رئيس التحرير: عادل صبري 06:01 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

كيف تتعامل الحامل مع مشكلة فقر الدم؟

كيف تتعامل الحامل مع مشكلة فقر الدم؟

المرأة والأسرة

تحدث هذه المشكلة للنساء اللواتي يلجأن إلى الولادة القيصرية

كيف تتعامل الحامل مع مشكلة فقر الدم؟

وكالات 23 يناير 2016 13:11

من أبرز المشاكل التي قد تصيب المرأة الحامل بعد الولادة هي مشكلة فقر الدم وغالباً ما تحدث هذه المشكلة للنساء اللواتي يلجأن إلى الولادة القيصرية أكثر من اللواتي يلدن ولادة طبيعية.

 

وذلك يسبب الكثير من التعب والإعياء والوهن والإحساس بالضعف ما يؤثر سلبياً على الأم ويجعلها تتلكأ في القيام بمهامها المطلوبة.
 

ومن أسباب تعرض المرأة للإصابة بالأنيميا أو فقر الدم بعد الولادة، أن تكون المرأة قد عانت من فقر الدم هذا أثناء فترة حملها ولم تعالج هذه المشكلة بوقتها بشكل جيد أو كافي، ومن الممكن أن يكون السبب تعرّض المرأة أثناء الولادة إلى نزيف حاد كلفها خسارة الكثير من الدم.

وبقدر ما هو جميل أن تكون المرأة حامل بتوأم بقدر ما هو حساس ودقيق لأن حمل المرأة بتوأم قد يسبب لها بفقر الدم بعد الولادة ذلك لأن التوأم يستهلكان الكثير من طاقة المرأة وتتطلب ولادتهما الكثير من الوقت أي نزيف لوقت أطول.
 

تتشابه أعراض هذا المرض من حيث المشاكل والنتائج إن من ناحية الظروف الطبيعية له لأي شخص أو عند المرأة الحامل. تستمر أعراض فقر الدم لأكثر من فترة ٦ أسابيع كاملة بعد الولادة إلى حد شعور المرأة الدائم بالتعب والإرهاق وازدياد نسبته عند المرأة والتسبب لها بالكثير من المشاكل ما يؤدي الى عدم قدرتها على القيام بالمطلوب منها قد يسبب لبعض النساء في فترة من الفترات بالشعور بالكآبة فتصبح المرأة قليلة الصبر ومنفعلة وعصبية جداً.
 

ليس بالأمر الصعب التخلص من مشكلة فقر الدم بعد الولادة، فتناول المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب المختص طبعاً قد يساعد على مدّ المرأة بالطاقة التي تحتاجها.

ويجب أن تحرص المرأة على تناول الأطعمة الغنية بالحديد كالسمك والعدس واللحوم الحمراء.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان