رئيس التحرير: عادل صبري 10:27 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

5 أسباب تجعلك تفكر في التعليم المنزلي لأطفالك

5 أسباب تجعلك تفكر في التعليم المنزلي لأطفالك

المرأة والأسرة

التعليم المنزلي يتيح للأبناء ملاحظة جهود الآباء

5 أسباب تجعلك تفكر في التعليم المنزلي لأطفالك

رفيدة الصفتي 04 أكتوبر 2015 10:27

التعلم في المنزل فكرة يلجأ إليها الكثير من الآباء في المجتمعات الغربية، لعدة أسباب حسب كل أسرة، ويعتمدون على شراء مناهج مخصصة لذلك، أو يستخدمون مناهج لأنفسهم حسب تخطيط الآباء، أو الاكتفاء بمنهج المدرسة التي يدرس فيها الطفل مع إضافة مواد أخرى.

 

وهناك آباء يخافون من فكرة إرسال أطفالهم إلى المدارس خوفا من تلقي قيم مختلفة غير التي يريدون أن ينشأ أطفالهم عليها، أو لبعد المدرسة، أو لأفكار تسيطر عليهم مثل روتين المدرسة، أو إهدار وقت كبير في المدرسة من أجل ساعات معدودة، أو يرون أن المناهج غير مناسبة لقدرات أطفالهم.

 

وهنا بعض الأسباب التي يقدمها موقع "فاميلي شير" قد تجعلك ترغب في الاتجاه إلى التعليم المنزلي:

 

1. لا للإرهاق

 

يتفق الخبراء على أن الكثير من الأنشطة المنظمة يمكن أن يترك لأطفالك المزيد من الوقت، ولكن مع الرياضة، الرقص، ركوب الخيل، والموسيقى جنبا إلى جنب مع المدرسة، وعدم ترك وقت فراغ للأطفال، فإن الأمر يكون بالغ الصعوبة.

 

ولكن مع التعليم المنزلي فإن أطفالك يستطيعون الحصول على مزيد من الحرية للمشاركة في المزيد من الأنشطة اللامنهجية لأن لديهم وقت فراغ في المنزل خلال اليوم.

 

2. وقت الأسرة

 

واحد من الأسباب المفضلة للتعليم المنزلي هي أن العائلة سيكون لديها وقت للعب معا.. تذكر أن ابنك قد يهدر ثماني ساعات في اليوم سواء في المدرسة أو في استخدام السيارات من وإلى المدرسة، بالإضافة إلى الواجبات المنزلية، وممارسة الموسيقى، والأعمال المنزلية، إضافة على الرياضة واللعب مع الأصدقاء، وهنا لم يعد هناك أي وقت متبقي للأسرة.

 

التعليم المنزلي يحقق لأطفالك الوقت للعب معا وتطوير العلاقات مع بعضها البعض، بعيدا عن وقت المدرسة الذي لا يساعد على هذه الرغبة.

 

الباحثون في الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أدركوا في دراسة لهم أن اللعب غير منظم للأطفال مهم في خلق أطفال سعداء، يصبحون بالغين أصحاء. فالاستغناء عن أوجه القصور الموجودة في التعليم التقليدي، يصبح أطفالك قادرين على قضاء المزيد من الوقت معًا للعب.

 

3. يمكنك أن تفعل ذلك

 

لقد ولّت الأيام التي كانت تقتصر معرفة الطلاب من معلميهم، الآن مع شبكة الإنترنت، كل ما تحتاج إلى معرفته تجده بمجرد البحث.

 

ولا يحتاج الأطفال إلى ملعقة الحقائق التي تغذيها لهم بقدر ما يحتاجون إلى أن تكون عندهم الرغبة في التعلم، وأن يدرسوا كيفية العثور على المعلومات.

 

يمكنك أن تعلمهم الرغبة في التعلم. وإذا كنت خائفا من مادة بعينها مثل الرياضيات؟ فليست هناك أي مشكلة، بل اختر منهج الرياضيات عبر الإنترنت لأطفالك، وفاجئ نفسك بمتعة يكون التعلم بجانبهم مرة أخرى.

 

4. التعليم المنزلي والأبوة

 

واحد من أعظم الأدوار بك كوالد هو تعزيز أطفالك والتأثير عليهم، والتفكير في القيم، والإيمان، والصفات الشخصية التي ترغب في غرسها في أطفالك. ولكن عند إرسال أطفالك إلى المدرسة فإن أنشطة إضافية تأخذ الجزء الأكبر من وقتهم، وتقلص وقتك للتأثير عليهم. ولا تنس أنك في عالم تتغير فيه القيم والقواعد الاجتماعية بسرعة، وهناك احتمالات ألا يتم تدريس القيم الخاصة بك في معظم المدارس، ويمكن أن يكون لها قوة أكبر للتأثير على أطفالك بشكل سلبي؛ حيث يصبح الأمر قائمًا على الدراسة فقط وتلقي المعلومات والبعد عن القيم.

 

الأطفال لا يرون دائما أو يقدرون دور الآباء في تربيتهم، ولكن عند المنزلي، يمكن لأطفالك الملاحظة بسهولة جهودكم. ولكن عندما تأتي سنوات المراهقة فإن أولادك يميلون بطبيعة الحال إلى تحدي السلطة، ولكن بعد أن تنفق المزيد من الوقت معهم على مرّ السنين سوف تكون جاهزًا بشكل أفضل للحفاظ على العلاقة القوية اللازمة لمساعدتهم.

 

وهناك العديد من المعلمين والموجهين المذهلين بالتأكيد، ولكن كأب يجب عليك أن تنظر بجدية في ما إذا كنت ترغب في إيقاف دورك المؤثر الأساسي لأكثر من شخص آخر.

 

5. التعليم المدرسي والادخار

 

عند المنزلي أطفالك، لديك فرصة فريدة لتعليمهم حرفة أو مهارة معينة، فمعظم الأطفال ينتظرون حتى خروجهم من المدرسة الثانوية لتعلم المهارات التي يمكن استخدامها في الواقع لكسب المال، ولكن عند التعليم المنزلي، يمكنك تضمين المهارات الخاصة بك في المناهج الدراسية.

 

فمثلا يمكنك تعليم الأبناء برامج التصميم، ومهارات تحرير الفيديو وتعلم تقنيات التسويق عبر الإنترنت باستخدام منصات وسائل الإعلام الاجتماعية ومحرك البحث الأمثل، وكذلك خدمة العملاء والإنتاج والشحن. كل هذه المهارات تدخلهم العالم الحقيقي، ويمكن استخدامها طوال حياتهم، وليس فقط لأنهم يتعلمون كل ما يحتاجون إلى معرفته لبناء شركاتهم الخاصة في المستقبل، بل هي تجني أرباحا طائلة أيضا الآن لمدخراتهم وللتعليم العالي. ولن تكون هناك ديون نتيجة الخوض في شراء البرامج الدراسية، وسيكون لديهم بالفعل ازدهار في الأعمال التجارية.

 

إذا كان لديك فكرة أن التعليم المنزلي أمر غير جيد، يمكنك اتخاذ القرار المناسب، فهناك أسباب كثيرة للتفكير في ذلك، وهناك الكثير من الموارد المتاحة، الي تضمن نجاحك تقريبا إذا كنت على استعداد للعمل بجد. ويمكن أن يكون الأمر مخيفا بعض الشيء في البداية، ولكن هناك احتمالات، بأنك سوف تحبه، وأطفالك أيضا.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان