رئيس التحرير: عادل صبري 01:15 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

العروسة ليست عذراء.. ماذا تفعل؟

العروسة ليست عذراء.. ماذا تفعل؟

المرأة والأسرة

العروسة ليست عذراء.. ماذا يفعل الزوج

العروسة ليست عذراء.. ماذا تفعل؟

رفيدة الصفتي 10 يناير 2016 13:57

لأسباب ما قد تظل مجهولة أو يتم الإفصاح عنها فيما بعد، يكتشف الزوح في أول لقاء حميمي أن من أحبها واختارها لتكون رفيقة دربه، وأما لأطفاله ليست عذراء، وهو ما يفتح بابا للشك يجعل الحياة بينهما مستحيلة.

 

ولكن رجلا آخر قد يعطي لنفسه فرصة للتفكير في الأمر، وقد يتقبل الأمر متناسيا ما حدث، ويعطيها فرصة كذلك دون احتقار أو إهانة أو شك، ولكن في كثير من الأحيان تبقى القناعات المنتشرة في المجتمع تحول دون التفكير المنطقي.

 

وفي هذا الأمر تقول الدكتورة دعاء راجح المستشارة الاجتماعية والأسرية أن هذه المشكلة تزيد معدلاتها في الآونة الأخيرة، وأن فقدان العذرية ليس معناه أنها ليست عفيفة.

 

وأضافت في تدوينة لها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "فيه بنات بيبقى جهل منها، وتيجي تمارس العادة السرية عن جهل ، وساعات لحظة ضعف مع حد حبته وتابت وفاقت منها، وساعات اغتصاب لاتجرؤ على البوح به لأحد".

 

وعلى النقيض قالت: "والبنت اللي محتفظة بعذريتها مش معناها انها عفيفة وطاهرة.. عمليات الترقيع والعلاقة الجنسية بدون إدخال معروفة، يعني الموضوع ملوش دعوة بالعفة والطهارة".

 

وتابعت: "دا خطأ أكيد.. بس دا خطأ حصل في الماضي قبل ما تعرفك، ومش من حق أحد طرفي العلاقة انه يحاسب التاني على أخطاء حصلت قبل ما يعرفه، نفرض انك كشاب وقعت في نفس الخطأ قبل الجواز.. عاشرت بنت معاشرة جنسية قبل الزواج هل كنت هتقول لعروستك حاجة من دي؟".

 

واستطردت المستشارة الأسرية: "فطبيعي انها تخبي الخطأ دا على أمل انك ما تكتشفوش، ولو كانت فعلا عايزه تغشك كانت راحت عملت ترقيع، بس اللي عايزه أقوله انك زي ما هي دارت ماضيها انت كمان بتداري ماضيك أكيد".

 

وأوضحت: "قدرتك على انك تستحمل حاجة زي دي وتتجاهلها كانها خطأ قديم بتعتمد على طبيعة شخصيتك، هل أنت من النوع العفيف ولا كنت بتلعب بديلك قبل الزواج؟ لو كنت من النوع اللي ارتكب نفس الغلط هيبقى عندك قدرة على تقبل الأمر دا".

 

وذكرت راجح: "ومفيش حاجة اسمها الولد غير البنت أمام ربنا العدل الجرم واحد.. والحد الشرعي فيه زي بعض.. الرجل مثل المرأة والعقوبة الأخروية واحدة،  لكن أمام المجتمع الظالم للأسف جرم المرأة أبشع من جرم الرجل، وتحسبونه هينا في نظركم معشر الرجال وهو عند الله عظيم".

 

وعن الحل وجهت حديثها للزوج قائلة: "هل فعلا بتحب مراتك وواثق فيها، أم أن الشك هينغص عليك عيشتك وعيشتها، لو انت الشك مسيطر عليك وهينغص عيشتك يبقى انفصلوا أفضل" .

 

وأضافت: "هل لسه بتحترمها أم سقطت من نظرك خلاص، وهتبدأ تعاملها بإهانة وقلة قيمة وقلة أدب... لو مش هتقدر تتناسى الأمر، وتعاملها باحترام يبقى الطلاق أفضل".

 

وطالبت المستشارة الأسرية الزوج بتأجيل موضوع الطلاق على الأقل سنة "وما تجيبوش أطفال وشوف علاقتكم أخبارها إيه؟ لو علاقة سوية وممكن تعيشوا مع بعض سعداء، وتتناسى الأمر دا بدون احتقار ولا إهانة ولا شك، لكن لو ماقدرتش تكمل بسبب الشك أو الاحتقار أو سوء معاملتها يبقى طلقها أفضل و أكرم لها ولك".

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان