رئيس التحرير: عادل صبري 03:26 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مصر العربية.. "وناسبنا الحكومة"

مصر العربية.. "وناسبنا الحكومة"

محمد أبو المجد 12 مايو 2015 13:27

جاءني وعلى وجهه ابتسامة غريبة لم أعهدها عليه من قبل.. دخل مباشرة في الموضوع قائلا: "عاوزين نناسبكم.. أنا جاي أطلب إيد الآنسة شيرين اللي في قسمك للولد ده"، وهو يشير لأحد الشباب الواقفين خلفه، بينما اكتفى الأخير بابتسامة خجولة وهو يسترق النظر إلى "شيرين".

 

هذا هو ملخص ما حدث بيني وبين "م.م" رئيس القسم السياسي في موقع "مصر العربية"، الموضوع إذن أصبح مسئولية.. إحدى بنات قسم صحافة الفيديو الذي أرأسه، تقدم لها "عمرو"، شاب من القسم السياسي، صحيح أنه طموح ولديه أجندة مصادره وكشف إنتاجه المشرف، إلا أن المسئولية تحتم علي أن أظهر بعض التمنع لتعزيز بنات قسمي.. لقد أصبحت أبا لبنت "على وش جواز" قبل الأوان، فحفصة ابنتي في البيت لم تتم بعد عامها السادس.

 

جلست مع "شيرين" لأخذ رأيها، قلت لها لا تتردي في إبداء رأيك بوضوح، فالأمر في الأول والأخير مرتبط بموافقتك، كان صمتها الخجول علامة لا تخطئها العين.. إذن فلننتقل إلى الخطوة التالية.

جلست مع السيد رئيس التحرير لأسأل على "عمرو" أكثر.. الكلام جاء مطمئنا، خصوصا أنه نجح في جلب انفراد للموقع من أيام قليلة، وهو أمر يحسب له في هذه التجربة.

 

طلبت من رئيس القسم السياسي مهلة لترتيب بعض الأوضاع، مررت على أقسام الموقع المختلفة بصحبة شقيقات "شيرين" لنستزيد من السؤال على "عمرو"، فوجدنا سمعته "زي البرلنت"، وبناء عليه قررت إبلاغ رئيس القسم السياسي بالموافقة المبدئية.

الاتفاق على الخطوط العريضة للزواج لم تكن صعبة، فيبدو أن القبول المبدئي بين "عمرو" و "شيرين" لعب دورا في تسهيل الأمر.

 

أعطينا الموافقة الشرفية لينتقل الأمر إلى منزل العروس وتصبح الكرة في ملعب والدها المصون، الشهادة لله الراجل طلع "حريف.. لاعب الشاب "عمرو" ونطقه لحد ما الأمور تمت في البيت بشياكة".

حددنا موعد الخطبة بعد أيام، ولا أخفيكم سرا أن علاقة النسب بين القسمين أوجدت نوعا من الألفة كان مفقودا من قبل، وأصبح للقسم السياسي "رجل" داخل قسم الفيديو.. باختصار بقينا نسايب.

وعقبالكن ياباقي بنات قسمي الرقيقات.

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان