رئيس التحرير: عادل صبري 01:57 صباحاً | الخميس 27 يونيو 2019 م | 23 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

في «ترويقة العيد».. احذري.. خلط هذه المنظفات يؤدي إلى الموت

في «ترويقة العيد».. احذري.. خلط هذه المنظفات يؤدي إلى الموت

المرأة والأسرة

احذري خلط هذه المنظفات

في «ترويقة العيد».. احذري.. خلط هذه المنظفات يؤدي إلى الموت

أحلام حسنين 30 مايو 2019 17:20

مع بداية العد التنازلي لقدوم عيد الفطر المبارك، تعكف النساء على تنظيف منازلهن كعادة كل عام، ولكن ثمة تحذيرات يجب عليهن الالتفات إليها حتى لا يفقدن حياتهن دون أن يشعرن.

 

ففي هذه الأيام انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تحذيرات من خلط بعض المنظفات لإعطاء مزيد من النظافة والتعقيم للمنزل، فهي قد تؤدي إلى الوفاة في الحال، وأكدت كثير من النساء أنهن قد تعرضن بالفعل لخطر الموت جراء خلط هذه المنظفات لولا تدخل العناية الإلهية.

 

 

خلط الكلور والفلاش

 

بعض النساء يخلطن منظف "فلاش" على "الكلور" بهدف التنظيف الجيد للأرضيات، ولكن بحسب الخبراء فإن هذه الخلطة تتسبب في الوفاة فور، إذ أن التفاعل الكيميائي ما بين مادتي الكلور والفلاش تؤدي إلى حالات إغماء،  قد يصعب السيطرة عليها فتحدث الوفاة.

 

 فتلك المادتين إذا تم تفاعلهما معا يتصاعد منها غازات وأبخرة سامة لا يجب أن يستنشقها من هم بالمنزل، وخاصة في الأماكن التي تفتقد إلى التهوية الجيدة كالحمام والمطبخ، فتؤذي الجهاز التنفسي بشكل سريع، لذا يجب الحذر في التعامل مع تلك المواد وعدم استخدام الفلاش إلا بحذر شديد إذا كانت هناك بقع يصعب إزالتها في المرحاض والحوض.

 

والفلاش هو  منظف يستخدم لإزلة الرواسب الجيرية "كربونات الكالسيو م " المتكونة في الحمامات والمراحيض والمادة الفعالة فيه هي حمض الهيدرو كلوريك أو النيتريك.

 

الكوكتيل الخانق

 

وبحسب مركز السموم بكلية الطب، جامعة الإسكندرية، فإن خلط المنظفات مع بعضها البعض، ما قد يتسبب في تفاعلات كيميائية خطيرة تؤثر على الصحة، أو تسبب الوفاة، وفقا لما جاء في بيان صادر عن المركز في 17 يناير 2019 بعنوان "الكوكتيل الخانق".

 

وأوضحت الدكتورة مروة إسماعيل، الطبيبة بمركز السموم بكلية طب جامعة الإسكندرية، أن عملية خلط المنظفات تقوم بها بعض السيدات اعتقادا أن ذلك يؤدى إلى مزيد من النظافة، مؤكدة أن تلك الأفعال خاطئة ويمكن أن تتسبب في وفاة الكبار والأطفال بشكل مفاجئ.

 

وأكدت إسماعيل في منشور لمركز السموم، على صفحته بالفيسبوك، أن خلط المنظفات يؤدي إلى تفاعلات كيميائية وإطلاق غازات سامة، ينتج عنها ألم وإلتهاب واحتقان للمجرى التنفسي وصعوبة في التنفس، ما يمكن أن يسبب الوفاة في حالة عدم التوجه إلى المستشفى على الفور والتدخل الطبي بشكل سليم يتناسب مع الحالة.

 

ومن الأعراض التي يمكن أن يسببها خلط المنظفات أيضا احتقان بالعين والأغشية المبطنة للأنف والفم، ما قد يستدعي وضع المريض على جهاز تنفس صناعي.

 

 

الكلوريكس والفلاش

 

في السياق نفسه حذر الاستشاري المختص وأستاذ طب الأسرة المساعد الدكتور أسعد العرفة، من خلط مادة  التنظيف "كلوريكس" مع "الفلاش" بسبب تفاعلهما الكيميائي، وإنتاجهما غاز "الكلور" الذي يسبب الإغماء، فضلا عن مضاعفات خطيرة.

 

وشدد العرفة، وفقا لتصريحات صحفية سابقة لوكالات، على تجنب تخزين الفلاش إلى جانب الكلوريكس”والحرص على إبعادهما عن بعضهما؛ لخطورة حدوث انسكاب، ومن ثم تفاعلهما مع بعضهما.

 

والكلوركس هو مادة مزيلة للألوان،  تُستخدم في إزالة البقع الملونة من الملابس وتبييض المراحيض وأرضيات الحمامات والمادة الفعالة فيه هيبو كلوريت الصوديوم.

 

 

5 خلطات محظورة 

 

وحذر مركز السموم من خلط خمسة أنواع من هذه المنظفات وينصح بضرورة استخدامها كلا على حدة وهي:

 

– منع خلط الكلور مع الفلاش أو بودرة الأمونيا “النشادر”.

-خلط الكلور مع الخل أو ملح الليمون.

– خلط الكلور مع أي من الأحماض المعبأة عند الباعة.

– خلط الكلور مع منظفات أسطح المطابخ مثل منظف باور أو منظفات المراحيض”.

– خلط ماء الأكسجين مع الخل.

 

الوقاية 

وللوقاية من أضرار خلط المنظفات أو سوء استخدامها يجب اتباع الإرشادات التالية طبقا لمركز السموم:

 

1- ضرورة أن يكون المكان جيد التهوية قبل البدء بعملية التنظيف.

2- استخدام كمامات لمنع استنشاق الرذاذ الناتج من المنظفات.

3- ارتداء قفازات واقية لمنع ملامسة تلك المواد للجلد.

4- تخفيف المنظفات بالماء قبل الاستخدام.

5- إحكام العبوات التي تحتوي على تلك المنظفات ووضعها في مكان بعيد عن متناول الأطفال.

 

الإسعافات الأولية

وفي حالة استنشاق أحد الغازات الناتجة عن عملية الخلط لابد من الابتعاد عن المكان فورا، وغسل المكان المصاب بالماء لمدة لا تقل عن 10 دقائق، وسرعة التوجه لأقرب مركز سموم.

 

ويمكن إسعاف المصاب نتيجة استنشاق الأبخرة  المتصاعدة نتيجة التفاعل بين الفلاش والكلور، بنقله فورا من الجو المشبع بالغاز أو البخار السام إلى هواء نقي مع تحرير الجسم من الملابس الضاغطة وفك أربطة العنق.


ويتم إسعاف المصاب بإجراء تنفس صناعي في حالة هبوط أو فشل التنفس ,بعد إزالة الأشياء الموجودة بالفم وذلك على النحو التالي:" إمالة الرأس المصاب إلى الخلف وذلك لتفتيح المسالك الهوائية مع إغلاق فوهتي الأنف بالأصبع وأخذ شهيق عميق، ووضع شفتي المعالج بإحكام فوق    فم المصاب ونفخ الهواء في رئتيه، وذلك مع مراقبة صدر المريض الذي يرتفع عندما يصل الهواء الي داخل الرئتين".

 

كذلك يرفع فم الشخص المُعالج حتى يتمكن المريض من عملية الزفير مع مراقبة انخفاض الصدر، ويظل في تكرار هذه العملية حتى يستعيد المصاب تنفسه الطبيعي.   

 

تجارب

وتقول رنا رضا، عبر إحدى مجموعات النساء على فيس بوك، إنها جربت بالفعل خلط الكلور والفلاش، وفجأة تعبأت الشقة بالدخان، وشعرت بالاختناق وكادت تفقد حياتها لولا تدخل العناية الإلهية فأنقذتها من الموت.

 

وأيدت حديثها حفصة محمد، إذ تقول إنها كانت تنظف الشقة ذات مرة وهي حبلة وخلطت الكلور والفلاش، ظنا أن ذلك يساعدها في سهولة التنظيف، ولكن تصاعدت الأدخنة وشعرت بالاختناق، حتى أسعفها زوجها سريعا بإخراجها إلى خارج الشقة لتستنشق الهواء.

 

وتقول منى محمود، خريجة كلية العلوم، إن الفلاش يُخرج غاز الكلور، وعند استنشاقه يتحد مع الهيدروجين الموجود بالرئة، ويكون حمض Hcl ويسبب الوفاه فورا.

 

أما يسرية عفيفي فبعد تجربها مع خلط المنظفات والتي كادت تودي بحياتها، فلجأت إلى وسيلة أخرى أكثرا آمنا ونظافة بالنسبة لها، وهي خلط الملح والخل في مياه "المسح" لتنظيف الأرض.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان