رئيس التحرير: عادل صبري 09:08 صباحاً | الاثنين 23 سبتمبر 2019 م | 23 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

صور| 12 نشاطًا منزليًا.. أسرع حيل تربية الأبناء باللعب

صور| 12 نشاطًا منزليًا.. أسرع حيل تربية الأبناء باللعب

المرأة والأسرة

حيل تربية الأبناء باللعب

صور| 12 نشاطًا منزليًا.. أسرع حيل تربية الأبناء باللعب

آيات قطامش 05 يوليو 2019 18:58

كثيرًا من الأمهات يُعانين من قلة تركيز صغارهن، وعدم معرفة الطريقة المثلى لإكساب أطفالهن المهارات المختلفة في عمر مبكر،  إلا أن اخصائية   العلاج النفسي للأطفال والإرشاد الأسري، دكتورة منى جابر،  قدمت 12 نشاطًا في شكل ألعاب نصحت  بالاستفادة منهم. 

 

الألعاب الـ 12 مقسمة بحسب المرحلة العمرية التي تستهدفها كل منها، وحرصت "جابر" على شرح الفائدة التي ستعود على طفلك من ورائهم. 

 

نشاط رقم 1 :

 

"التلوين داخل إطار".. هي فكرة النشاط الأول الذي ستشجعي أطفالك ممن تتراوح أعمارهم بين العامين والأربعة أعوام على ممارسته. 

 

وعن النفع الذي سيعود على صغيرك من وراء ممارسة هذا النشاط  أنه سيزيد من مهارتي الإنتباه والتركيز لديه. 

 

وحذرت اخصائية الطب النفسي للأطفال من فكرة دفع الصغار الذين تتراوح اعمارهم  ما بين عامين ونصف وحتى  3 سنوات و نص، من  استخدام أقلام تلوين أو أي  أقلام، ويفضل استبدالهما بقطع صغيرة من القص و اللصق واعطائها للطفل لملئ الشكل مع عدم الخروج عن الأطار .


كما أشارت أنه من مهم للغاية اختيار رسومات بسيطة، لأن الهدف ليس التلوين ولكن الانتباه لملئ الجزء الأبيض داخل الإطار .

 

نشاط رقم 2 

 

إن كان أطفالك من تتراوح أعمارهم من 3 : 5 سنوات؛ فهذا النشاط مفيد لهم، فما عليه سوى رسم أشكال هندسية مثل التي في الصورة، ثم اطلبي منه أن يقفز فى كل مرة على شكل معين و فى كل مرة يتم تغيير الشكل المطلوب القفز عليه.

 

كما يمكن أن تطلبي من الطفل  القفز  على المثلث الأزرق و القلب الأحمر،  و هكذا إلى أن تنتهى من كل الاشكال، و هنا  ستساعديه في تنمية أكثر من مهارة لديه في آن واحد، منها الانتباه، الذاكرة،  الاتزان، التأزر البصرى الحركى.

 

 

 


نشاط رقم 3: 

 

من بين تلك الألعاب أيضًا التي تناسب  الصغار  الذين تبدأ أعمارهم من 4 فيما فوق، هي لعبة البولينج فهي تنمي مهارات التخطيط والانتباة و التركيز  والتأزر البصري.

 

ولفتت "منى" إلى أنه يمكن الاستعانة بزجاجات المياه إن كانت اللعبة ليست متوفرة عندك. 

 

النشاط رقم 4:

إن كنت ترغبي في تنمية مهارات كـ "الانتباه والتركيز والتخيل والتصور البصري"، فعليك بمارسة هذا النشاط مع صغارك ممن أعمارهم تتراوح بين 3 :5 سنوات، من خلال لعبة اكتشاف الأشياء  عبر اللمس.

 

ولبدء اللعبة عليك إحضار  كرتونة وعمل   فتحتين يمكن لطفلك أن يدخل يديه فيهما ، ثم ضعي في داخل الكرتونة أي شئ في المنزل ودعيه يدخل يديه ويتحسسها ويتخيل ثم يخمن ما هو هذا الشئ. 

 

إن كانت الكرتونة غير متاحة فيمكن استبدالها بكيس قماش  مثل "كيس المخدة" وضعي داخله الأشياء وابدءا معًا اللعب. 

 

النشاط رقم 5: 

التمارين الحركية تساعد كثيرًا  فى تنشيط الدورة الدموية بخلاف أنها تُنمى مهارات أخرى  عند الأطفال منها: (الانتباه و التركيز - التأزر البصرى الحركى -الاتزان..". 


ليست تلك هي الفوائد الوحيدة التي سيخرج بها طفلك من ممارسة هذا النشاط، فهو سيكتسب  من خلاله المهارات اللازمة للياقة البدنية. 

 

 لذا نصحت "جابر" بمشاركة ابنك يوميًا في ممارسة تمارين الصباح، ويمكن البدء في مزاولتها حينما يتم صغيرك الـخامسة. 

 

نشاط رقم 6:

 

ومن بين الألعاب الشائعة التي تساعد على رفع مهارات الإنتباه والتركيز عند الأطفال ممن تتراوح اعمارهم ما بين 7 : 9 سنوات، هي لعبة ايجاد الإختلاف بين صورتين.

 

 

نشاط رقم 7: 

 

لتنمية المرونة اليدوية  الخاصة بطفلك والانتباه والتركيز والمهارات البصرية، يمكنك أن تجعليه يلعب  تلك اللعبة  من خلال اعطائه عصاتين صغيرتي الحجم بعد لصق ما يشبه الكوب الصغير  في طرف كل منهما ، ويمكنك تنفيذه باستخدام اي قطعة بلاستيك مرنة لديك. 

ثم احضرى كرات بلاستيكية ودعيه يلملمها من على الطاولة ويضعها في طبق، كما في الصورة، وهذه اللعبة تناسب الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين الثلاثة والنصف وحتى الخامسة. 

 

 

نشاط رقم 8 :

وتطرقت اخصائية الإرشاد الأسري إلى لعبة ليست متداولة تعتمد على فكرة الرسم ببصمات الأصابع، ويمكن اللجوء لها للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين العامين والنصف وحتى الـ 5 سنوات. 


ولفتت "جابر" إلا  أن النشاط  رغم أنه يبدو سهلًا  وبسيطًا، إلا إنه يُنمى مهارات كثيرة منها: الانتباه و التركيز، التعرف على اللون، تقوية الـأصابع، الابدع؛ وعليك أن تعلمي أنك ستساعدي صغيرك في إنجاز الشكل النهائي.

 

 

 

 

نشاط رقم 9: 

 

لا تنسي أن تشاركي ابنك لعبة الصلصال، كونها مسلية ومفيدة في الوقت ذاته، ولفتت "جابر" إلى أن الأم يمكنها إعداد الصلصال في البيت دون الحاجة لشراء. 

 

المقادير

 كوب دقيق
 كوب ماء
نص كوب ملح
 معلقة زيت طعام
ألوان طعام ( توجد عند العطار ) 
ملعقتين صغيرتان خل أو الليمون

 


الطريقة

نضع كل المكونات معًا  عدا ألوان الطعام في إناء، ثم نضعها على  نار هادئة
لمدة 10 دقائق، مع التقليب المستمر إلى أن تصبح متماسكة، ثم نقسمها لأكثر من جزء ونضع ألوان الطعام عليها، ليصبح  شكلها مثلما هو في  الصورة. 

 

بدء اللعب 

 

يمكن بعدها بدء اللعب بصناعة أشكال رائعة، وترك الأطفال يشكلوها دون خوف نظرًا لأن كافة المكونات طبيعية. 

 

نشاط رقم 10:

 

أما النشاط العاشر فهو مناسب  للأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين العام  والنصف وحتى  العامين والنصف، من خلال تثبيت أي شئ اسطواني الشكل على الحائط وجلب إناء يمتلي بالكرات  والأشياء الصغيرة، وإناء آخر فارغ كما هو في الصور ودعيه يبدأ اللعب. 

 

وفيما يتعلق بالهدف من وراء هذا النشاط فيتمثل في تنمية مهارات الانتباه والتركيز، والتأزر البصرى الحركى، وتقوية عضلات الأصابع .
 

 

 

نشاط رقم 11: 

 

تقول دكتورة منى جابر أن الأمهات ممن لديهن أطفال تتراوح اعمارهم  من سن  عامين ونصف وحتى4 سنوات،  يكون هدفهن  تقوية عضلات الأصابع و تقوية اليد بالنسبة للطفلـ، لهذا  ليس  مطلوبًا منه غير أن يضغط  على الصلصال بأصابعه، وصناعة أشكال بسيطة للغاية كعمل  خيوط كما هو في الصورة أو كرات.

 

وتابعت: من الممكن أن يفرد   عجينة الصلصال أو يطبع عليها أشكال مثل نجمة ، شجرة و غيرها من الأشكال المتاحة فى المنزل.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان