رئيس التحرير: عادل صبري 02:39 مساءً | الأربعاء 22 نوفمبر 2017 م | 03 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

مص إصبع الإبهام.. عادة جيدة أم سيئة لطفلك؟

مص إصبع الإبهام.. عادة جيدة أم سيئة لطفلك؟

المرأة والأسرة

حل لمص الإصبع

مص إصبع الإبهام.. عادة جيدة أم سيئة لطفلك؟

رفيدة الصفتي 19 أكتوبر 2017 18:22

سؤال واحد من الأسئلة القديمة الشائعة التي يبحث الآباء عن إجابة لها، ولكن أصبح طب الأسنان الحديث بابا واسعا للبحث وبه الإجابة الشافية عن الأسئلة المتعلقة بأسنان الطفل، وبات أكثر قدرة على تحديد الجواب عن هذا السؤال بمزيد من التفصيل.

 

فوفقا للجمعية الأمريكية لطب الأسنان، فإن مص إصبح الإبهام هو عادة طبيعية جدا عند الأطفال الرضع، وغالبا ما يبدأ هذا السلوك في الرحم أي قبل الولادة والقدوم إلى الدنيا، وتشعر كثير من الأمهات بهذه الحركة من قبل جنينها في أشهر الحمل الأخيرة.

 

ويقول الدكتور بنيامين جريني استشاري طب الأسنان إن مص الإبهام هو سلوك منعكس غريزي يعطي طفلك الراحة ويساعده على الشعور بالأمان. ويتطور هذا السلوك إلى آلية التكيف لمساعدته في تعلم كيفية التعامل مع القلق، والتي يمكن أن تكون أداة عظيمة يمكن استخدامها عند محاولة تشجيع الطفل على الدخول في النوم.

 

ويوضح جريني أن استخدام آلية التكيف هذه سوف تستمر مع تنمو الأطفال الصغار، حتى إذا كانوا يتعرضون لأنشطة وبيئات جديدة على أساس يومي، لافتا أن عادة مص الإبهام بالنسبة للرضع والأطفال الصغار، هي أمر جيد بالنسبة لهم.

 

سن ما قبل المدرسة

 

نعلم جميعا أنه كلما كان الطفل أكبر سنا؛ يجب تثبيطه وإثنائه عن الاعتماد على عادة مص الإبهام. ورغم أن هناك بعض الآباء المحظوظين الذين لديهم أطفال يفقدون الاهتمام بهذه العادة منذ سن الثانية، ولكن يواجه البعض الآخر صعوبة في التغلب على هذه العادة التي قد تستمر إلى مرحلة رياض الأطفال، ولكن ضغط الكبار والأقران عادة ما يحل المشكلة.

 

وأفادت جمعية أطباء الأسنان الأمريكية أنه من الأفضل البحث عن وسيلة عملية لمنع طفلك من امتصاص الإبهام أو استخدام المصاصة، بداية من سن أربعة أو خمسة أعوام.

 

ويسبب مص الإبهام مشاكل في النمو المثالي للفم وفي الأسنان الدائمة، وكذلك في اصطفاف الأسنان بشكل سليم في الفم. وقد أظهرت هذه العادة أيضا أنها السبب وراء التغييرات التي تحدث في شكل سقف الفم.

 

لذلك عليك الانتباه لعادات لأطفال وسلوكياتهم عن كثب، وعما إذا كانوا يستخدمون الإبهام بشكل سلبي في أفواههم، وعما إذا كانوا يلجؤون لعادة الامتصاص بنشاط أو بقوة.

 

ويوكد استشاري الأسنان أن عادة مص الإبهام بالنسبة للأطفال ذوي أعمار ما قبل المدرسة، أو الأكبر سنا فما فوق، تعد سيئة بالنسبة لهم.

 

هل يمكن إيقاف عادة مص الإبهام؟

 

لا تختلف هذه العادة عن أي عادة أخرى، وخاصة إذا تم التعامل معها بآلية التكيف، أو بخلق تحديا أمام الطفل يساعده في التوقف عن هذه العادة. ويمكن للآباء التحدث إلى أطفالهم حول هذه العادة، وتوضيح الأسباب التي تسمح لهم بالمشاركة واتباع الخطوات اللازمة.

 

في حالات أخرى، يكون تجاهل هذه العادة أمرا كافيا ومفيدا، وخاصة في الحالات التي يلجأ فيها الطفل إلى مص الإبهام كوسيلة للحصول على اهتمام الآباء.

 

وتشمل الخيارات الأخرى:

 

ذكر طفلك بلطف

 

قد يمارس الإنسان عادات معينة دون أن يدرك ذلك، لذلك إذا كان طفلك يمتص إصبعه دون وعي منه، فمن الأفضل ألا تكون حاسما عند معالجة الأمور، بل يجب تذكيره بلطف حتى لا تتحول عادة اللاوعي إلى عادة ملازمة.

 

تحديد المحفزات

 

هذه العادة يلجأ لها العديد من الأطفال كرد فعل على الإجهاد، لذلك إذا كنت تستطيع تحديد المشاكل التي تؤدي إلى هذا السلوك، أو توفير الراحة بطرق أخرى، فسوف تساهم في التغلب على عادة المص تماما.

 

التشجيع الإيجابي

 

قدم الثناء أو الحوافز الصغيرة ليتوقف طفلك عن هذه العادة، فيمكن أن تشمل هذه المكافآت على قصص قبل النوم أو نزهة خاصة، أو استخدام ملصقات على جدول تقويم لتبين لهم مدى ما يقومون به وتشجعهم على الاستمرار.

 

إذا كان لديك مخاوف متزايدة حول الآثار الجانبية لمص الأصابع على أسنان طفلك، فعليك التحدث إلى طبيب الأسنان حتى يوصي بمنتج مماثل يعوق عادة المص.

 

قد يواجه بعض الأطفال تحديا كبيرا للتوقف عن هذه العادة التي تتشابه مع الإقلاع عن التدخين عند الأشخاص البالغين. ولكن يجب أن تسير الأمور بشكل طبيعي، لأن الضغوط المفرطة على طفلك لن توقفه عن هذه العادة، بل ستؤدي إلى زيادة مستوى القلق وبالتالي تأخير النتيجة المرجوة.

 

تذكر أن كل طفل فريد من نوعه، لذلك لا تقلق إذا كان طفلك يستغرق وقتا أطول من غيره للتغلب على عادة مص الأصابع، ولكن مع مساعدتك وتشجيعك، فإن بإمكان طفلك التغلب على هذه العادة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان