رئيس التحرير: عادل صبري 01:04 مساءً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

لست البيت احذري.. زيت الكانولا قد يضر بصحة الدماغ

لست البيت احذري.. زيت الكانولا قد يضر بصحة الدماغ

المرأة والأسرة

زيت الكانولا

لست البيت احذري.. زيت الكانولا قد يضر بصحة الدماغ

وكالات 09 ديسمبر 2017 16:35

أظهرت دراسة أمريكية حديثة، بأن تناول زيت الكانولا ضمن النظام الغذائي، قد يشكل ضررًا كبيرًا على صحة الدماغ، ويؤثر على الذاكرة، إذا تم استهلاكه لفترات طويلة.

الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب في جامعة تيمبل الأمريكية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (Scientific Reports) العلمية.

ولرصد تأثير زيت الكانولا على صحة الدماغ، راقب الباحثون مجموعتين من الفئران لمدة 6 أشهر.

وتناولت المجموعة الأولى نظامًا غذائيًا يحتوي على زيت الكانولا، بمعدل ملعقتين يوميًا، فيما تناولت المجموعة الأخرى نظامًا غذائيًا خاليًا من هذا الزيت.

وقام الباحثون بتقييم ذاكرت الفئران عقب انتهاء فترة الدراسة عبر إجراء اختبارات لتقييم الذاكرة، بالإضافة إلي إجراء فحص لأنسجة المخ لدى المجموعتين.

ووجدوا أن الفئران التي تناولت زيت الكانولاعلى مدى 6 أشهر (فترة طويلة في عمر الفئران المقدر بـ3 سنوات في المتوسط مقارنة بالإنسان) عانت من ضعف في الذاكرة العاملة.

ووجد الباحثون أيضًا أن تناول زيت الكانولا ارتبط مع ضعف الذاكرة، وانخفاض القدرة على التعلم، وزيادة الوزن، مقارنة مع الفئران التي لم تتناول زيت الكانولا.

وأظهر مسح الدماغ الذي أجرى على الفئران، أن زيت الكانولا يؤدي إلي تراكم لويحات "الأميلويد بيتا" في الدماغ، والتي تسهم في ضعف الخلايا العصبية وانخفاض وفقدان الذاكرة ويكون مقدمة للإصابة بمرض الزهايمر.

وقال دومينيكو براتيكو، قائد فريق البحث، إن نتائج الدراسة تظهر أن تناول زيت الكانولا ضمن النظام الغذائي على المدى الطويل لا يفيد صحة الدماغ.

وأضاف أنه "على الرغم من أن زيت الكانولا زيت نباتي، يجب أن نكون حذرين قبل أن نقول إنه صحي".

وزيت الكانولا هو أحد الزيوت النباتية التي تستخلص من بذور اللفت، وأضافته هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، إلي لائحة الأغذية في عام 1985.

وأصبح زيت الكانولا أحد أهم المحاصيل الزيتية التي تُنتج في العالم، فقد تم إنتاج أكثر من 22 مليون طن في العالم منه خلال الفترة من 2009 إلى 2010، ليحتل بذلك المرتبة الثالثة من حيث كميّة الإنتاج بعد زيت النخيل، وزيت الصويا.

ويتزايد استهلاك زيت الكانولا بشكل واسع في الولايات المتحدة، حيث يعتبر ثاني أكثر الزيوت المستهلكة بعد زيت فول الصويا، كما أنه الزيت الأكثر استهلاكاً في كندا في الطهي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان