رئيس التحرير: عادل صبري 11:16 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"إولعي يا مراتي" العيد أحلى مع الروقان والواتس آب والنوم

إولعي يا مراتي العيد أحلى مع الروقان والواتس آب والنوم

المرأة والأسرة

العيد فى البيت

حال الستات في العيد..

"إولعي يا مراتي" العيد أحلى مع الروقان والواتس آب والنوم

سمية الجوهرى 30 يوليو 2014 19:05

الست تقعد تحلم وتخطط وترتب لأجازة العيد.. هاتروح لمين وهاتخرج فين وتتغدى في مطعم إيه وتتفسح في أي مكان.. ويجي العيد ويجيب معاه الواقع الأليم اللي بيقضي على الأحلام الوردية اللي قعدت الواحدة ياعيني تحلم بيها وتتخيلها؛ لأن جوزها قرر إنه يستجم في العيد بطريقته الخاصة ويقضيه في النوم والروقان والواتس آب والاستجمام في البيت والقهوة والانسجام..ويبقى ده جال كل ست مصرية أصيلة قررت إنها تحلم تقضى العيد بره بيتها.

كما انتشرت الصور والكوميكس بين البنات والستات اللى بتسخر من حالها في العيد عن طريق الجمل الساخرة مثل"محتارة أقضى العيد فين ؟ في البلكونة ولا الصالة ولا الأوضة ولا المطبخ. بجد محتارة".

       النوم حلو مفيش كلام

معظم الرجالة بتعشق النوم في أيام الإجازات وفي رأيهم أن الإجازة فرصة لتعويض أيام الشقى والتعب في الشغل طول السنة.. عكس الستات اللي بتستنى الإجازات عشان تخرج وتتفسح مع جوزها وأسرتها...ومن هنا بتقع المشكلة وتحس الزوجة وقتها بالإهمال وعدم الاهتمام من جوزها اللي مفروض يقضى كل لحظة أجازة معاها بدون ما تطلب.

يقول محمود عبد العليم 26 سنة متزوج: "النوم حلو مفيش كلام.. هي الأجازة إيه غير نوم بالنهار وسهر مع الأصحاب على الكافيهات بليل ومفروض الستات تقدر كده وتقدر تعب جوزها طول الأيام إن من حقه يستجم بالطريقة اللي يحبها".

 

ولكن أسماء أحمد 23 سنة متزوجة لها رأى آخر فتقول: "أحضر الغذا وآجى أصحى جوزي يقولي معلش سيبيني شوية كمان وهاقوم ..أفضل استني الشوية دول لحد آخر اليوم وهوا نايم ومايقومش بس غير لو حد جيه زارنا في العيد وطبعا بيكون غصب عنه ويوقلى سيبينى أشبع من النوم براحتى ولما آجى أقوله مش هانخرج يقولى هو في حد بيخرج في زحمة العيد دي".

 

                الواتس آب والفيس بوك والبلاي ستيشن

"جوزي طول النهار في الأجازة وشه في وش الموبايل بتاعه ويا إما مقضيها دردشة على الواتس آب أو على الفيس بوك وده بالنسباله الاستجمام والرواقان بتوعه ولما آجي أقوله حاجة يقولي مش بشوف أخبار أصحابي والدنيا عاملة إيه "؛ هكذا تشتكى سمر حسن 28 سنة من إهمال زوجها لها في العيد.

 

وتقول دعاء عبد الهادي 32 سنة: "هو أول يوم العيد بس اللي جوزي بيكون معانا وبعد كده العيد بالنسباله ترفيه لا يروح يلعب كورة مع أصحابه الصبح وبالليل يتجمعوا عند صاحبهم يقضوها بلاي ستيشن لحد الفجر ولما آجي اشتكى يقولي هاخرجك بعد العيد في الرواقة يا حبيبتى إن شاء الله".

 

              القهوة والسهرة

تقول فاطمة جلال 24 سنة متزوجة: "أنا القهوة دي عاملة زي ضرتي بالظبط وخصوصًا في الأجازة. لأن جوزى عنده استعداد يقضى أجازته كلها على القهوة هوا وأصحابه صبح وليل وممكن يخرجني شوية في النص ونرجع على طول عشان مايفوتش أي لحظة من غير قاعدة على القهوة".

 

وعن أحمد عبد المنعم يقول: "أنا مش عارف الستات بتبقى زعلانة ليه ما هو العيد معروف بيبقى زحمة.. السينما كومبليت والكافيهات زحمة والمصايف في العيد محدش يعرف يروحها فامفيش أحلى من قاعدة البيت في الهدوء والروقان والانسجام والاستجمام".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان