رئيس التحرير: عادل صبري 01:00 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

5 أسباب لآلام الجانب الأيمن أثناء الحمل

5 أسباب لآلام الجانب الأيمن أثناء الحمل

المرأة والأسرة

آلام الحمل

5 أسباب لآلام الجانب الأيمن أثناء الحمل

وكالات 24 يناير 2016 09:32

يتعرض الجانب الأيمن للمرأة أثناء فترة الحمل لألم حاد، وذلك بسبب التغيرات التي تحدث في الجسم لاستيعاب نمو الطفل.

 

إليك أهم أسباب هذا النوع من الألم الشديد:
 

 

الحمل خارج الرحم
 

عندما تعلق البويضة المخصّبة في مكان آخر غير الرحم يوصف الحمل بأنه خارج الرحم. المكان الأكثر احتمالاً لأن تعلق فيه البويضة هو قناة فالوب. يصاحب هذه الحالة نزيف مهبلي أو بقع دم. على الحامل التماس العناية الطبية على الفور عند الشعور بهذه الأعراض.


ألم الرباط
 

هذا النوع من الألم الحاد شائع في الثلث الثاني من الحمل، ويتعلق الأمر بالرباط الذي يربط الرحم إلى جدار الجسم. من أعراض الحالة أن تشعر الحامل بألم حاد في البطن أو الفخذ ويكون عادة على الجانب الأيمن، على الرغم من احتمال حدوثه على جانبي الجسم. حركات عديدة يمكن أن تؤدي إلى الألم في هذه الحالة بما في ذلك الضحك والوقوف ووضعية الجلوس. في حالة استمرار الألم الشديد عليك التماس العناية الطبية.
 

الإجهاض
 

في حالة حدوث الإجهاض تشعر الحامل بتشنج على جانبي البطن. يرافق التشنج والألم نزيف مهبلي لطرد الجنين. يكون النزيف كبيراً بقدر حجم أنسجة الطفل.
 

آلام الولادة الكاذبة
 

يكون ذلك بعد الأسبوع الـ 20، وتعتبر أي ولادة قبل الأسبوع الـ 37 مبكرة، وهي مصدر قلق طبي. يمكن أن تحدث هذه التقلصات في الثلث الثاني من الحمل، وتكون غير منتظمة وغير مكثفة، وتستمر لفترة قد تطول أو تقصر.


مشاكل الهضم
 

تسبب هرمونات الحمل تغييرات كبيرة في الجهاز الهضمي، وقد ينتج عن لك في بعض الأحيان ألم حاد على الجانب الأيمن من البطن، أو أسفل القفص الصدري. من الشكاوى المعتادة أثناء الحمل الغازات والإسهال وعسر الهضم وحرقة المعدة.
 

يتطلب أي شعور غير عادي بالألم وقت الحمل مراجعة الطبيبة.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان