رئيس التحرير: عادل صبري 09:46 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

13 نصيحة لبناء ثقة الأطفال بأنفسهم

13 نصيحة لبناء ثقة الأطفال بأنفسهم

المرأة والأسرة

الثقة عند الأطفال

13 نصيحة لبناء ثقة الأطفال بأنفسهم

رفيدة الصفتي 06 أكتوبر 2017 11:45

"أنا خائف.. سأفشل في اختبار الرياضيات"، "أنا لست متأكدا من أنني سوف يتم اختياري في الفريق"، "لا أعرف ما إذا كان يمكنني أن أعزف جيدا على الجيتار أم لا".. هل هذه الجمل تبدو مألوفة؟ وهل يقول طفلك أشياء أخرى تشير إلى انعدام الثقة؟

 

إذا كانت الإجابة بنعم، فاقرأ النصائح التالية التي يقدمها موقع " momjunction" حول كيفية بناء الثقة عند الأطفال.

 

1. الحب والقبول

 

تعلم أن تحب طفلك وتقبله كما هو، ولكن يجب أن يعرف طفلك ذلك، وأنك تكن له الاحترام. فيجب إعطاء طفلك الكثير من الحب حتى لو لم تكن قادرا على القيام بذلك في كل الأوقات.

 

 يحتاج طفلك أن يعرف بأنه محبوب ومقبول، بغض النظر عن نقاط القوة والضعف لديه، فالحب غير المشروط هو الأساس الذي يحتاج إليه طفلك، ليصبح إنسانا واثقا من نفسه.

 

2. التركيز على نقاط القوة والتعامل مع نقاط الضعف

 

لا أحد مثالي على وجه الخليقة، بما في ذلك الأطفال، ولكن لرفع ثقة الطفل بنفسه، يجب أن لا تسكت كثيرا أمام أوجه القصور. وتذكر أن التربية الإيجابية تركز دائما على تطوير ما هو جيد في الطفل، ومساعدته على النظر في الجانب المشرق من خلال الحديث عن نجاحه، وخاصة إذا كان الطفل يشعر بالهزيمة أو خيبة الأمل في الحياة بسبب ضعف الأداء الأكاديمي، وما إلى ذلك.

 

وهذا لا يعني أنه يجب تجاهل أخطاء الطفل، بل يجب مساعدته على التعلم منها، ولا تنس أن تذكره  لإنجازاتها، وبأنه يمكن أن ينجح إذا أراد ذلك.

 

3. لا تنقذهم

 

من الطبيعي أن يشعر الآباء بالحماية تجاه أطفالهم، وهم على استعداد للقيام بأي شيء للحفاظ عليهم من الشعور بخيبة الأمل أو الهزيمة. ولكن إنقاذ الطفل في كل مرة يواجه فيها مشكلة صغيرة ليس فكرة جيدة؛ لأنه يمنعه من تطوير مهارات حل المشاكل الخاصة به.

 

يمكن تقديم القليل من المساعدة الآن، ولكن يجب السماح للطفل بالتوصل إلى حلول لمشاكله بنسبة أكبر.

 

4. دعهم يتخذون القرارات

 

صنع القرار يعد مهارة هامة في الحياة، فالطفل يحتاج إلى أن يكون واثقا من نفسه. بالإضافة إلى أن عملية صنع القرار تمكن الأطفال من اكتساب القدرة على الاختيار.

 

ولكن الأطفال ليس لديهم نضج البالغ، وقد لا يستطيعون التوصل إلى قرار من تلقاء أنفسهم. لذلك حتى يصبح الأمر سهلا بالنسبة لهم، ابدأ بمنحهم خيارين واطلب منهم أن يختاروا ما يعتقدون أنه الأفضل.

 

ومن خلال السماح للأطفال باتخاذ خيارات صحية، مثل السماح لهم باختيار ملابسهم الخاصة أو تقرير ما إذا كانوا يريدون أن يكون شعرهم طويلا أم قصيرا، فإنك تعلمهم أيضا تحمل المسؤولية عن قراراتهم.

 

5. تشجيع وتنمية مهاراتهم الخاصة

 

الأطفال لديهم مواهب خاصة مثل الرقص والموسيقى أو الفنون، لذلك يجب معرفة المواهب الخاصة بطفلك وتشجيعه على تطويرها. فالتطوير أمر جيد بالفعل من أجل الوصول إلى طفل ممتاز ثقته بنفسه قوية.

 

6. منحهم المسؤولية

 

تعد أحد الطرق الفعالة لبناء الثقة لدى الأطفال، حيث يمكنك تكليفهم بمهمات يمكنهم القيام بها، والثناء عليهم عندما يفعلون ذلك بشكل جيد. على سبيل المثال، اعط طفلك البالغ من العمر ثماني سنوات مسؤولية تغذية الكلب كل صباح، واشكره كلما قام بذلك دون تذكير.

 

7. الثناء عند النجاح

 

من السهل على الآباء توبيخ أطفالهم عندما يفعلون شيئا خاطئا، وربما لا يفكرون في الثناء على الطفل أو الإشادة به عندما يفعل شيئا مميزا. على سبيل المثال، إذا كان الطفل قد تذكر إطعام الكلب كل يوم لأكثر من أسبوع أو اثنين، دون أن تذكره بذلك، إذا عليك أن تقدر جهوده وهو ما يقطع شوطا طويلا في بناء الثقة.

 

8. علم طفلك الحديث الذاتي الإيجابي

 

الحديث الذاتي هو المحادثات التي نجريها مع أنفسنا، ويعد من أهم المحادثات لدينا، فما نقوله لأنفسنا كل دقيقة له تأثير كبير على تقديرنا وثقتنا بالنفس. كذلك أفكارنا تؤثر على مشاعرنا وأيضا نجاحاتنا المحتملة. ويمكن للأطفال الصغار السيطرة على أنفسهم، ووضع أنفسهم على طريق النجاح من خلال ترديد العبارات الإيجابية أمام أنفسهم.

 

9. إعداد أهداف واقعية للنجاح

 

أفضل طريقة لكسر ثقة الطفل، هي منحه المهام التي لا يمكنه القيام به، أو إعداد الأهداف التي لا يمكن تحقيقها. لذلك، ولكن إذا كنت تريد لطفلك أن ينجح في الحياة وأن تكون ثقته عالية؛ إذا يجب  إعدادها الأهداف العمرية المناسبة التي يمكن تحقيقها.

 

على سبيل المثال، الرغبة في تعلم العزف على البيانو يعد هدفا، ولكن إتقان ذلك خلال شهر فقط، يجعل الهدف غير عملي. فالهدف المثالي هو أن يتعلم بعض الدروس المختلفة، وربما يستطيع عزف لحن صغير في بضعة أشهر، مع ممارسة منتظمة كل أسبوع. وولكن إذا كنت تسعى للفوز في المسابقات بعد شهر من دروس البيانو، فأنت تضع طفلك على طريق الفشل وخيبة الأمل، وليس الثقة.

 

10- علمهم أن يكونوا مستقلين ومغامرين

 

الطفل الواثق من نفسه لن يخاف من تجربة الأشياء الجديدة، لذلك يجب أن تشجع الطفل على محاولة القيام بشيء جديد. ولكن في الوقت نفسه، يجب أن تعلمه مواجهة المخاطر التي تأتي أيضا.

 

يمكنك السماح للطفل بالذهاب إلى الرحلات الجماعية، والجولات العلمية، ورحلات التخييم التي تعلمه كيفية التعامل مع الحالات المختلفة دون مساعدة الآباء.

 

11. السماح بالفشل

 

بغض النظر عن مدى صعوبة الفشل، إلا أنه لا يمكنك السيطرة على انتصارات طفلك دون خسائر. فمثل أي شخص آخر، سوف يواجه طفلك الفشل، وخيبة الأمل، والانتقادات في بعض الأحيان.

 

علم طفلك أن يكون مرنا وأن يتقبل الفوز والخسائر بالتساوي، وأخبره أنه من الجيد أن يخسر في بعض الأحيان، وأنه يمكن أن يحاول الفوز في المرة القادمة إذا كان يريد ذلك، وبالتالي يتعلم من الأخطاء الحالية له ليكون ناجحا في المرة القادمة.

 

12 - كن نموذجا إيجابيا يحتذى به

 

هل أنت واثق من نفسك؟ هل لديك شكوك حول قدراتك؟ إذا كانت الإجابة نعم، فكيف تتوقع أن يصبح طفلك شخصا بالغا واثقا من نفسه؟! الأطفال يفعلون كما يفعل الآباء وليس كما يقولون لهم. لذلك كن نموذجا إيجابيا في التعامل مع مشاكل انعدام الأمن والثقة بالنفس.

 

13. شجعهم على التعبير عن مشاعرهم

 

يمكن للطفل الواثق من نفسه أن يعبر عن مشاعره بشكل مريح، ولكن يجب ألا يكون ذلك بطريقة عاطفية مفرطة أو عدوانية. فالثقة هي أن تكون قادرا على التعبير عن مشاعرك بطريقة صحية، وأيضا معرفة كيفية البقاء هادئا.

 

شجع أطفالك على التعبير عن مشاعرهم عن طريق التحدث أو الكتابة، وعلمهم كيفية الحفاظ على الهدوء في الأوضاع الصعبة، واسمح للطفل أن يعرف أنه ليس من الجيد أبدا أن يتشابه مع الزجاجة التي تنفجر عندما تواجه أصغر التحديات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان