ليسوا الوحيدون الذين يواجهون مثل هذه المشاكل، وهذا يخفّف ما بهم قليلاً.

 

5. الصداقة:

 

في سن المراهقة تبدو كل علاقة معقدة، حتى الصداقة غالبًا ما تلتقى أرضية مهزوزة، وتحتاج ابنتك في سن المراهقة إلى تطوير المهارات الاجتماعية، بدلاً من العدوان وتقلب المزاج.

 

الحل:

 

- ذكرى ابنتك أنّه لا بأس من وقوع المشاكل واختلاف وجهات النظر، وأن أفضل صديق لها قد لا تتفق دائمًا معه على شيء.

- أفضل طريقة هي مناقشة هذه المشاكل ومن ثم نسيانها.

- راقبي الأصدقاء الذين تتعامل معهم.

- علميها أنّه لا بأس أن تعتذر عندما تقع في الخطأ.

 

6. احترام الذات:

 

الفتيات في سن المراهقة يقارنون أنفسهم، وأجسامهم ومظهرهم بفتيات أخريات من أعمارهن، وهذا يخلق دون وعي الضغط على أنفسهم. والتغييرات في جسم فتاة في سن المراهق قد تجعلها تشك في نفسها، وهذا قد يؤثر سلبا على احترامها لذاتها.

 

الحل:

 

- تأكدي من أنها ليست آلة للموديلات والممثلات.

- اشرحي لها بصبر أنّ الجميع مختلف عن بعضهم البعض، ونحن جميعًا لدينا مجموعة من الإيجابيات والسلبيات.

- شجعيها على الانخراط في أنشطتها المفضلة وصقل مهاراتها بدلا من ذلك.

 

7. ضغط الأقران:

 

قد يكون لضغط الأقران قوة على الفتيات في سن المراهقة وإجبارهن على التصرف بطريقة معينة حتى يثبتن انتماءهن لهن، وهذا يؤدي بهن إلى ممارسة عادات قد تكون على خلاف عادات أسرتها، أو ممارسة أفعال ليست مهتمة بها.

 

الحل:

 

- اشرحي لابنتك أنك مستعدة لمساعدتها عند الوقوع في أي مشكلة.

- أخبريها أنها فريدة من نوعها، ويمكن أن تختار ما تريد أن تفعله حتى لو لم تتوافق مع أقرانها.

- يجب أن يكون لها الآراء ووجهات النظر، والخيارات، والهوايات، واهتمامات الأزياء، وحتى عادات الأكل الخاصة بها، وأنها ليست بحاجة إلى الرضوخ لأية ضغوط حتى تشعر بأنها في حالة جيدة.

 

8. التعاطي:

 

هذه مشكلة كبيرة تلم بمعظم المراهقين والفتيات والفتيان في جميع أنحاء العالم اليوم، وفي معظم الحالات، فإن ضغط الأقران يدخل الفتيات في سن المراهقة لهذه العادة الخطيرة من خلال تعاطي المخدرات بحجة لتخفيف التوتر لديهم، والشعور بالأمان.

 

الحل:

 

- اجعلي طبيب الفتاة يتحدث معها عن الآثار الجانبية السيئة والآثار الضارة لتعاطي المخدرات.

- اشرحي لها كيف يمكن لهذه المواد أن تعطيها شعورا جيدا مؤقتا، لكنها تدمر لها نظام الجسم والعقل والروح من الداخل.

 

9. الحيض:

 

إنه الوقت الذي تدخل فيه الفتاة المراهقة في مرحلة الحيض للمرة الأولى، وهي بحاجة لتوضيح الكثير من المفاهيم الخاطئة والاستفسارات فيما يتعلق بهذا الأمر.

 

الحل:

 

- وضحي لها كل الشكوك أولا.

- اجعليها تقبل حقيقة أن هذه عملية طبيعية، وأن كل فتاة تمر بهذا في حياتها وأنها جزء من ممارسة الحياة الطبيعية.

- علميها كيفية التعامل مع حالات الطوارئ، وأن يكون معها دائما زوج من الملابس الداخلية وحفاضات أو مناديل صحية في حقيبتها.

- أخبريها بأنه يجب أن يبقي معها أيضا بعض الأدوية، في حالة أنها تعاني من صداع أو مغص الحيض السيئ.

- علميها كيفية تعقب الفترات الشهرية لها، وتحدثي معها حول الدورة الشهرية بشكل علمي.

 

10. الاكتئاب:

 

يمكن للفتيات في سن المراهقة أن يتأثرن بأي شيء عشوائي، عندما لا تسير الأمور في طريقها كما يرغبون، أو عندما لا يلبون المعايير الموجودة في أقرانهم، لذلك فقد يشعرن بالضغط والذهاب إلى طريق الاكتئاب، بدرجات مختلفة، مع زيادة في الوزن، واللجوء إلى التعاطي، وحساسية من توجيهات الآباء، وهذه بعض من كثير من العوامل التي تؤدي إلى اكتئاب الفتاة في سن المراهقة.

 

الحل:

 

- ابحثي عن علامات الاكتئاب عند الفتاة في سن المراهقة.

- إذا كنت تعتقدين أنها تفقد الاهتمام فجأة بكل شيء تفعله، فتحدثي معها حول هذا الموضوع.

- تأكدي من أنها تتصرف بشكل طبيعي، لا تزال سعيدة وتمارس مختلف الأنشطة التي تتمتع بها.

- الرغبة الزائدة في النوم أو الحرمان الكامل من النوم هو أيضا علامة من علامات الاكتئاب، أما إذا تحدثت فجأة عن الموت والانتحار الخ، فيجب الحصول على مساعدة متخصصة على الفور.

 

واحدة من أفضل الطرق لضمان أن تكون على علم بما يجري مع الفتاة المراهقة في المرحلة التي تمر بها هي الحفاظ على التواصل المفتوح.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان