رئيس التحرير: عادل صبري 03:58 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بـ5 مهارات.. يصبح أطفالك بين العظماء

بـ5 مهارات.. يصبح أطفالك بين العظماء

المرأة والأسرة

تعلم مهارات مهمة لابد لها من قيادة ناجحة وحياة عظيمة

بـ5 مهارات.. يصبح أطفالك بين العظماء

رفيدة الصفتي 15 أكتوبر 2015 09:27

على الرغم من أنك قد تريد أن ترى طفلك يكبر وهو ملم بكل المهارات التي يمكن تصورها، وإتقان جميع الموهبة على الأرض، لكن الصورة الحقيقية هي أن هناك عدد محدود من المهارات التي يمكن لابنك أن يتقنها في الواقع.

 

 

بعض المهارات الحياتية لا ينبغي أبدا أن تغيب عن تقديمها لأطفالك لأنها يمكن أن يكون لها تأثير كبير على نوعية الحياة، وهناك العديد من المهارات الهامة التي يمكن للوالدين تعليمها لأطفالهم من أجل تمكينهم من قيادة نوعية لحياة أفضل.

 

نقدم لك 5 مهارات يجب أن تعلمها لأطفالك حتى يعيشوا حياة عظيمة:

 

1. قراءة كل ما يمكن

 

القراءة توسع العقل وتفتح إمكانية لمعرفة المزيد عن العالم وأسراره التي لا نهاية لها، وينبغي تشجيع جميع الأطفال لينغمسوا في السعي وراء المعرفة ليس فقط لاجتياز الامتحانات ولكن للمتعة الخالصة من التعلم.

 

علم أطفالك قراءة الكتب التي تقع خارج المناهج الدراسية وكيفية التمتع بذلك، حتى يصبحوا منفتحين، ومهتمين في تعلم النجاح المهني وتحقيق النجاح الشخصي لأطفالك، وتذكر أن أفضل شيء يمكن القيام به هو أن تكون قدوة لهم.

 

2. العمل الجماعي

 

في الوقت الحاضر، يجري وصف العالم كقرية عالمية، ومن المتوقع الآن أن المهنيين يسعون للتنسيق والعمل بشكل متناسق مع غيرهم من المهنيين من الجنسيات المختلفة، وأصحاب الثقافات.

 

في هذا السيناريو تعلم العمل الجماعي والعمل بكفاءة في إطار مجموعة يصبح من المهارات الأساسية للحياة، وأفضل مرحلة للتعلم والعمل الجماعي هي مرحلة الطفولة عندما كان يكون العقل أكثر انفتاحا وبعيدا عن الانحياز.

 

علم أطفالك تكوين صداقات مختلفة من مختلف الثقافات والخلفيات الاجتماعية والاقتصادية، وشجعهم على أن يكونوا أكثر تسامحا مع وجهات نظر الآخرين.

 

3. قرارات حل الصراع

 

لا بد أن يحدث خلافات في الحياة وخاصة في البيئات التنافسية والعدائية اليوم، ويجب أن يتدرب الأطفال من قبل آبائهم على تطوير مهارات حل الصراع منذ مرحلة الطفولة.

 

من المهم جدا أن يكونوا قادرين على الحفاظ على مستوى محدد في التفكير، عندما يواجهون خلافات وحالات معادية.

 

علم أطفالك كيفية التعامل عن هذه المسألة، ووضع تحليل جانبي للمشكلة، وطرح الأسئلة التي تتناول جوهر القضية من ردود الفعل الملحوظة. بهذه الطريقة سوف يتحول تركيزهم تدريجيا نحو المشكلة، وليس ردود أفعال الناس بشكل عشوائي.

 

4. فن الاعتذار

 

وينبغي بذل الجهد أمام الأطفال حتى يفهموا أن ارتكاب الأخطاء ليس عيبا، ويجب ألا يخجلوا من الاعتذار، ويجب أن تكون هناك قضية الأنا موجودة في طلب الاعتذار عند إحراز الخطأ.

 

وينبغي غرس مهارة تطلب اعتذارا من قبل الآباء والأمهات الذين يجب أن يكونوا نموذجا بنفس الجودة عند التعامل مع مثل هذه الحالات.

 

تعلم كيفية الاعتذار بصدق وإخلاص هو مهارة من المؤكد أنها تساعد أطفالك كثيرا في مستقبلهم، وفي الحياة المهنية، وكذلك على الصعيد الشخصي، فالناس الذين يعتذرون عندما يأتي الوقت المناسب يكونوا أكثر قبولا في نظر الآخرين.

 

5. الموقف الإيجابي

 

الحياة عبارة عن مزيج من السعادة والحزن والمراحل الجيدة لا يمكن أن تأتي في كل وقت، كذلك المراحل السيئة لا تدوم إلى الأبد. ويمكن للناس الذين يركزون أكثر على الجوانب الإيجابية للحياة عموما التعامل مع الصعود والهبوط في الحياة بطريقة أكثر هدوءًا.  

 

الموقف الإيجابي هو واحد من أعظم المهارات الحياتية التي يمكن للوالدين تعليمها لأطفالهم، علموا أولادكم أن يروا الجانب الإيجابي، وجميع الحالات التي تبدو سلبية، وكيفية استخراج السعادة من الأشياء الصغيرة، وأن الموقف الإيجابي يمكن أن تكون بمثابة درع ضد سلبية الحياة.

 

ويمكن لهذه المهارات الخمس تعليم أطفالك أن يكونوا أفضل، وأكثر مسؤولية، وأن يكونوا كبارا ناضجين في وقت لاحق في الحياة، فابدأ بتلقين هذه الدروس لأطفالك الآن حتى يتمكنوا من الاستفادة منها.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان