رئيس التحرير: عادل صبري 12:17 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أزواج في بئر الخيانة.. وشركاؤهم: نتغاضى ويستمر الزواج

أزواج في بئر الخيانة.. وشركاؤهم: نتغاضى ويستمر الزواج

المرأة والأسرة

الخيانة الزوجية

رسالة من الزوج المخدوع

أزواج في بئر الخيانة.. وشركاؤهم: نتغاضى ويستمر الزواج

بدور على مراتي أنصاف

سمية الجوهري 19 فبراير 2015 13:58

اتفق معك كل الاتفاق أن المشاكل الاجتماعية على أرض الواقع تختلف عن تلك  التى نراها الآن فى وسائل الإعلام المختلفة بل وتختلف كل الاختلاف عن المشاكل التى تقتنصها بعينيك وتجدها فى مواقع التواصل الاجتماعى فى تلك الفترة.

 

خلف الأسوار

 

فكلنا نتذكر برنامج خلف الأسوار للإعلامية القديرة راوية راشد، التى كانت جرائم الخيانة تتصدر حلقاتها وما يترتب عليها من جرائم قتل وأكياس بلاستيكية وساطور انتقاما للشرف والعرض.

 

ولكن ما تشاهده الآن على مواقع التواصل الاجتماعى من مشاكل اجتماعية لا يصدقه عقل ولا يحتمله قلب ولا يخطر ببال أحد.

 

خيانة وضرب وتجريح

 

فتلك الزوجة التى تكتب شاكية على إحدى الصفحات الاجتماعية على موقع التواصل الاجتماعى قائلة: "أنا جوزى خانى مع ستات كتير وهجرنى وسابنى أنا وولاده ولو رجع يبقى ضرب وإهانة وتجريح وعلى الرغم من كده لسه بحبه ومش عايزه اطلق منه ومش متخيلة حياتى بدونه "ليكون الرد الشهير عليها من  مشتركات الصفحة "ياشيخة حبك 100 عفريت""حب إيه اللى إنت جاى تقول عليه بعد كل اللى عمله فيكى ده " "هى الستات دى مابتحسش ولا إيه".

 

الزوج المخدوع

 

وعندما نتتقل عن قصة الزوج المخدوع التى يتداولها الآن رواد موقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك ساخرين من الزوج  الذى كتب مشكلته قائلا: "أنا متجوز من سنتين ومراتى طفشت مع الميكانيكى فى الحته عندنا وأخدت اتنين رجالة من المنطقة ورجعناها لكن طفشت تانى من كام شهر مع نفس الولد ..أنا بدور على أنصاف ومش لاقيها لو حد يعرف الاقيها ازاى يقولى او حد يعرف طريقها ..هى صحيح هربت معها بس أنا بحبها اوى ووحشتنى اوى".

 

فينك يا أنصاف

 

ليدشن صفحات باسم الزوج المخدوع وينشر بها قصته بحثا عن أنصاف ويتابع قائلا : الست المحترمة هى اللى لو قعدت فى وسط 100 راجل تحافظ على شرفها وأنصاف مراتى محترمة وماحدش يدخل يشتم او يتكلم عليها وحش.. ارجعى يا أنصاف بنتك اشجان عايزاكى وانا بحبك اوووى " إمضاء الزوج المخدوع ".

 

ماذا جرى؟

 

فماذا جرى فى عقول البشر.. هل اختلط الخيانة بالحب وأصبحت فعلا عاديا..أم هؤلاء الناس سواء كانوا رجالا أو نساء يعانون من اضطرابات فى الشخصية.. أم أنهم يبحثون عن الشهرة عبر مواقع التواصل الإجتماعى وإن كان الثمن تدنيس أعراضهم.

 

عُرف تربينا عليه

تعلق استشارى الصحة النفسية واستشارى أسرى وتربوى ومدرب الزواج الصحى المستشارة آية العزب على قصة الزوج المخدوع التى انتشرت أًدائها على موقع الفيس بوك فى تلك الأيام قائلة : فى أوقات ليست ببعيدة،المرأة الخائنة لزوجها كانت عارآ وورم خبيث لابد من استئصاله والقضاء علية وقتيآ،بقتلها إذا ضبطت متلبسه، أو حتى على الأقل بتطليقها دون أن تأخذ أي حق من حقوقها، لكى يشفى غليلة ويعيد لنفسة رجولته التى أهينت بسبب ما فعلت،وهذا هو العرف الذى تربينا علية جميعآ، المرأة الخائنة لا يوجد على الإطلاق مبرر ولا عذر ينصفها فى فعلتها،بل يمتد عارها لذريتها وأقاربها ومن يعرفها،إنة من المؤشرات على إعتدال المجتمع سلوكيآ،وتقديسة للمحرمات.

 

الوضع اختلف

 

وتتباع العزب قائلة: اليوم وعلى مواقع التواصل الإجتماعى،أصبح الأمر مختلف بالمرة،هناك إستحلال لحرمات وتبريرات لأوضاع مرفوضة،فتاة تشترط على زوج المستقبل أن يتزوج صديقاتها"الأنتيم" الثلاث لكى تقبل بزواجة،طفل فى العاشرة من عمرة يأخذ الأراء فى هدية عيد الحب لفتاته ذات ال8أعوام و آخيرآ دفاع زوجات خائنات عن أنفسهم،وأزواج عن زوجاتهم الخائنات،هؤلاء الأشخاص كثر يستغلوا أنهم يتعاملوا مع شاشة وعدة أزرار لا يوجد إحتكاك مباشر بأحد من المعترضين،والإنتقاد مهما كان عنفة وحدته هو "تعليق" يكفية أن يضغط "كليك يمين"على الماوس لكى يزيل ما لا يعجبه منها،ولعل الجانب الإيجابى أن عرض مشكله وطلب العون فى حلها نقطة يثاب عليها كل من يقدم على ذلك بالتأكيد.

 

اضطراب نفسى حاد

وتختتم مدربة الزواج الصحى واستشارى الصحة النفسية آية العزب حديثها قائلة: ولكن على الجانب الآخر لقد فتح الباب على مصراعية لظهور ذوى الاضطرابات النفسية، "زوج أنصاف المخدوع" نموذج رائع والذى قام بعرض المشكلة وحلولها المقترحة من وجهة نظرة بل إنه يطلب من كل من يقرأ وأصحاب القلوب الرحيمة المساعدة فى البحث عن المسكينة أنصاف، التى وبالرغم من استمرار هروبها منه مع عشيقها ورجوعها إليه وخوفه من عشيقها إلا إنها "وحشاه"ومسامحها، يا محترم، من يحتاج المساعدة وبشدة هو أنت، بالرغم من أنها حالة اضطراب نفسى حاد كلها تناقضات، وأنها حالة فردية إلا أنها تمثل ناقوس الخطر التى ينبغى أن يفيقنا من غيبوبتنا الاجتماعية.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان