رئيس التحرير: عادل صبري 08:17 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

جوزي إبن أمه.. والسبب "ماما تزعل"

جوزي إبن أمه.. والسبب ماما تزعل

المرأة والأسرة

محتار بين أمى ومراتى

جوزي إبن أمه.. والسبب "ماما تزعل"

سمية الجوهرى 25 أكتوبر 2014 08:13

"كنت فاكره إنه لما كان بيسمع كلامها فى كل حاجة واحنا فى فترة الخطوبة...وإنها هى اللى بتمشى كل حياته وبتختار له كل حاجة إنه لسه مش واثق فيا ومايعرفنيش أوى وطبعا بيثق فى أمه أكتر عشان كده موكلها بكل أموره..وإنه عشان مشغول على طول زى ماقالى فا أمه هى اللى بتساعده فى حياته.. وإن أكيد بعد الجواز الأمر هايختلف وهاتبقى فى واحدة تانية تشاركه كل حياته..لكن للأسف بعد الجواز اكتشفت خيبتى التقيلة وحظى المهبب وإن جوزى طلع "إبن أمه "

 هكذا صرحت لي صديقتي بسرها ومعانتها بعد الزواج ..  ولكن للأسف تلك الأزمة ليست مشكلة صديقتى بمفردها ..ولكن مشكلة زوجات كثيرات أيضا مع أزواجهن والتى أغلبها الآن على محك الطلاق والسبب إن "الزوج إبن أمه "


 

شخصية ضعيفة


 

تقول ن. م متزوجة 26 سنة :بعد الجواز اكتشفت إن جوزى إبن أمه مافيش مشكلة بتقابلنا غير لما يجرى عليها الأول عشان ياخد رأيها وتحلها..مافيش حاجة جديدة بنجبها إلا لما يكلمها ويقولها عليها ولو طلعت فيها عيب أو قالتله مالهاش لازمة يجرى جرى يرجعها ومش مهم رأى أنا ؟؟لحد ماخلاص قربت أتشل من عمايله هوا وأمه وأدينى صابره وبقول يمكن يتغير.

ولكن تفاصيل مشكلة أ.ر 32 سنة مع زوجها مختلفة حيث تقول :أنا غير كل البنات..أنا كنت عارفة من تصرفات جوزى معايا ومع أهلى أيام الخطوبة إن شخصيته ضعيفة وإنه إبن أمه بس كلهم قالولى دى فرصتك بعد الجواز وتقدرى تسيطرى عليه وتبقى شخصيتك اقوى منه ..لكن للأسف شخصية مامته اقوى من أى حد ولسه هى مسيطرة عليه لحد دلوقتى ومابيسمعش أى كلمة غير منها ..وكنت هاطلق كذا مرة بسبب الموضوع ده لكن فى الآخر برجعله ومش بإيدى حاجة أعملها..


 

ماما تزعل

                                 

وبالنسبة ل ي.ك 28 سنة تقول :للأسف جوزى بيفضل طول الوقت يقول لمامته حاضر وطيب على أى حاجة تقولها حتى لو حاجة خاصة بتربية إبنى وبنتى الصغيرين ..ولو جيت أقنعه بعكسها يقولى ماقدرش اعمل غير كده أحسن ماما تزعل وأنا ماقدرش على زعلها ولا أقدر أكسر كلامها..

وتقول ص.ج 34 سنة متزوجة :فيه رجالة كتير بتبقى فاهمة بر الوالدين غلط وإنه لازم يسمع كل كلمة مامته بتقولها بهدف برها وربنا ماقلش كده ..وأنا جوزى من النوع ده كل ماأكلمه فى الموضوع ده وأقوله خالى ليك شخصيتك المستقلة ومش لازم تسمع كلام مامتك فى اى حاجة بتقولها يقولى ده نوع من البر مش عشان شخصيتى ضعيفة واقعدت استحمل 5 سنين لحد مافاض بيا خلاص ودلوقتى غضبانة عند اهلى بقالى سنة  أهو وهوا ولا سائل فيا لأن مامته مقوياه عليا..وكل واحد عايش بعيد عن التانى وهوا قاعد تحت جناح أمه ربنا يخليهالو ..


 

صراع الإرادات


 

تعلق الاستشارية الاسرية والتربوية د.دعاء راجح من خلال صفحتها نصيحة من القلب على مشكلة الزوج "إبن أمه " قائلة : الإبن بمجرد بلوغه هو إنسان عاقل محاسب على أعماله ...ربنا خلاص بيحاسبه هو على أعماله ...ومن حقه يعيش حياته كما يريد ..و ما منا الا النصيحة و الإقناع..والمشكلة بتظهر لما يتجوز ...و ينشأ صراع الإرادات بين الأم و الزوجة .فالأم مصممة على التدخل فى حياة إبنها ..و الإبن مطيع ليها تماما ...و الزوجة هتتجنن من تدخل حماتها فى حياتها ...
والرجل يعانى معاناة مُرة فهو يتمزق بين الإتنين ...لاهو عارف يرضى دى ....و لا عارف يرضى دى ....لأن شخصيته ضعيفة قدام والدته


 

اكسبيها فى صفك


 

وتتابع راجح قائلة : لو ربنا إبتلاكِ بهذا النوع من الأزواج قدامك حل من التلاتة :

-إما محاولة كسبها فى صفك و إنك تكونى صديقة ليها وانا أرجح هذا الأمر ...فانك هتكسبيها و تكسبى إبنها و تكسبى سعادتك و راحة بالك ..و الصداقة و الكسب ليس معناها الخضوغ ليها ...بل التفاهم معاها بالحب و المودة و الذكاء و اعتبرى نفسك متجوزاها لأنها الطريق الى قلب إبنها وإنك تكونى صحبتها وأنا عارفه إن أعصابك هاتتعب فى الأول شوية عشان هى هاتحاول تختبر ولائك لكن صدقينى هاتستريحى بعد كده


 


 

إعلان الحرب

- وإما الطريقة التانية وهى  إعلان الحرب و محاولة إقناع الزوج بكل الوسائل الممكنة بعدم أحقية الأم فى التدخل فى حياتنا و إنك دلوقت انسان مستقل عنها وإن من حقك يكون ليكى حياتك زى ماكان من حقها يكون ليها حياتها 
و تشجيعه على إنه يستقل ماديا عنها لو كان معتمد عليها ماديا او هى بتساعده ؟و دا طريق طويل و فيه مخاطرة ....لأن لو تأثيرها عليه قوى ممكن تشجعه على طلاقك و الانفصال عنك و هتحاول تكرهه فيكى ...ولن تعيشى أبدا فى راحة و سلام ..و لن يشعر زوجك بالسعادة مطلقا طول ما هو ممزق و لن يشعر بالراحة الا لما ينفصل عن أحد طرفى النزاع..ولو شخصيتك أقوى و بيحبك فعلا ..ممكن يقاطع والدته ...لأنه هيحاول يوقف هذا التمزق بقطع أحد الطرفين الى بيشد فيه ...و هتكونى إتسببت فى عقوق والدين رسمى نظمى عزمى


 


 

الاستقلال التام أو الموت الزؤام

وتختتم الاستشارية الأسرية د.دعاء راجح حديثها بالطريقة الثالثة والأنسب فى التعامل مع نوعية هؤلاء الأزواج وهى الطريقة الوسطية يعنى : لو مش قادر تتفطم عن والدتك ...خلاص خليك فى حضنها ...لكن لن أسمح لها إنها تمشى حياتى الشخصية و تربية أولادى على مزاجها ...يعنى عايزها تسيطر عليك لكن لن تسيطر عليٌ ..أى.الاستقلال التام او الموت الزآم .مع تشجيعه على برها و الإحسان اليها علشان ماتحسش إنك أخدتيه منها و تعلن الحرب عليكى ..يعنى خلى إبنك فى حضنك ..بس أنا مش هكون كدة


 


 


 

اقرأ أيضا:

"عانس": اللى يشوف بلاوى الناس يقول الحمد لله

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان