رئيس التحرير: عادل صبري 06:29 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

اكتشاف علاج جديد للتوحد يحسن التواصل الإجتماعى

بالماء الساخن والديدان..

اكتشاف علاج جديد للتوحد يحسن التواصل الإجتماعى

سمية الجوهرى 30 يناير 2014 04:34

أظهرت دراسة طبية حديثة أجراها علماء من كلية "ألبرت أينشتاين" للطب في نيويورك، أن الحمام الساخن يساعد على تهدئة أعراض التوحد، بعدما وجد العلماء أن الجلوس في الماء الساخن لمدة نصف ساعة يجعل الطفل المتوحد أكثر استعداداً للتفاعل الاجتماعي وأقل عرضة لتكرار أعراض المرض.

                                                

  تجربتين على الأطفال والبالغين

 

وقد شملت الدراسة  تجربتين: الأولى على الأطفال والثانية على البالغين، إذ طلب العلماء من 10 أطفال مصابين بالتوحد الجلوس في حمامين تختلف درجة حرارة الماء في كل منهما، ثم عملوا على تقييم سلوكياتهم.

 

وأظهرت النتائج أن الجلوس في ماء ساخنة بدرجة 39 مئوية لمدة نصف ساعة أدى إلى تحسن ملحوظ في القدرة على التواصل الاجتماعي وانخفاض معدل السلوك المتكرر. ووجد العلماء ان الجلوس في حمام بارد تبلغ حرارته درجتين أو 3 درجات لم يؤدي إلى أي اختلاف في السلوك. أما لدى البالغين، فركزت التجربة الثانية على الجهاز المناعي وقدرة الديدان الطفيلية على تهدئته. وعلى الرغم من غرابة الدراسة، قام 10 أشخاص من البالغين بابتلاع بيض الديدان كل أسبوعين لمدة 6 أسابيع.

 

كما وجد العلماء أنه بعد تلقي علاج الديدان الطفيلية كانت المجموعة أكثر استعداداً وانفتاحاً على التجارب الجديدة وأقل تركيزاً على اتباع الإجراءات الصارمة. ويعتقد أن الديدان تطلق مواد كيميائية تساعد على تهدئة النشاط المفرط للنظام المناعي.

 

طرق علاج التوحد

 

وتعليقاً على الدراسة تقول د.هدى رفعت طبيبة نفسية بمركز دايما أصحاب للصحة النفسية للأطفال أن ههناك باستمرار سعى ﻻكتشاف اى شئ جديد قد يساعد على الحد من أعراض مرض التوحد و يحسن من إستجابة الطفل للعلاج. وأن الماء الساخن هو وسيلة  قد تحسن من استجابة الطفل و قد تعمل على الحد من نشاطه الزائد كنوع من أنواع الإسترخاء.

 

وتتابع رفعت لكن من المهم التأ كيد على أن علاج التوحد الأساسى هو العمل على  تنمية المهارات المختلفة و العمل على الحد من السلوكيات السلبية و السلوك التكرارى لدى هؤﻻء الأطفال و كل ذلك يكون من خلال الجلسات الفردية و الجماعية للأطفال ...وكثير من اكتشافات تعمل على تحسين استجابة الطفل لهذه الجلسات و أيضا بعض من اﻻكتشافات الحديثة تعمل على الحد من السلوك العدوانى، فرط الحركة و النشاط الزائد او حتى السلوك التكرارى ولكن طبعا تختلف استجابة الطفل حسب حدة المرض و الفروق الشخصية عند هؤﻻء الأطفال.

 

تنمية المهارات المختلفة

 

وتضيف د.هدى رفعت أن أهم الطرق لعلاج مرض التوحد باأساس هو العمل على تنمية المهارات المختلفة و الحد من السلوكيات السلبية و من أهم هذه المهارات :

1  تنمية القدرات العقلية و المعرفية من خلال تنمية المهارات الذهنية المختلفة

2 المهارات اﻻجتماعية

3مهارات الحياة اليومية

4 العمل على تنمية اللغة اﻻستقبالية و التعبيرية من خلال جلسات التخاطب المتخصصة

5- العمل على الحد من السلوكيات السلبية و اﻻزمات من خلال برامج سلوكية مختلفة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان