رئيس التحرير: عادل صبري 03:16 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

حتى لا يتحول حل الواجب إلى حرب عالمية.. 6 خطوات للسلام

حتى لا يتحول حل الواجب إلى حرب عالمية.. 6 خطوات للسلام

المرأة والأسرة

حل الواجب

حتى لا يتحول حل الواجب إلى حرب عالمية.. 6 خطوات للسلام

رفيدة الصفتي 26 سبتمبر 2017 19:12

بصوت مرتفع وصفعات متكررة، أعلنت الأم الحرب على طفلها الذي يجد صعوبة في حل الواجبات المنزلية بعد يوم شاق بين المدرسة والدروس الخصوصية، ولكن بكاء طفلها لم يستجدي عطفها، وتحول توقيت حل الواجب إلى توتر وضغوط على الطفل لا تنتهي إلا بإنهاء المهمة. 

 

ولكن كيف يستمتع أطفالك بوقت الواجبات المنزلية بعد يوم طويل في المدرسة؟ إذا كنت تريد أن ترى تقدم أطفالك بشكل جيد في المدرسة وفي حل الواجبات المنزلية، فيجب أن تستخدم وسائل ممتعة خالية من التوتر والضغوط والإجهاد.

 

لذلك، نقدم لك 6 نصائح لمساعدة الأطفال في حل الواجبات المنزلية، وذلك بحسب موقع "lifeasmama":

 

1. مكان مريح بلا فوضى

 

يجد الشخص البالغ صعوبة في العمل في الأماكن المملة أو المعبأة بالفوضى، وكذلك الأمر بالنسبة للأطفال. لذلك قومي إنشاء مكان مخصص ومريح للواجبات المنزلية، وعليك العثور على مساحة هادئة حيث لا توجد بها فوضى أو أي شيء كالتلفزيون وأجهزة التكنولوجيا الأخرى، وابتعدي عن الأبواب الأمامية والنوافذ الخارجية.

 

اجعلي طفلك يشاركك في تجهيز هذا المكان ليصبح مريحا، واسمحي له باختيار لون الجدران أو الديكور، وأي ضروريات أخرى مثل الورق والكتب والأقلام.

 

2. توقعات معقولة

 

تحتاج إلى أن تكون أكثر واقعية حول قدرات طفلك، وفهم طبيعة العمل الذي يقوم به. فالواجبات المنزلية للأطفال الصغار هي خطوة مهمة لتطوير العادات الجيدة في الدراسة.

 

لا تنزعج عندما لا يعرف طفلك الإجابات، أو عندما لا يستطيع تهجئة الكلمات أو الحروف بشكل صحيح، ولا تتوقع منهم الإجابة على كل شيء بشكل صحيح.

 

ويوصي اختصاصيو التربية بأن يقضي الطفل 10 دقائق في التركيز وحل الواجب لكل صف في المدرسة وتزداد تبعا للمرحلة التي يوجد فيها طفلك. لذلك، تحقق من معلم طفلك بما يجب أن يقوم به طفلك. وماذا إذا انتهت المدة الزمنية المحددة ولم ينتهي الواجب؟ وهل يحتاج الطفل إلى وقت إضافي من أجل القيام بالواجبات المنزلية المحددة؟

 

3. التحفيز

 

لتكون الواجبات المنزلية أكثر متعة، اتبعي نظام المكافأة، ويجب أن تتوافق الأهداف مع المكافآت. على سبيل المثال، يتلقى الطفل نجمة ملتصقة على رسم بياني كل كتاب تم إكمال الواجب فيه.

 

وفي نهاية الأسبوع، أو عند اكتمال المخطط، يتم إعطاء الطفل مكافأة، والتي يمكن أن تكون رحلة لمشاهدة أحد الأفلام، أو تناول الغداء في المطعم المفضل.

 

هذا حافز كبير، وفكرة جيدة للدردشة مع طفلك حول أهمية الواجبات المنزلية، وبالتالي تغرس في نفسه أن الدراسة وحل الواجبات المنزلية أم مهم لا يتم من أجل كسب المكافأة.

 

4. استخدام الألعاب التعليمية

 

يمكنك دمج الألعاب التعليمية في الواجبات المنزلية دون إنفاق الكثير من المال أو الوقت. على سبيل المثال، إذا كان درس الرياضيات صعبا، إذا يمكنك استخدم الحلوى للمساعدة في توضيح الفكرة كالجمع أو الطرح. وهذه اللعبة ممتعة لأطفالك عندما يمكنهم تناول إجاباتهم، وهي الحلوى.

 

وهناك الكثير من الأنشطة والتطبيقات التي يمكن أن تجعل الواجبات المنزلية أكثر متعة أيضا. كما يمكنك باستخدام برامج الكمبيوتر إعطاء الأطفال وقتا محددا لإكمال الواجب إذا كان يعتمد على البحث كثيرا.

 

5. العمل معهم

 

ليس هناك شيء أسوأ على طفلك من الاضطرار إلى القيام بالواجبات المنزلية في حين يلهو بقية أفراض الأسرة. أو تركهم وحدهم من أجل متابعة رسائل البريد الإلكتروني، أو دفع الفواتير، أو متابعة الميزانية الشهرية.

 

إذا كان أطفالك يقرؤون أو يحلون الواجب، فانتهزي الوقت كفرصة للحاق بركبهم والقراءة في كتاب مفضل. وهذه وسيلة جيدة لتبينين لهم أن الواجبات المنزلية مهمة في العالم الحقيقي، وهذه هي الطريقة المثلى للتربية بالمثال، ولكي تكوني قريبة من طفلك عندما يحتاج إلى أي مساعدة.

 

6. لا تحومي حول طفلك

 

من الجيد أن تكوني قريبة من طفلك عندما يقوم بحل واجباته المنزلية، ولكن من المستحسن أن تركينه ليقوم بالمهمة دون أن تحومين حوله.

 

امنحيه فرصة لحل الواجب من تلقاء نفسه، دون مساعدته في كل خطوة يقوم بها. وإذا كان بحاجة إلى مساعدتك في فهم نقطة ما أو توضيح سؤال ما، فعليك المحافظة على أن يكون أسلوب تفاعلك معه قصيرا جدا، ولا تبالغي في السيطرة على الأمور.

 

حتى لا تتحول أوقات الواجبات المنزلية إلى حرب عالمية ثالثة، عليك معرفة ما يجب القيام به بشكل أفضل بالنسبة لك ولطفلك. على سبيل المثال، إذا كان طفلك الصغير يحب فكرة اللعب أو تبادل الأدوار من حين لآخر أثناء حل الواجب، فهذه وسيلة رائعة بالنسبة له من أجل التعلم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان