رئيس التحرير: عادل صبري 06:19 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

4 أساليب للتواصل مع ابنك المراهق

4 أساليب للتواصل مع ابنك المراهق

المرأة والأسرة

اتبع آليات مناسبة للتواصل مع المراهق

4 أساليب للتواصل مع ابنك المراهق

رفيدة الصفتي 10 يناير 2016 16:04

هل شعرت يوما ما بأن ابنك المراهق كائن من كوكب آخر؟ وهل تحدث لغة غريبة لا تفهمها؟ فهم لها اهتمامات ومصالح ربما لم تسمع أنت عنها من قبل.. إنها ظاهرة شائعة وغريبة عند المراهقين.

 

ويقدم الدكتور روبرت مايرز الأستاذ المساعد في الطب النفسي والسلوك البشري في جامعة كاليفورنيا، والمتخصص في اضطرابات النمو السلوكية والعاطفية لدى الأطفال والمراهقين خطوات يمكنك اتباعها لفهم أبناءك المراهقين بشكل أفضل.

 

اطرح أسئلة.. واستمع

 

الخطوة الأولى لفهم ابنك المراهق هو أن تطرح عليه الأسئلة، ولكن كن استراتيجيا حول هذا الموضوع، لأن العديد من المراهقين يقومون بإعطاء إجابات بنعم أو لا عندما تسألهم عن سؤال ما.

 

استخدم خدعة لإشراكهم عندما يكونون أكثر عرضة للحديث، مثلا عندما لا يكونون مع أصدقائهم، أو يركضون في الملعب، أو حين قيادة السيارة أو عندما لا يضعون سماعات الرأس ف أذنهم، حينها يبدو الوقت مناسبا.

 

عند طرح الأسئلة، تأكد من الاستماع إلى إجاباتهم حتى لو كنت لا تفهم نصف الكلمات التي يستخدمونها، ولا بأس أن تسأل عن التوضيح، وقم بتدوين الملاحظات، وهنا سوف تأتي الخطوة رقم 2.

 

التنصت

 

واحدة من أفضل الطرق نحو فهم أفضل لابنك المراهق هي التنصت على محادثاته بشكل جدي، في الحقيقة فإن معظم أحاديثهم تكون عن طريق الرسائل النصية لذلك فإن "الاستماع" ليست خيارا بالضبط، ولكن يمكنك تعقب هواتفهم المحمولة من وقت لآخر وقراءة الرسائل النصية الخاصة بهم.

 

حاول أن تكون في محيط المراهقين عندما يكونون مع أصدقائهم، وشجعهم على دعوة أصدقائهم أكثر، وتطوع لإخراجهم في أماكن مختلفة، وفم بدعوتهم إلى الفعاليات أو الأنشطة، وتعرف على ابنك المراهق عندما يكونون مع أصدقائهم.

 

شارك معهم

 

ابدأ في اتخاذ اهتمامات تتناسب مع نشاطات ابنك المراهق، وتطوع معه في المنظمات المحلية أو في الأنشطة التي يشارك فيها، وقم بمسايرة الأشياء التي يقوم بنشرها أو يتبادلها عبر وسائل الإعلام الاجتماعية.

 

استرخِ وكن هادئا

 

كل جيل لديه اتجاهات ولغة ومصالح خاصة، فعندما كنت في سن المراهقة كان الآباء كذلك يعتقدون بأنك أتيت من كوكب آخر إلى الأرض، ومن الطبيعي ألا تكون قادرا على التواصل تماما مع ابنك المراهق.

 

يجب أن يعلم المراهقون بأن آباءهم مهتمون بهم ومستمتعون بحياتهم، فأنت لا تحتاج إلى أن تكون أفضل الأصدقاء مع ابنك المراهق، ولا تحتاج إلى مشاركة نفس المصالح، يكفي مجرد أن تسمح لهم بان يعلموا بأنهم يهمونك.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان