رئيس التحرير: عادل صبري 03:26 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شجار الأبناء.. شر لا بد منه

شجار الأبناء.. شر لا بد منه

المرأة والأسرة

شجار الأبناء

شجار الأبناء.. شر لا بد منه

سمية الجوهرى 16 نوفمبر 2014 15:19

بالرغم أن جميع البيوت لا تخلو من شجار الأبناء.. إلا أن أكثر الآباء يصابون بخيبة الأمل وربما الانهيار والصدمة عند وقوفهم عاجزين عن منع تلك المشاجرات اليومية.. ويشعرون تجاه تلك المشاجرات بعدم قدرتهم على السيطرة على أبنائهم وتربيتهم التربية الصحيحة.. ولكن القاعدة تقول " مصارين البطن بتتخانق " وهذا أمر طبيعى مع أخوة يعيشون مع بعض تحت سقف واحد.. فالزوجة تتعارك مع زوجها دائما والعكس.. والأخوات يتشاجرون مع بعضهم.. والزملاء فى العمل يشدون أمام بعض.. فالشجار بين الأبناء مثل أى شجار بين مجموعة تعيش مع بعضها فهو شر لابد منه ..ولكن شر مهم لنضج الأطفال وتعلمهم كيفية التعامل مع الآخر.

أسباب التشاجر

أسباب الشجار بين الأبناء كثيرة وتختلف باختلاف شخصيات الأطفال وطباعهم ولكن من أهمها :

1- الخلاف على لعبة ما
2- الغيرة بين الأخوات
3- تفضيل أخ عن الآخر
4- الاهتمام بالذكور أو بالولد عن البنت
5- الخلاف على مشاهدة  برنامج او فيلم معين
6- الشعور بالنقص
7- المعايرة بين الأخوات كأن يقول أحدهم لأخوه " إنت تخين..أنا أشطر منك الخ "
8- عدم الشعور بالدعم من الأبوين
9- التوبيخ المستمر من الأبوين لطفل معين عن الآخر
10-فارق السن بأن يستقوى الأخ الأكبر على الأصغر أو يحتمى الأصغر بدموعه الدائمة أمام والديه ليظلم الأكبر

أهمية الشجار

 

قال الخبير التربوي شتيفان كارل بمدينة شفيرته الألمانية فى مقالة سابقة له  إن : "الشجار في حد ذاته لا يُعد شيئاً سيئاً على الإطلاق، بل على العكس فهو يتمتع بأهمية كبيرة في تطور شخصية الطفل"؛ حيث يُمكن للطفل من خلال الدخول في نزاعات مع الآخرين تعلم كيفية التعبير عن احتياجاته ورغباته وكذلك كيفية الانتصار على الآخرين. ومن خلال الشجار، يعايش الطفل أيضاً شعور المكسب تارة والخسارة تارة أخرى، بل ويتعلم أهمية الوصول إلى حلول وسطى مع الآخرين

 

كيفية التصرف مع شجار الأبناء

1- على الأم المحافظة على هدوئها قدر الإمكان أثناء غضب ابنها أو مشاجرته مع إخوته
2- لا تقومي بفض الشجار بين الطفلين بكلمة رادعة فحسب ..لأن مثل هذه الطريقة لا تسهم فى حل النزاع على الإطلاق ولكنها تؤجله فقط
3- لا تسارعى فى التدخل لحل النزاع بين الأبناء واتركيهم إلى أن ينفض النزاع بطريقتهم إذا لم يكن هناك أذى جسدى أو تشابك بالأيدى
4- لا توبخى طفلك حين يتشاجر مع أخيه أمامه بل اسأليه لماذا التشاجر حتى يفكر كل منها فى الأمر وتقل حدة التوتر
5- حاولى أن لا تنحازى مع أحد أبنائك ضد أخوه الآخر ..فاطلبى من الكبير أن عليه أن يعطف على أخوه الصغير واطلبى منه أيضا أن يلجأ لأبويه حين يخفق فى التعامل معه أو حين ينفذ صبره
6- علم الصغير أن يحترم الكبير وعزز مفهوم الاحترام عنده وأن لا يحاول إزعاج الولد الأكبر لأن له احترامه
7- يوصى الخبير التربوى كارل بأن من المهم للأطفال التحلى بسلوك جيد عند الدخول فى أى شجار وذلك سيتحقق بأن أن يُسدي إليهم الآباء بعض النصائح عن أهمية السماح للشخص الآخر بإكمال حديثه وكذلك بعدم التحدث بصوت عال أو بشكل غير لائق أو 8- التعدي بالضرب على أي شخص أثناء الشجار.
9- لا تدع ابنك يذوق حلاوة الانتصار بتحقيق الرغبة التي من اجلها أقام النزاع والصراخ والتشاجر مع أخوه أو أخته حتى لاتدع مجالا لروح الانتقام فى الجانب الآخر
10- عندما يشكو أحد أبنائك من شجار أخوه الدائم له كلفى من يقوم بالضرب ببعض المهام التى تحتاج الى مجهود ولا تحصريها فى المهام المنزلية فقط حتى لا تظهر كعقاب واختارى أمرا غير مألوفا له
11- اعملى دائما على تحفيز الطفل وشعوره بخصوصيته وتنمية قدرته على الحوار ودعمه والتأكيد على السلوك الإيجابى بالمكافأة والشعور بالدعم المتبادل

 

الخناق مفيد فى المستقبل

وفى النهاية تعلق د.دعاء راجح الاستشارية التربوية قائلة :حطى فى بالك إنه شر لابد منه ...اى اتنين عايشين مع بعض لازم يتخانقوا .إنتى  و انتى صغيرة كنت بتتخانقى مع إخواتك و إنت دلوقت بتتخانقى مع والدهم دا طبيعى جدا .فهدى اعصابك و بلاش الاحساس بالفشل بالعكس الشجار دا بيخليهم يتعلموا ازاى يتعاملوا مستقبلا مع شريك حياتهم او زملاء العمل الطفل الى نشأ وحيد يا إما بتلاقيه مسالم أوى ...أو عدوانى اوى ..لانه ماجربش الخناق و ازاى يتعامل معاه سيبيهم يتخانقوا و يحلوا مشاكلهم بنفسهم و ماتحاوليش تقومى بدور القاضى العادل لأنهم اصلا كذابين وكل واحد بيحكى الى اتعمل فيه بس و بينكر الى هو عمله .....كل واحد بيحكى القصة من وجهة نظره و أى حكم هتحكمى بيه هيبقى ظالم فريحى دماغك و لا تتدخلى الا للضرورة القصوى يعنى لو بيتخانقوا على اللاب او الريموت و لقيتيه هيتكسر خديه منهم مثلا 

 

اقرأ أيضا:

15 قاعدة لغرس السلوك الجيد في أبنائنا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان