رئيس التحرير: عادل صبري 03:52 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

نشاط بدني وتواصل اجتماعي.. مزايا لسباحة الأطفال لا تضيعها

نشاط بدني وتواصل اجتماعي.. مزايا لسباحة الأطفال لا تضيعها

المرأة والأسرة

السباحة للأطفال

نشاط بدني وتواصل اجتماعي.. مزايا لسباحة الأطفال لا تضيعها

رفيدة الصفتي 11 أغسطس 2018 16:18

السباحة للأطفال والكبار رياضة مناسبة؛ فهي من الرياضات الأكثر صحة للجميع، ولكنها قد تبدو مخيفة إذا لم تتعلمها مسبقا، إلا أن تعلم السباحة للأطفال يساعد على تنمية عدد من المهارات المعرفية والفيزيائية وتطوير الجانب الاجتماعي عندهم.

 

يكتسب الأطفال الذين يتعلمون السباحة في سن الخامسة مزايا تنموية كبيرة مقارنة بالأطفال الذين لا يمارسون هذا النشاط في سن مبكرة. حيث كشفت دراسة مستفيضة أن الأطفال الذين مارسوا رياضة السباحة في وقت مبكر شهدوا تطوراً أسرع في المهارات البدنية والإدراكية أكثر مما كان متوقعاً.

 

المهارات الفيزيائية

 

وأظهرت الدراسة التي أجراها معهد جريفيث للأبحاث والدراسات التربوية أن الأطفال السباحين في سن مبكرة لديهم مهارات حركية كبيرة ومتقدمة أكثر من غيرهم من الأطفال الذين في عمرهم.

 

واكتسب الأطفال الذين مارسوا السباحة في سن مبكرة مزايا تنموية ومتطورة فيما يتعلق بالحركة والتوازن وذاتية الحركة وكانوا أكثر قدرة على فهم الأشياء أكثر من غيرهم.

 

وأصبح الأطفال الذين تعلموا السباحة قبل سن الخامسة أكثر مهارة في عدد من المهام مثل التلوين داخل الأشكال، ورسم الخطوط، وتقطيع الورق.

 

المهارات المعرفية

 

ومقارنة بالأطفال الذين لم يتعلموا السباحة بعد، كان الأطفال الذي مارسوا السباحة أكثر كفاءة في تحديد الأعداد، والقيام بعملية العد، وحل المشاكل الحسابية. وكان لديهم مهارات لغوية أكثر تطوراً، سواء كانت شفهية أو واضحة في القراءة، كما كانوا قادرين بشكل أفضل على تسمية الأشكال بشكل صحيح، وتحديد الأشياء في الرسوم التوضيحية.

 

وجد الباحثون شيئًا مثيرًا للإعجاب؛ ففي المتوسط​​، كان الأطفال السباحون الذين مارسوا السباحة لمدة لا تقل عن 20 شهرا عندهم القدرة على فهم واتباع التعليمات مقارنة بغيرهم ممن لم يمارسوا السباحة.

 

كما أظهر هؤلاء الأطفال المزيد من قدراتهم على استرجاع القصص القصيرة مقارنة بنظرائهم الذين لما يتعلموا السباحة.

 

مزايا أخرى

 

يستخدم الأطفال الرضع والأطفال الصغار الذين يشاركون في السباحة مجموعة كبيرة من العضلات، وهي أكثر مما يستخدمه الأطفال الصغار في معظم الأنواع الأخرى من النشاط البدني.

 

مقاومة الماء تساعد الأطفال على بناء عضلات قوية، كما أن تحفيز معظم أعضاء الجسم على مقاومة الماء أمر يساهم في تحفيز نمو الدماغ، حيث يتعلم السباحون كيفية اتباع تعليمات محددة، والقيام بالحركات المعقدة في الماء.

 

الاعتبارات الاجتماعية

 

قد يظن القارئ أن الأطفال الرضع والأطفال الصغار الذين يحصلون على دروس السباحة يأتون من خلفيات أكثر انفتاحا ولديهم قابلية للتعامل مع الآخرين. غير أن الباحثين نظروا إلى هذا الجانب وقسموا مجموعات الأطفال إلى أربعة مستويات اجتماعية مختلفة، وأظهرت جميع المجموعات الأربع زيادات في مستوى المهارات عند الأطفال، مقارنة مع أقرانهم من نفس العمر الذين لم يمارسوا السباحة.

 

جدير بالذكر، أن الدراسة الخاصة التي نشرت في عام 2012، أكدت أن البحث كان شاملاً للغاية، حيث تم النظر إلى المهارات التنموية لنحو 7000 طفل سباح، كما أكدت دراسات أخرى عديدة فوائد تعلم السباحة في سن مبكرة للغاية.

 

تعلم السباحة في وقت مبكر قبل سن الخامسة يجعل الطفل مقدما على ممارسة حياة صحية وممتعة، فالتقدم المبكر في تنمية المهارات يمنح الطفل مزايا كبيرة في القدرة البدنية، بالإضافة إلى القدرة على إتقان أي مواد تعليمية جديدة في مراحل ما قبل رياض الأطفال، ورياض الأطفال، والمرحلة الابتدائية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان