رئيس التحرير: عادل صبري 01:46 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

كيف يمكنك نقل طفلك من سرير صغير إلى آخر كبير؟

كيف يمكنك نقل طفلك من سرير صغير إلى آخر كبير؟

المرأة والأسرة

لا تنسي أن تحيطي السرير الجديد بالأشياء المفضلة والمألوفة لطفلك

كيف يمكنك نقل طفلك من سرير صغير إلى آخر كبير؟

رفيدة الصفتي 28 أكتوبر 2015 10:48

ربما قد تعلمين طفلك كيفية الزحف للخروج من السرير، أو تغيير حجمه وطوله بحيث بدت أذرعه وأرجله تخرج دائما من خلال شرائح السرير.

 

 

أو ربما، لديك طفل آخر قادم في الطريق، ولا تريدين شراء سرير ثان... أيا كان السبب، فأنت قررت أن الوقت قد حان لنقل طفلك إلى سرير كبير في حجرة أخرى، ولكن كيف يمكنك أن تذهبي في الواقع إلى هذا التحول؟

 

نقدم لك نقاطا تفيدك عند نقل طفلك من سرير إلى آخر:

 

اضبطي التاريخ ولا تنظري إلى الوراء

 

اختاري موعد الانتقال من سرير إلى سرير بحكمة، وتأكدي من أنه لا يقع في الليلة السابقة التي كنت بحاجة للذهاب إلى العمل أو حضور حدث مهم. إذ إنك في نهاية المطاف قد تقضين ليلة طويلة بسبب طفلك، وعليك أن تكوني سعيدة فلديك الوقت الإضافي في اليوم التالي.

 

أيضا، عندما تنقلي طفلك إلى سرير كبير، لا تنظري إلى الوراء، وتضعينه مرة أخرى في السرير الصغير، لأنه سوف يبدأ أول ليلة في الخلط بينهما، وإذا كان طفلك لا توجد له أي علاقة مع السرير الجديد، فإنه بعد بضع ليال سيتعود عليه، فلا تعودي إلى الوراء وترددين على مسامعك بأن طفلك ليس على استعداد لذلك حتى الآن.

 

ازرعي الحماسة في طفلك للانتقال

 

مغادرة السرير الذي يعرفه الطفل يمكن أن يكون مخيفا قليلا له، ولديك فرصة يمكنك تنفيذها حتى يكون متحمسا للسرير الجديد، وهي اختيار الأوراق الملونة وصور الكرتون المفضلة لطابعتها ولصقها في غرفته، وكذلك شراء دمية حيوان جديدة محشوة للنوم معه.

 

ولا تنسي أن تحيطي السرير الجديد بالأشياء المفضلة والمألوفة لطفلك، وبيني له كيف أنك متحمسة لأنه يكبر، وأن هذا أمر جيد وفي صالحه.

 

كوني متسقة ومستمرة

 

عند أول ليلة في وصول طفلك للسرير الجديد، تأكدي من التمسك بروتين وقت النوم الطبيعي لطفلك، فما سيتغير هو مكان النوم فقط، ولا يعني أي شيء آخر عن النوم يجب أن يتغير.

 

تغيير واحد يكفي وتذكري أن طفلك في بداية الأمر سيعترض من خلال الخروج من السرير حتي يأتي إليك سيرا على الأقدام، وهذا أمر لا مفر منه، لأنه يرغب في اختبار حدوده مع الحرية الجديدة.

 

لذا، إعادته إلى السرير مرة أخرى، حتى لو خرج 17 مرة، ما عليك إلا أن تبقي متسقة ومستمرة، ففي نهاية المطاف، سوف يغفو في فراشه الجديد.

 

مكافأة بعد الليلة الأولى

 

بيني لطفلك أنك سعيدة صباح اليوم التالي، بعد قضاء الليلة الأولى في السرير الجديد، واغمريه بالعناق والقبلات عندما يستيقظ وبمكافأة بسيطة.

 

ذكريه طوال اليوم أنك فخورة جدًا منه بسبب نومه في سرير طفل كبير، بهذه الطريقة، سيتحمس طفلك ليلا للنوم في السرير مرة أخرى.

 

كوني صبورة

 

ضعي في اعتبارك أن أي تحول كبير في حياة طفلك أو روتين معين قد يؤثر على توازنه لفترة من الوقت، وقد يستغرق منهم بضعة أيام قبل أن يعود إلى النوم بشكل مريح كما كان يفعل في سريره القديم، تذكري أن الأمر سيستغرق بعض الصبر على هذا التحول.

 

تذكري أن كل طفل يختلف عن الآخر، فقط أنت من يعرف طفلك، فما يتناسب مع طفلك قد لا يتناسب مع آخر، تتبعي إشارات طفلك والثقة الخاصة بك لمعرفة توقيت انتقاله من سرير إلى سرير في حجرة أخرى.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان