رئيس التحرير: عادل صبري 03:26 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

هل تزيد أدوية السعال من فرص حدوث الحمل؟

هل تزيد أدوية السعال من فرص حدوث الحمل؟

المرأة والأسرة

لمادة غيفنسن تأثير على مخاط عنق الرحم

هل تزيد أدوية السعال من فرص حدوث الحمل؟

وكاﻻت 12 سبتمبر 2015 16:42

هل كرّرت محاولة الحمل دون حدوث النتيجة المرجوة؟ بعض النساء تعتقدن أن أدوية السعال والكحة تساعد على حدوث الإخصاب وتزيد احتمالات الحمل، لكن لا توجد دراسات محددة تحث على تناول شراب السعال بهدف الحمل، هناك بعض الدراسات التي تدعم الفكرة، دون تأكيدها. إليك ما تحتاجين معرفته عن الأمر:

تحتوي معظم أدوية السعال على عنصر نشط هو مادة "غيفنسن" التي تعمل على طرد المخاط والسعال اللذين يصلان إلى الرئتين. لمادة الغيفنسن تأثير مشابه على مخاط عنق الرحم، فتجعله أكثر سيولة، ويساعد ذلك الحيوانات المنوية على الوصول إلى البويضة بسرعة وسهولة.

تأثير مادة الغيفنسن لا يقتصر على النساء فقط، فالآلية نفسها تنطبق على الحيوانات المنوية للرجال، من خلال تعزيز حركتها ونشاطها.

للاستفادة من هذه الخصائص يمكنك تناول شراب السعال والكحة خلال فترة الإباضة وحتى آخر أيام الخصوبة. ويمكن أيضاً للزوج تناول دواء السعال خلال الفترة نفسها.

للتأكد من تناول شراب السعال الصحيح لابد من مراجعة محتوياته، والتأكد من أنه يتضمن مادة غيفنسن guaifenesin.

هناك أدوية سعال مصمّمة لتجفيف المخاط، لذلك سوف تكون نتيجة استخدامها عكسية، ما تحتاجينه للمساعدة على زيادة فرص الحمل هو أدوية السعال التي تعمل على إذابة وتسييل المخاط. من ناحية أخرى عليك التنبه إلى أن الجرعة الزائدة من أي دواء لها آثار جانبية، لذلك ينصح باستشارة الطبيب قبل البدء في إجراء تناول شراب السعال والكحة.

 

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان