رئيس التحرير: عادل صبري 01:59 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"ابنك بيكره الأكل"؟!.. أنت السبب

ابنك بيكره الأكل؟!.. أنت السبب

المرأة والأسرة

اتركيه حتي يجوع

كيف نربي أبنائنا؟ (6)

"ابنك بيكره الأكل"؟!.. أنت السبب

د. دعاء راجح 01 يونيو 2015 09:54

يحتاج الطفل الى التغذية لبقائه ونموه وتقوية مناعته ضد الأمراض، واحتياجات الطفل للطعام تتفاوت تبعا لعمره، بنيانه، حجمه، و ليس العكس.

فالطفل الصغير الحجم يحتاج جسده إلى تغذية أقل تتناسب مع حجم جسده، وليس كما تعتقد الأمهات أنه يحتاج إلى طعام أكثر كي يكبر حجمه.

12 نصيحة

تمارس بعض الأمهات أساليب خاطئة تجعل من أوقات إطعام الطفل أوقات عصيبة للغاية.

 

ففي مرحلة الرضاعة:
كلما بكى أعطته ثديها لتهدئه.. فتكون النتيجة رضعات غير منتظمة، وبالتالي طفل مصاب بالانتفاخ دائماً بسبب عدم انتظام رضعاته.
ومع الانتفاخ يحدث مغص فبكاء، فتقوم الأم بإرضاعه مرة أخري فتدخل في دائرة مفرغة من البكاء والإرضاع.
وقد يعتاد هذا مع تقدمه فى العمر حتي يصل لدرجة أنه لا يريد أن يترك ثديها حتى وهو نائم.
 

والنصيحة هنا..

- اجعلي للرضعات أوقات ثابتة تتغير مع تقدمه في العمر، حتى يعتاد جسده ذلك، وإذا بكى في الأوقات البينية ابحثي عن سبب البكاء فلعله عطشان مثلا خاصة في مرحلة إدخال الطعام مع الرضاعة.
- لا تصري على إطعام طفلك نوعا معينا من الطعام ظنا منك أنه مغذي ومهم كالحليب مثلا، ولا تجبريه وتصرخي فيه كي يأكل ما تريدين، فالطفل يمل نوع واحد من الطعام دائما كما يمل الكبير و يحتاج إلى تنويع أصناف وأشكال الطعام المقدمة له.
- يمكن للحليب ان يستبدل بأى من منتجات الألبان الأخرى كالزبادي، أو المهلبية، أو الرايب، أو الفواكه بالحليب.
- تعلمي ما تحتويه الأطعمة من مواد غذائية حتي توجدي البدائل الدائمة للطفل وتتجنبي ملله من تكرار غذاء واحد دائما.
- اعط طفلك الكمية التي يتقبلها فقط، ولا تصري أن تفرغي محتويات طبقه بالكامل حتي إن لم يتقبله.
- حجم الطفل يحدده عوامل كثيرة من أهمها الوراثة، وطالما أبنك صحته جيدة ولا يعانى من نوبات مرضية متكررة من الانفلونزا أو النزلات المعوية، فهو صحيح البدن حتى وإن بدا نحيفا.
- كمية الطعام التى يحتاجها الطفل يحددها الطفل نفسه وجسده، فلا تغصبيه على أكل كميات أكبر من احتياجه.
- في الستة أشهر الأولى من عمره عندما يكون اعتماده على لبن الأم فقط، فإنه يحتاج إلي متابعة وزنه بانتظام حتى تعلمي مدى كفاية اللبن له.
- هناك أمهات تشعر بالتوتر الشديد من عدم أكل طفلها وجبته، وهي  لا تنظم له وجبات الطعام، وتعرض عليه الأكل كل حين، وإن أبى الطعام تصنع له آخر لعله يحبه، وتشغل وقتها طوال النهار بعمل أصناف حتى يأكل فيرفضها جميعا.

 

عزيزتي الأم احذري.. فتوترك يصل لطفلك بالتأكيد، وإن أحس به فقد يعاقبك عند عدم تلبية رغباته برفض الطعام الذي يعلم أنه يضايقك ويوترك..

 

تأكدي أن الطفل عزيزتي إن أحس بالجوع سيأكل ما يقدم اليه، فإن كنت تنوعين في ألوان الطعام وأشكاله، وتقومي بكل ما عليك، فقدمي ما لديك لطفلك.. وإن رفضه فابعديه عنه واتركيه حتي يشعر بالجوع.

 

إن رفض طفلك لون واحد من الطعام بشكل متكرر، فلا تقدميه على شكله مرة أخري فهو غالبا لا يستسيغه.

لا تلحي عليه "وتحكي حواديت وتعملي أراجوز" من أجل أن يأكل، لأنه سيعتاد ذلك وسيصبح اطعامه مهمة ثقيلة مع الوقت.

تعلمي كيف تعدي وجبة متوازنه لأطفالك فيها كل المكونات الغذائية الصحية، وقاومي دوما العادات الغذائية السيئة السائدة في مجتمعاتنا والتي تكثر من النشويات والسكريات والدهون حتى لا يصاب ابنائك بالسمنة والتي قد يصعب علاجها لاحقا.

لا تستجيبي دوما لضغوطهم و طلباتهم فى الوجبات الدسمة والسكرية، واجعلي لها نظام ثابت مرة او مرتين فقط اسبوعيا .

 

لا تقتلي أسرتك بيديك وأنت تحسبين انك تحسنين صنعا.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان