رئيس التحرير: عادل صبري 02:27 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خصائص وجبة طفلك المدرسية و20 فكرة لتنفيذها

خصائص وجبة طفلك المدرسية و20 فكرة لتنفيذها

المرأة والأسرة

اهتمي بما تضعينه لطفلك في اللانش بوكس

خصائص وجبة طفلك المدرسية و20 فكرة لتنفيذها

رفيدة الصفتي 01 أكتوبر 2015 12:48

ماذا سيأخذ طفلي معه إلى المدرسة؟ وهل سيتناول ما سأضعه في حقيبته؟ أو سيعود به مرة ثانية متناولا الفتات منه؟ كيف أقدم لطفلي وجبته بطريقة شهية يستمتع بتناولها؟ ماذا أضع في اللانش بوكس؟إنها أسئلة تدور في أمهات الأبناء الذين يقضون نصف يومهم في المدرسة، الأمر الذي يجعلها تفكر مليا في الأمر.

 

ليست هناك قوانين لتقديم الوجبة المدرسية يجب أن تلتزم بها كل أم، ولكن الأمر يختلف من منزل لآخر وبحسب ما يحبه الطفل وما يكره، فضلا عن اعتبارات أخرى تخص كل أسرة.

 

نقدم لك خصائص الوجبة المدرسية و 20 فكرة لتنفيذها:

 

1. أجزاء صغيرة

 

ويجب أن تكون الوجبة المدرسية مكونة من أجزاء صغيرة، لا تطغى عليها الروائح النفاذة، كما يجب أن تكون على قدر احتياج الطفل، وألا تكون ذات قوام غليظ، أو قطع كبيرة لا يستطيع التعامل معها.

 

2. اللون

 

الألوان خادعة، تذكر عند وضع أطعمة ذات لون واحد أمامك، فإنها لا تثير معدتك، مثل "الأطعمة البيضاء" كالجبن، والمعكرونة، والبطاطا، والخبز وأي شيء آخر خال من الألوان.

 

ولكن تقديم مجموعة متنوعة من الألوان ستجعل الغداء أكثر من ذلك بكثير ويصبح فاتحا للشهية، والمزيد من الألوان يعني مجموعة واسعة من المواد المغذية.

 

3. التنوع

 

نوعي في تقديم عناصر الوجبة المدرسية لطفلك، فما قدمتيه له في الأمس لا تقدميه له اليوم، أو غدا، كذلك احرصي على التنوع في تقديم أصناف وجبة اليوم الواحد.

 

4. جذابة بصريا

 

الغذاء يعد دائما فاتحا للشهية عندما يبدو ممتعا ومثيرا للاهتمام، حاولي استخدام قطع تشكيل الكعك في تقطيع السندويشات والجبن والفواكه إلى أشكال مرحة، وكذلك الخيار والجزر في عمل أشكال هادئة لتزيد متعة طفلك في تناول وجبته المدرسية.

 

5. الاسترخاء والهدوء

 

كل شيء قابل للتجربة والخطأ، جربي أشياء جديدة إذا كان طفلك يعود بوجبته إلى المنزل كما هي، واتركي الأمر في الوقت الراهن وحاولي مرة أخرى في غضون بضعة أسابيع.

 

لا تنتقدي طفلك، ولا تدافعي عما قدمتيه له، بل احرصي على تقديم الجديد الذي سيجعلهم يتناولونه، والشغف بتجربة أشياء جديدة.

 

6. إشراك الأطفال

 

شجعي الأطفال للمساعدة في اختيار الفاكهة وغيرها من الخيارات الصحية في السوبر ماركت، وبيني لهم الفواكه الجديدة التي لم يتناولها من قبل، واسمحي لهم باختيار الأشياء الصحية، وهو ما يساعدهم في صنع القرار، وتعزيز الاستقلال، وسوف يشجعهم على اتخاذ ملكية الغداء.

 

ويمكن أن يساعد الأطفال أيضا في عمل السندويشات وتعبئة وجبته المدرسية، والتي من شأنها أن تعزز موقفا صحيا نحو نظامهم الغذائي.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان