رئيس التحرير: عادل صبري 11:45 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أشياء صغيرة يفعلها الأزواج السعداء.. هل أنت منهم؟

أشياء صغيرة يفعلها الأزواج السعداء.. هل أنت منهم؟

المرأة والأسرة

من المفترض أن تكون العلاقات الزوجية قائمة على السعادة حتى تنجح

أشياء صغيرة يفعلها الأزواج السعداء.. هل أنت منهم؟

رفيدة الصفتي 24 نوفمبر 2015 15:04

يعتقد البعض أن السعادة تأتي أو لا تأتي نتيجة للظروف المحيطة، ولكنها خيار يسعى إليه الإنسان الذي لديه رغبة في أن يحيا سعيدا، أو يتجنبه من لا يريد.

 

بينما من المفترض أن تكون العلاقات الزوجية قائمة على السعادة حتى تنجح وتستمر مدى الحياة، لذا يتطلب الأمر بعض التغيرات الصغيرة التي تحدث فرقا شاسعا في مستوى السعادة.

 

يقدم لك "فاميليشير" أشياء صغيرة ترفع مستوى سعادة الأزواج:

 

استخدام كلمة "نحن"

لا يفضل أن تأتي "أنا" في "العلاقات الزوجية"، بل تأتي "نحن" بديلا لها، فهي تعني أن ألم الزوج هو ألمك، أو أن مخاوف الزوجة هي مخاوف للزوج أيضا، حتى إذا حقق شريك واحد نجاحا، يمكن القول، "لقد فعلنا ذلك" فالدعم مستمد من الطرفين.

 

المشي جنبا إلى جنب

إذا كنت تمشي خارج منزلك، فإنك تشاهد نظرتك ونظرة الآخرين تتجه نحو الأزواج الذين يمشون بجانب بعضهما البعض، وستلاحظ شيئا عن درجة حرارة هذه العلاقة وهو عنصر الاحترام والتقدير لشريك حياتك.

 

التباهي ببعضها البعض

الأزواج السعداء ليسوا خائفين بمعرفة الآخرين بأن الشريك الآخر عظيم في نظرهم، لأنهم في الواقع فخورون بأزواجهم.

 

إحراز الأهداف معا

يحدد الأزواج السعداء مجموعة من الأهداف على أساس أسبوعي أو سنوي، ويسعون لتحقيقها سويا، وقد تكون هذه الأهداف أشياءً صغيرة مثل "أكل الخضروات 3 مرات يوميا"، أو "ابتسامة في وجه الجميع هذا الأسبوع".

 

ولكنها يمكن أيضا أن تكون أهدافا أكبر مثل "توفير المال لرحلة إلى تركيا"، أو "تعلم لغة الإشارة"، وفي كلتا الحالتين، فإن تحديد الأهداف يساعد هؤلاء الأزواج أن يكونوا سعداء لأنهم يدعمون بعضهما البعض في أحلامهم.

 

تعلم لغات الحب

أفضل الأزواج يعرفون كيفية التعبير عن الحب لشريكهم بطريقة تسعدهم، حتى لو تكررت الطريقة مرارا وتكرارا، لأنهم يعرفون كيفية توصيل حبهم بطريقة سوف يشعر بها شريكهم.

 

شراء الآيس كريم

هؤلاء الأزواج يقدمون خدمات صغيرة، ويقومون بها من أجل بعضها البعض، مثل شراء علبة الآيس كريم، أو وضع الملابس في الغسالة، أو رمي القمامة، هي أعمال صغيرة ولكنها نقاط مضيئة في طريق السعادة.

 

الذهاب إلى الفراش في نفس الوقت

الأزواج السعداء يختاروا الذهاب إلى الفراش في نفس الوقت حتى لو كان أحدهم ينهي أعماله مبكرا عن الآخر، لكن تقاسم السرير هو جزء خاص من العلاقة الزوجة، والذهاب إلى الفراش في نفس الوقت يعني كونهما قريبان جسديا، وكذلك دعوة للحديث الودي، ورغم أنه شيء صغير، لكن يحدث اختلافا كبيرا.

 

التحدث طوال اليوم

الأزواج السعداء لديهم تفكير مختلف، بأنهم لا يمكنهم الانتظار حتى المساء في أن يقول أحدهم لشريكه عن لاعب تفوق في لعبة ما، أو الحصول على 100٪ في اختبار، أو أي تفاصيل يومية يمرون بها، فهم يطمئنون على بعضهم البعض طوال الوقت.

 

التاريخ

لا يرتبط الأزواج السعداء بتواريخ حتى يقضون بعض الوقت سويا، ولكنهم يتفقون على أساس واحد معا بشكل مجمل، فلا تشغلهم التفاصيل والتواريخ في قضاء وقت للتعرف على بعضهم البعض بشكل أفضل، أو تناول العشاء في مكان جديد خارج المنزل، أو الذهاب لنزهة في الحديقة.

 

ما يجذب الآخر

يتم تعريف جاذبية الشخص حسب المظهر، والصفات الرائعة، لذا يسعى الأزواج السعداء إلى إخبار بعضهما البعض بالأشياء التي تجد جاذبية في نفس الآخر.

 

إيقاف هواتفهم

وسائل التكنولوجيا الحديثة لا تكون عائقا في الحوار بين الأزواج السعداء، فهم يخصصون أوقاتا محددة للجلوس والاستمتاع بوقتهم مع بعضهما البعض، وليس الغرق في موقت مفتوح للتكنولوجيا.

 

وضع حدود

لا يتعدى الأزواج السعداء حدود علاقتهم، لأنها واضحة المعالم، وتكون الخطوط فيها قائمة على التوافق المتبادل على ما هو مناسب وما هو غير مناسب.

 

الدعاء سويا

يضع الأزواج السعداء إطارا لسعادتهم من خلال علاقتهم الروحانية بخالقهم، الذي يجعلونه جزءا من علاقتهم، لأنهم يعرفون أنهم بحاجة إلى كل مساعدة يمكن الحصول عليها من أجل إنجاح حياتهم، والدعاء من أجل الطرف الآخر يعزز الامتنان والمحبة.

 


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان