رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ثائرات اليمن يدخلن حلبة "ألعاب القوى"

ثائرات اليمن يدخلن حلبة ألعاب القوى

المرأة والأسرة

صورة ارشيفية

ثائرات اليمن يدخلن حلبة "ألعاب القوى"

مصر العربية - الأناضول 02 فبراير 2014 12:41

بعد أن برز دور المرأة اليمنية في الثورة الشبابية (27 يناير 2011 – فبراير 2012)، التي أطاحت بنظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وانخراط اليمنيات بشكل واسع في العمل السياسي والحقوقي، بدأت فتيات يمنيات في اقتحام المجال الرياضي بقوة، وتغيير الصورة المرسومة عنهن.

 

ومنذ توحد اليمن الشمالي والجنوبي، عام 1990، خفت بريق الرياضة النسوية اليمنية، والذي كان حاضراً بشكل لافت في الجنوب، فى ظل الانفتاح الذي نقله الاستعمار الإنجليزي (من عام 1839 وحتى 1967) للمرأة الجنوبية.

 

قبل سنوات، كانت ممارسة المرأة اليمنية للرياضة، تعد ضربا من المستحيل، لكن مؤخرا عاودت الرياضة النسوية ظهورا خجولا، لتكسر بعضا من الأعراف، والتقاليد التي تحول بين المرأة اليمنية، وممارسة الرياضة.

 

وقالت نظمية عبد السلام، رئيسة اتحاد رياضة المرأة في اليمن، لوكالة الأناضول إن "المرأة اليمنية طموحة في كل المجالات، وكل فتاة ترغب في أن تصبح بطلة، لكن قيود المجتمع، هي من تكبلها، وحان الوقت لكسرها، فالرياضة ليست عيباً بل ثقافة، وتُعلي من شأن الشعوب".

 

وتابعت: "مشاركات الفتاة اليمنية، في الرياضة، اقتصرت في السنوات السابقة، على لعبة الشطرنج، وبعدها كرة اليد، لكن مؤخرا اقتحمت اليمنيات أكثر من لعبة جماعية، وفردية".

 

ويشارك اتحاد رياضة المرأة اليمني في دورة ألعاب الشارقة للسيدات بدولة الإمارات، خلال الفترة من 2 - 14 فبراير الجاري، وذلك بعدة ألعاب هي (الكرة الطائرة، وألعاب القوى، والمبارزة، والطاولة، والرماية).

 

و"تعد هذه، هي المشاركة الأكبر، للرياضة النسوية اليمنية، في محفل آسيوي، يضم 14 دولة عربية، بخمسة ألعاب، بعد اقتصار المشاركات السابقة على ثلاثة ألعاب فقط"، بحسب نظمية.

 

وأضافت رئيسة اتحاد رياضة المرأة في اليمن "خاضت كافة الفرق اليمنية المشاركة في البطولة معسكرات إعداد طويلة، في أكثر من دولة أفريقية، من أجل الظهور بمستوى مشرف".

 

وتابعت "رغم الفارق الكبير بين اليمن، والبلدان الأخرى، في المجال الرياضي، إلا أننا نراهن على فتياتنا، في إحراز مراكز متقدمة وإنجازات، ونعد منتخبات نسوية للمستقبل".

 

ويعوّل اتحاد رياضة المرأة اليمني على لاعبات "القوى" (تضم بشكل أساسي ألعاب العدو، والرمي، والقفز)، في تحقيق ميداليات فردية وجماعية، إضافة إلى لاعبات "المبارزة"، وفق نظمية.

 

وقالت العداءة  اليمنية، نهلة أحمد، "انخراط الفتيات اليمنيات في ألعاب القوى، أكبر انتصار يتحقق حتى اللحظة، بغض النظر عن الميداليات التي ستكون أيضا نصب أعيننا".

 

وأضافت أن "الإنجازات التي ستحققها الفتيات اليمنيات، في الميدان الرياضي، كفيلة بجعل المجتمع يرضخ لطموحهن، وإفساح المجال بشكل أكبر لمشاركتهن في كافة الألعاب".

 

يذكر أن عدد الألعاب التي ينظمها الاتحاد العام لرياضة المرأة في اليمن يصل إلى 15 لعبة، وترتدى الفتيات اليمنيات في كافة الألعاب، الحجاب الإسلامي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان